التخطي إلى المحتوى

اختبار الاكتئاب والقلق   ، من منا لم يعاني من القلق في حياته حيال أشياء مختلفة ومن لم يحزن ويتعرض للدخول في حالة من الاكتئاب نتيجة ضغوطات الحياة المستمرة ومشاكلها المختلفة، بالطبع تعرض الكثير لمثل هذه الأمور التي تعد من الأمور التي تؤثر على حياة الإنسان بشكل سلبي وتؤذيها بشكل كبير كما توقف حياته عن العمل ويجب عليك التغلب عليها والتخلص منها على الفور حتى يستطيع ممارسة وإكمال حياته بصورة طبيعية، ولكن ماذا إذا كنت فعليا تعاني من الاكتئاب والقلق ولا تعلم بهذا فهناك اختبار يعرفك على الأمر وهذا ما يعرفكم عليه موقع دار الطب بهذا المقال.

اختبار الاكتئاب والقلق

اختبار الاكتئاب والقلق

هناك مجموعة من الأسألة التي يمكنك أن تقوم بطرحها على نفسك وتستطيع من خلال الإجابة على هذه الأسألة معرفة هل أنت مصاب بالاكتئاب والقلق أم لا؟

أهم الأسألة التي يمكنك من خلالها معرفة هل أنت مصاب بالاكتئاب أم لا

  • هل تشعر بأنك حزين طوال الوقت ويقل لديك الشعور بالسعادة .؟
  • هل تشعر بانعدام الشغف وقلة الاهتمام للأنشطة التي تسبب متعة لك في السابق؟
  • هل يأتيك شعور بالكسل وعدم القدرة على إنجاز مهامك اليومية لمدة تزيد عن أسبوعين؟
  • هل تشعر أنك لا تمتلك أي طاقة للاستمتاع أو القيام بأمر ما في حياتك؟
  • هل تشعر بأن شهيتك أصبحت أقل من المعتاد وكميات الأقل التي تتناولها تغيرت سواء بالنقصان أو الزيادة؟
  • هل تغيرت عدد ساعات نومك بعكس الأيام السابقة زادات أو قلت عن الفترة التي اعتدت على نومها؟
  • هل تشعر بالقلق حيال العديد من الأمور التي تحدث لك؟
  • هل فقدت تركيزك أو شعرت بقلة التركيز بأمورك التي تفعلها؟
  • هل تشعر بالذنب تجاه الآخرين طوال الوقت؟
  • هل جاءتك أفكار أو رغبة في الانتحار في يوم من الأيام؟
إقرأ ايضاً :   الفشل الكلوى وطرق الوقاية منه وما هي الأعراض المصاحبة للمرض

جميع الأسألة السابقة تحتمل إجابة واحدة ما بين نعم أو لا فإذا كانت إجاباتك عن أكثر من 5 أسألة بنعم فهذا يعني أنك مصاب بالاكتئاب وتحتاج لتغيير عاداتك اليومية أو اللجوء لاستشارة طبيب نفسي مختص للمساهمة في التعرف على المشكلة وحلها.

أهم الطرق التي تساعد في التخلص من الاكتئاب والقلق

اختبار الاكتئاب والقلق

  • تحفيز الذات بأمور إيجابية، من الأفضل أن يقوم الشخص بتشجيع ذاته ومنحها القوة من خلال تذكير النفس دائما بالأفضل لأان الكلمات المحبطة التي يقولها الإنسان لنفسه من شأنها أن تضعف إرادته وتصيبه بالتشاؤم.
  • التركيز على الأمور الجيدة، يضل أن يقوم الشخص بالتركيز مع لحظاته السعيدة ولا يفسدها بالتفكير في الذكريات المؤلمة أو تذكر ما يزعجه أو التكير فيما يحدث بالمستقبل بل يضع كل تركيزه في الحظة التي يعيشها فقط.
  • ممارسة الرياضة، الرياضة من أكثر الأمور الرائعة والمهمة التي تساهم في التخلص من الطاقة السلبية في الجسم فيفضل أن تقوم بحجز اشترا في ناد رياضي للمارسة التمارين وإذا لم تتمكن من ذلك فيمكنك ممارسة رياضات خفيفة مثل صعود الدرج ونزوله، المشي لمسافات قصيرة، ركوب الدراجة أو ممارسة اليوجا في أشعة الشمس الرائعة صباحا.
  • الاهتمام بالغذاء، نقص العناصر الغذائية المهمة في طعامك من الأمور التي تؤثر على الصحة النفسية بشكل سلبي واضح لذا فإن الحرص على تناول الطعام الصحي والإكثار من الفواكه والخضروات من شأنه أن يحسن المزاج ويقلل من التوتر والاكتئاب.
  • ساعد الآخرين، أثبتت العديد من الدراسات أن الاختلاط بالآخرين وتقديم المساعدة والعون لهم من شأنه أن يؤثر على حياتك بصورة إيجابية ويمنحك طاقة إيجابية رائعة.
  • النوم مبكرا، التقليل من الإجهاد طوال اليوم والذهاب للنوم في وقت مبكر من شأنه أن يساعد في تحسين حالتك الصحية والنفسية.
إقرأ ايضاً :   علاج تشوهات الحيوان المنوى

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.