التخطي إلى المحتوى

اضرار عملية الليزك ، عملية الليزك من العمليات المنتشرة بشكل كبير لتصحيح عيوب النظر وهي من أنجح الوسائل في ذلك، تعتمد تقنية الليزر على تصحيح وضع القرنية في العين من خلال تجميع العديد من آشعة الليزر في المكان المطلوب من الشبكية بهدف حل المشكلة التي يعاني منها الشخص، أصبحت عملية الليزر الآن الحل الأمثل للاستغناء عن النظارات الطبية ولكن على الرغم من كل ذلك فإن هناك مجموعة من اضرار عملية الليزك والتي يعرفكم عليها دار الطب بهذا الموضوع.

اضرار عملية الليزك

اضرار عملية الليزك
اضرار عملية الليزك

على الرغم من أن تقنية الليز أصبحت بمثابة أمر رائع وحل سريع للتخلص من مشكلات العين المختلفة وعدم ارتداء نظارة طبية أو عدسات إلا أن هناك مجموعة من الأضرار والآثار الجانبية التي يمكن أن تحدث بعد العملية:-

إصابة العين بالجفاف

يعد جفاف العين من الآثار الجانبية السيئة التي تحدث للعين بعد إجراء عملية الليزك لذا يقوم الطبيب بوصف قطرة معينة تعمل على ترطيب العين، وغالباً ما يستمر هذا الجفاف لمدة شهر أو شهرين من وقت إجراء العملية.

إقرأ ايضاً :   علاج الحموضة مجرب بالوصفات والطرق الطبيعية

صعوبة في الرؤية أثناء الليل

تعد شكوى عدم الرؤية في الليل من أبرز الأمور التي يعاني منها الكثير من الأشخاص بعد عملية الليزر فيشعر الشخص بأنه يرى الأشياء بصورة ضبابية أو تكون محاطة بهالة من السواد،  فلا يستطيع الشخص القيادة أثناء الليل ويشعر بتحسس واضح في العين.

احمرار العين

اضرار عملية الليزك

لا يعد احمرار العين من الأضرار الخطيرة لأنه في الأغلب يختفي بعد مرور يومين تقريباً على العملية ولكن إذا استمر لفترات كبيرة يج استشارة الطبيب ومعرفة الأسباب.

حدوث بعض الثنيات في القرنية

هذه المشكلة تحدث نتيجة الرغبة الشديدة في حك العين وعند القيام بحكها ينتج عنها هذه الثنيات ولكنها مشكلة يمكن علاجها ولا تشكل خطورة كبيرة.

التهاب القشرة بالخاصة بالقرنية

لا يحدث هذا الالتهاب عند الكثير من الأشخاص بل في حالات نادرة فقط ويتم علاج المشكلة من خلال استخدام قطرات معينة للعين يقوم الطبيب بوصفها للمريض.

أقرأ

إقرأ ايضاً :   فوائد النعناع للبشرة وكيفية استخدامه

مجموعة من النصائح الهامة بعد عملية الليزك

اضرار عملية الليزك

  • يتم ارتداء نظارة سوداء أو قناع يساعد على حماية العين من الأتربة والغبار بعد إجراء العملية ولفترة معقولة حتى ترتاح العين تماماً، كما تحافظ النظارة على العين من التعرض للضوء والإصابة بالحساسية.
  • الابتعاد تماماً عن أي مصدر للحرارة مثل الأفران والبوتجاز حيث تؤثر الحرارة على العين وذلك في أول أسبوعين بعد إجراء العملية.
  • أخذ قسط كاف من الراحة والنوم خلال اليوم الأول من العملية لإراحة العين والحاظ عليها من الإجهاد.
  • تناول مسكن خفيف يساهم في تخفيف الألم الذي يشعر به الشخص بعد العملية.
  • الابتعاد تماماً عن فرك العين باليد لأن ذلك يعمل على إحداث ثنيات في القرنية والإضرار بالعين وزيادة المضاعفات السلبية للعملية.
  • عدم وضع أي نوع من أنواع المكياج الخاصة بالعين أو بالقرب منها لأن جميعها مواد كيميائية تعمل على إيذاء العين والحاق الضرر بها.
  • استخدام قطرات بمثابة مضاد حيوي للعين وتحت إشراف الطبيب المختص.
  • عدم ممارسة الرياضات التي تؤثر على العين بشكل مباشر مثل رياضة السباحة.
  • الإكثار من تناول الماء والعصائر للحفاظ على ترطيب العين بشكل مستمر وحمايتها من الجفاف.
  • اللجوء للطبيب مباشرة عند حدوث أي التهاب أو أمر غريب في العين لضمان تجنب أي مضاعفات قد تؤذي العين.
  • العناية بالعين بالشكل المطلوب والذي تم التوصية عليه من قبل الطبيب المختص ما بين استعمال قطرات العين وغيرها من الأمور والمتابعة المستمرة مع الطبيب لتجنب حدوث مضاعفات.
إقرأ ايضاً :   الحصبة وإعراضها وكيفية علاجها

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.