التخطي إلى المحتوى

اسباب تأخر الدورة الشهرية عند النساء حيث تتأثر في الكثير من الأحيان بالعوامل النفسية مثل الأرق وإضطرابات النوم والقلق والانفعال، كما أن سوء التغذية قد يكون سبب في تأخرها، فضلاً عن النحافة أو السمنة أو الشعور بالإعياء الشديد والإجهاد أو المعاناة من أي مرض أخر، وقد يؤدي الخلل في الهرمونات لدى الأنثى إلى تأخر الدورة الشهرية لديها، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على الأسباب بالتفصيل.

اسباب تأخر الدورة الشهرية

  • بسبب وجود خلل في الهرمونات الأنثوية.
  • تناول بعض الأدوية التي تتسبب في تأخرها.
  • وجود إضطراب في الغدة الدرقية.

الحمل من أهم أسباب تأخر الدورة الشهرية.

  • الحالة النفسية السيئة والتوتر والقلق حيث أن هذه الأمور تؤثر بصورة كبيرة على مستوى الهرمونات لدى السيدات.
  • نتيجة اقتراب سن اليأس.
  • بسبب زيادة الوزن أو النحافة المفرطة.
  • تناول بعض أدوية منع الحمل.

اسباب تأخر الدورة الشهرية عند العذراء

  • نتيجة نظام غذائي معين أو الإصابة بمرض ما يؤثر على الدورة الشهرية ويجعلها تتأخر.
  • بسبب الإجهاد والسفر والإعياء.
  • قد تتأخر لدى بعض الإناث إذا كانت تبدأ للمرة الأولى.
  • الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض بسبب زيادة هرمون الذكورة وتحدث بعض الأعراض من أهمها عدم إنتظام الدورة الشهرية أو تأخرها أو انقطاعها.
  • بسبب إضطراب في الروتين اليومي يجعلها تتأخر في بعض الأحيان.
  • بسبب وجود إلتهابات شديدة في المهبل أو أورام بالرحم.
  • إتباع نظام غذائي صارم يعمل على تأخر الدورة الشهرية بصورة كبيرة وخصوصاً لدى المراهقات.
إقرأ ايضاً :   ما هي اسباب تأخير الدورة الشهرية

اسباب تأخر الدورة الشهرية عند المتزوجات

في الكثير من الأحيان يكون هناك أسباب قوية وواضحة لتأخر الدورة الشهرية عند المتزوجات ومن أهمها ما يلي:

  • تناول حبوب منع الحمل والتي تحتوي على هرمون البروجيستيرون الإستروجين وهي هرمونات تمنع إنتاج بويضات من المبيض مما يؤثر على الدورة الشهرية.
  • قد يكون هناك تكيس في المبايض يؤخر الدورة الشهرية وبالتالي لا يحدث حمل إلا بعد العلاج منها.
  • في بعض الأحيان تتأخر الدورة لدى السيدات المرضعات حتى يتوقفن عن الرضاعة الطبيعية.

تشخيص تأخر الدورة الشهرية

يعتمد التشخيص على الحالة الإجتماعية للأنثى إذا كانت متزوجة أو عزباء، فإذا كانت السيدة متزوجة وتأخرت عليها الدورة الشهرية فقد يكون بسبب الحمل وحينها يتم إجراء فحص وإختبار حمل قبل اللجوء للعلاج، أما السيدة العزباء فعليها أن تقوم بزيارة الطبيب للتعرف على السبب حتى يتم العلاج بشكل صحيح على حسب الحالة.

كيفية علاج تأخر الدورة الشهرية

يوجد أكثر من سبب لتأخرها عند الإناث لذلك لابد أولاً من التشخيص ومعرفة السبب وعمل فحوصات لازمة للتعرف على طرق العلاج، وتتنوع العلاجات وتختلف من حالة لأخرى وسوف نتعرف عليها كما يلي:

إقرأ ايضاً :   علاج ارتفاع هرمون الذكورة عند النساء وما هي أعراضه

أولاً: العلاج الطبيعي

ويمكن تطبيقه في خلال شهر نقوم فيه الأنثى بتناول كوب دافيء من القرفة المضاف إليها الزنجبيل بإنتظام مع تناول كمية كافية من الماء طوال اليوم بما يقرب من ثمانية أكواب، وقد يصف الطبيب للمريضة مكملات غذائية مثل حمض الفوليك مع تناول أطعمة مفيدة والإهتمام بتناول الفواكه والخضروات الطازجة بإنتظام.

ثانياً: العلاج الهرموني

من خلال تناول جرعة قليلة من أقراص هرمون الإستروجين للتخفيف من الأعراض التي تشعر بها المريضة من تأخر الدورة الشهرية، ويمكن إستحدام هرمونات بديلة عن طريق تناول مزيج من هرمون البروجستيرون والأستروجين للحد من أضرار الأدوية وآثارها الجانبية مثل الصداع الشديد والدوخة.

ثالثاً: العلاج النفسي والجسمي

عن طريق تعديل النظام الغذائي وتناول أطعمة صحية تحتوي على فيتامين وعدم ممارسة التمارين الرياضية القاسية.

رابعاً: تناول أدوية مضادة للغدة الدرقية

حيث أن نشاط الغدة الدرقية يعتبر من أكثر الأمور التي تؤثر على الدورة الشهرية وتجعلها تتأخر ويمكن اللجوء لهذا العلاج إذا كانت الفتاة مريضه ولديها خلل بالغدة الدرقية.

إقرأ ايضاً :   فترة ما قبل انقطاع الطمث اعراضها وطرق التعايش معها

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.