التخطي إلى المحتوى

أنزيمات الكبد المعدل الطبيعي وعلاج ارتفاعها ، الكبد هو أهم عضو بجسم الإنسان وهو جسم غددي احمر اللون، والمحافظة عليه شيء واجب وضروري ولكن للكبد أنزيمات بمعدلات طبيعة متى نتأكد أن هذه الأنزيمات لا ترتفع عن معدلاتها وتكون سليمة لمعرفة الإجابات على هذه الأسئلة ولمعرفة كل ما يخص صحة الكبد عليك إتباع موضوعنا إلى معرفة كل شيء يخص الكبد من أسباب ارتفاع الأنزيمات وكيفية علاجها وكيفية الوقاية لارتفاع أنزيمات الكبد.

ما هي أنزيمات الكبد

أنزيمات الكبد المعدل الطبيعي وعلاج ارتفاعها
أنزيمات الكبد المعدل الطبيعي وعلاج ارتفاعها

هناك العديد من الأنزيمات الموجودة داخل جسم الإنسان وهى التي تكشف لنا قدرة وصحة الكبد في الجسم وهذه الأنزيمات متواجدة بأكثر من مكان في الجسم إلا الكبد ذاته لا توجد فيه الأنزيمات الخاصة به فهي تتواجد بالقلب والصفائح الدموية الحمراء وتوجد أيضا بالهيكل العظمي وتتواجد أيضا في عضلات الجسم ومن خلال هذه الأنزيمات نطمئن على الصحة العامة للكبد ومنه للجسم كله.

المعدل الطبيعي لأنزيمات الكبد

يوجد لكل إنسان على حسب الحالة العمرية لديه معدل طبيعي يقاس به أنزيمات الكبد وأنزيمات الكبد متعددة وتمتلك اكثر من اسم وهى كالتالي:

  • أنزيم اسبرتات امينوترانسفيراز وهنا يتراوح معدل هذا الأنزيم من 8 إلى 35 للجسم الطبيعي.
  • وأنزيم جاما وهذا يتراوح معدل هذا الأنزيم ما بين 0الى 51.
  • كما أن أنزيم الأنين يتراوح ما بين 4 إلى 36.
  • أنزيم لاكتيت وهذا الأنزيم يتراوح معدله ما بين 105 إلى 333.
  • أنزيم الفوسفاتيز القاعدي وهو أنزيم يتراوح المعدل الطبيعي له من 41 إلى 133.
  • أنزيم البيرلوبين ويتعادل ما بين 0.3 وما بين 1.9
  • وتقاس كل هذه المعدلات بالملي لتر وأي فحوصات أو تحليل للإنسان نجد أنها لا تتناسب مع هذه المعادلات فذلك يخبرنا بان الحالة الصحية للكبد ليست بخير.
إقرأ ايضاً :   التسممات الغذائية أسبابها وعلاجه

أقرأ أيضاً

تحليل وظائف الكبد

عوامل ارتفاع أنزيمات الكبد

وقد يسأل الجميع عن ما هي عوامل أو أسباب ارتفاع أنزيمات الكبد عن معدلاتها الطبيعية فنجد ان الجواب لهذا الحل له اكثر من سبب ومنها:

  • زيادة الوزن وأمراض السمنة فهذه العادة السيئة وهى الزيادة الغير طبيعية في الوزن تؤثر تأثيرا سلبي على الكبد والجسم بأكمله.
  • الأمراض الوراثية هي من احد مسببات أن ينتقل المرض إلى الأشخاص من أحدى الأبوين.
  • تناول الكحول وتناول المشروبات الغازية بكثرة تؤثر أيضا على الكبد.
  • المصابين بمرض السكري فهم اكثر عرضه وأصابه بأنزيمات الكبد للخلل الناتج عن نقص الأنسولين بالدم.
  • الإصابة بالأمراض الأخرى كأمراض الكلى والمرارة والالتهابات وأمراض البنكرياس.
  • الإفراط في تناول الأدوية والمسكنات بكثرة.

الأعراض المصاحبة لمرض أنزيم الكبد

الأعراض المصاحبة لمرض أنزيم الكبد
الأعراض المصاحبة لمرض أنزيم الكبد

قد تظهر بعض الأعراض على مريض أنزيمات الكبد وهذه الأعراض تظهر وبشده على لون الجلد والشكل العام للإنسان وهى كالتالي:

  • قد يتحول لون البشرة ولون العينين إلى اللون الأصفر وذلك يظهر بشده ملحوظة على المريض.
  • تغير لون البول إلى اللون الغامق كلون الشاي.
  • الإحساس بالانتفاخ الدائم والشعور بتضخم الكبد.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم بشكل ملحوظ.
  • حدوث نزيف معوي والإصابة بالاستسقاء الذي ينتج من تراكم السوائل في البطن.
  • انخفاض ملحوظ بوزن الجسم.
إقرأ ايضاً :   علاج ارتفاع انزيمات الكبد بالاعشاب

علاج ارتفاع أنزيمات الكبد

إذا ظهر على المريض احد هذه العلامات السابق ذكرها فعليه إتباع الخطوات التالية للعلاج والوقاية:

  • المتابعة مع طبيب مختص لأمراض الكبد حتى يشخص الحالة ويصرف الدواء اللازم للعلاج.
  • يجب تناول الأطعمة الصحية والمتوازنة في سعراتها الحرارية.
  • تجنب الأطعمة الخارجية التي تؤدى إلى السمنة وبالتالي تؤدى إلى أمراض الكبد.
  • استخدام بعض الخضروات والفاكهة و التي تعد مطهرة للجسم مثل الجزر والثوم وشرب الشاي الأخضر.
  • ممارسة الرياضة للجسم باستمرار دون أنقاطعها لأنها تساعد على الحد من أمراض السمنة وتراكم الدهون بالجسم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.