التخطي إلى المحتوى

إنفلونزا الطيور هو مرض غالبا ما يأتي إلى الطيور بينها وهو في الأصح فيرس ينتشر وبشدة وخصوصا في فصل الشتاء، وهذا الفيروس قد ينتقل للإنسان عن طريق العدوى من الطيور إلى الأشخاص المحيطين به وقد يعمل هذا الفيروس على تهديد حياة الإنسان، ففي دولة الصين انتشر هذا المرض وبشدة في أغسطس 2015 فسجلت 844 حالة مرضية بمرض إنفلونزا الطيور، وفى هذا الموضوع نتعرف على أنواع إنفلونزا الطيور وما هي أعراض المرض وما هي طرق علاجه.

أنواع مرض إنفلونزا الطيور

أعراض إنفلونزا الطيور وطرق الوقاية منها
أعراض إنفلونزا الطيور وطرق الوقاية منها

تختلف أنواع أمراض الانفلونزا حسب درجة المرض وقوة تأثيره فنجد أن الدراسات الطبية الحديثة أثبتت أن لإنفلونزا الطيور لها اكثر من نوع ألا وهى، فيرس إنفلونزا الطيور A وهذا النوع يعد اخطر أنواع الفيروس لأنه يصيب الطيور والحيوانات كالخنزير ومنه ينتقل إلى الإنسان بالعدوة مع تغير في جينات الفيروس، ويوجد أيضا النوع الثاني وهو إنفلونزا B والنوع الثالث انفلونزا الطيور D وهما يعتبران اقل تأثيرا من النوع الأول وأصابتهم تكون مقتصرة على الطيور والحيوانات فقط.

أعراض إصابة إنفلونزا الطيور

فعند الإصابة بإنفلونزا الطيور يوجد أعراض كثيرة نتعرف من خلالها على أن هذا الجسم يحمل المرض ومنها:

  • ارتفاع شديد بدرجة حرارة الجسم مع الشعور بالصداع الشديد.
  • الإحساس بالتهاب شديد بالحلق والشعور أيضا بألم في عضلات الجسم الظهر والأرجل واليدين.
  • عدم المقدرة على فعل النشاطات اليومية من أعمال وغيره.
  • ضيق بالتنفس شديد وعدم أخذ النفس.
  • ارتباك بالجهاز الهضمي مثل الغثيان والترجيع والإسهال.
  • فرط حدوث التهاب رئوي حاد.
  • كل هذه الأعراض جميعها تعد من أعراض إنفلونزا الطيور فعند الشعور بأي منها يجب التوجه فورا إلى الطبيب المختص وعمل الفحوصات اللازمة للتأكد من إصابة المرض والعلاج منه.
إقرأ ايضاً :   التبول اللاإرادي أسبابة وطرق علاجة

أقرأ أيضاً

ترايمد فلو أقراص Trimed Flu Tablets لعلاج حساسية الأنف ونزلات البرد

فترة حضانة مرض إنفلونزا الطيور

قد تمتد فترة حضانة المرض إنفلونزا الطيور للأشخاص المصابين ما بين يومين إلى خمسة أيام، ولكن تختلف فترة حضانة المرض تبعا لنوع الفيروس فمن الممكن أن تصل فترة الحضانة في الحالات القصوى إلى سبعة عشر يوما.

تشخيص وعلاج إنفلونزا الطيور

تشخيص وعلاج إنفلونزا الطيور
تشخيص وعلاج إنفلونزا الطيور

لم يكتفي الأطباء فقط بالأعراض التي تظهر على المريض بأنها تشخص على أنها مرض إنفلونزا الطيور فيجب أن يكون في دليل قطعي يؤكد لنا الإصابة بالمرض بالفعل وذلك عن طريق ما يلي:

  • أخذ مسحة من سائل الأنف وتحليلها وذلك يتم في خلال الأيام الأولى من الشعور بأعراض المرض.
  • كما يمكن أيضا أن نأخذ مسحة أيضا من سائل الحلق وتحليلها.
  • استخدام الأشعة السينية في فحص الرئتين للتأكد من حدوث الإصابة بالمرض.
  • يجب تفحص الحالة من البداية في خلال يومين من الإصابة بالأعراض السابقة وعدم تأخر الحالة عن اللازم والبدء السريع في التشخيص والعلاج.
إقرأ ايضاً :   أعراض إنفلونزا الطيور وعلامات ظهورها عند الإنسان

الوقاية من إنفلونزا الطيور

عند الوقاية من الإصابة بهذا المرض يجب أتباع الخطوات الآتية:

  • طهي الدجاج بشكل جيد وسليم وإلا تقل مدة الطهي عن ساعة كاملة للتأكد أن جميع الميكروبات والفيروسات قتلت ولان أيضا الطهي الجيد يخلص من الجراثيم.
  • تجنب تناول البيض النيء لان قشرة البيضة النية مليئة بالجراثيم وهذه الجراثيم تنفذ عبر القشرة إلى داخل البيضة بكل سهولة لذلك يجب طهي بيض الطيور بشكل جيد أما مسلوق أو مقلي.
  • تجنب الاختلاط بمن عنده إصابة بمرض الإنفلونزا تجنبا لنقل الفيروس والعدوى.
  • تعقيم اليدين جيدا بعد غسل الطيور واللحوم النيء وذلك للتخلص من إي ميكروبات متعلقة باليد.
    المحافظة الجيدة على تعقيم ونظافة الأدوات المستخدمة في طهي الطيور.
  • الحد من تربية الطيور في المنازل لأنها من احد الأسباب التي تنقل عدوى وفيروس الإنفلونزا الطيور.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.