التخطي إلى المحتوى

أعراض التهاب الأذن الوسطى يبحث عنها الجميع، ليحددوا إذا كان ألم الأذن يدل على الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى أم إصابة أخرى، وهناك العديد من الأسباب للإصابة بمرض التهاب الأذن الوسطى، منها التدخين والتلوث الهوائي بصورة عامة، والناتج عن عوادم السيارات وما شابه، والأطفال بصفة عامة معرضون للإصابة بهذا المرض أكثر من البالغين، نظرا لضعف الجهاز المناعي لديهم، كما أن الحساسية قد تكون سببا للإصابة بالتهاب الأذن الوسطى، وكذلك سوء التغذية، والتهاب اللوز، والمعاناة من كثرة التعرض لحالات البرد والإنفلونزا.

أعراض التهاب الأذن الوسطى

  • ضعف واضح في حاسة السمع.
  • أحيانا ما يعاني مريض التهاب الأذن الوسطى من الإسهال.
  • اضطراب واضح في النوم.
  • كثرة الشعور بحكة عند الأذن.
  • زيادة في كمية الشمع التي تفرزها الأذن.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • يظهر ألم في الأذن وخاصة عندما يستلقي المصاب على ظهره.
  • المعاناة من صداع شديد بصورة مزعجة.
  • فقدان للتوازن مع غثيان ودوار ودوخة.
  • في حالة الأطفال الرضع تجدهم يكثرون من البكاء ولا يقدرون على الرضاعة.
  • تخرج افرازات من الأذن بحيث تكون صديدية وعادة ما يكون لها رائحة كريهة غير محببة.
إقرأ ايضاً :   الصفراء عند حديثي الولادة واعراضها وطرق الوقاية منها

ينصح بسرعة التوجه للطبيب إذا استمرت هذه الأعراض لأكثر من يوم وخاصة عند الأطفال الرضع وتحت سن 14 عام.

اقرأ أيضا :

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.