التخطي إلى المحتوى

أضرار الجوال لقد أصبح الهاتف المحمول في عصرنا هذا في متناول الجميع، فلا يوجد اليوم من لا يحمله، فقد أصبح شيئا أساسيا لجميع الأعمار كبار وصغار، فقد أصبح استخدامه قاصر على تلقى وإرسال الرسائل والمكالمات الصوتية، فقد أصبح الآن يشمل مكالمات الفيديو في أي شخص على مستوى العالم كلة، ولكن قد ثبت أنة يسبب أضرار كثيرة على الإنسان، وسوف نقوم بعرضها على سيادتكم في هذا التقرير.

أضرار الجوال

أضرار الجوال

  • قد يعمل على تشتيت الذهن ويقلل القدرة على التركيز بشكل كبير، إصابة الأصابع بالآلام والتهاب الأربطة، وهذا يرجع إلى تكرار حركة الأصابع بدقة وتركيز عند اللعب واستخدام التطبيقات المختلفة الموجودة على الهاتف لفترات طويلة، كما أنة يتسبب في بعض المشاكل الخاصة بالعين وهذا يرجع إلى قرب المسافة بين الشاشة والعين فقد تسبب بعض أمراض العين مثل الجفاف، والإجهاد، والصداع، وأيضاً عدم وضوح الرؤية.
  • وقد يسبب لمس الهاتف كثيرا من وقت لآخر إلى بعض الأمراض مثل تراكم الطفيليات والميكروبات، ثم تنتقل هذه المشاكل للجسم، كم أن استعمالها قد يسبب ضرر كبير على السيدة الحامل، فأن الهواتف المحمولة قد تتسبب في خطورة على صحة الجنين، كتقليل معدل نمو المخ، وفرط النشاط، كما تسبب الإشعاعات الضارة التي قد تنبعث من الهاتف المحمول إلى تدمير الحمض النووي وهذا يسبب اختلال في الخلايا العصبية.
  • كما أن الإشعاعات الناتجة من الهاتف المحمول قد تسبب في حدوث اضطرابات عصبية، وأيضا تؤدي إلى اضطرابات في النوم، وأيضا تسبب اضطرابات عصبية مثل الزهايمر، والشلل الرعاش، كما تؤثر الإشعاعات أيضاً على كفاءة عضلة القلب، وأيضا على عمل كرات الدم الحمراء، وبعدها زيادة زيادة نسبة الإصابات بأمراض القلب، ولذل ينصح الأطباء ببعد الهواتف عن جسم الإنسان بقدر الإمكان.
  • كما تقوم أيضا الإشعاعات الناتجة عن استخدام الهاتف المحمول على قتل الحيوانات المنوية أو تؤثر عليها بالسلب وهذه الأضرار قد تؤثر سلبيا على الخصوبة عند الرجال، كما أنة يؤثر على السمع بنسبة كبيرة وذلك بسبب الموجات الكهرومغناطيسية المنبعثة من الهاتف المحمول، وتؤثر إذا على الأذن الداخلية للإنسان، كما يقوم أيضا بتدمير خلايا المخ على المدى البعيد.
إقرأ ايضاً :   اضرار الفصفص

أضرار إستخدام الجوال في الظلام قبل النوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.