التخطي إلى المحتوى

اضرار غسيل الاذن وفوائده تعرف عليها من خلال موقع موسوعة دار الطب حيث يعتبر  غسيل الأذن من الأمور التي يقوم الكثيرون باللجوء إليها من حين لأخر ظناً منهم أن ذلك يساعدهم على السمع بشكل جيد، ولكنهم لا يعلمون بأن هناك أضرار لذلك كثيرة.

فالأذن وظيفتها الأساسية السمع والأذن الخارجية عبارة عن صيوان كبير يعمل في الأساس على تجميع الموجات الصوتية حتى يدخلها إلى الأذن الوسطى وهي الجزء الداخلي بالأذن ليصل إلى الأذن الداخلية، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على أضرار غسيل الأذن وفوائده أيضاً فتابعوا معنا.

اضرار غسيل الاذن وفوائده

اضرار غسيل الاذن وفوائده
اضرار غسيل الاذن وفوائده

الجزء الخارجي من الأذن يحتوي على غدد عرقية وبعض الشعيرات وبالغدد العرقية المتحورية بعض الإفرازات التي تقوم بإخراجها وهي عبارة عن مادة صمغية تحمي الأذن من دخول أي حشرات أو أتربة أو غبار إليها أو مواد ضارة تلحق الضرر بها، وهي وظيفتها الأساسية لحماية الأجزاء الداخلية منها من التعرض لمثل هذه الأشياء.

وبالرغم من ذلك يعتقد الكثيرون أن تنظيف الأذن وغسيلها بإستمرار يعمل على حمايتها ولكن على العكس من ذلك فإن كثرة غسيلها يعرضها للخطر والضرر الكبير من دخول أي أتربة إلى الجزء الداخلي منها فيؤذيها.

ولا يجب على أي شخص تنظيف أذنه بنفسه بالماء ولكن إذا كان هناك حاجة شديدة إلى غسيل الأذن فيمكن فعل ذلك ولكن تحت إشراف الطبيب بأي عيادة بها أدوات متوفرة ومناسبة لذلك لأن عدم إتقان الشخص لتنظيف أذنه وهو غير مختص في ذلك يعرضها للخطر والأذى الشديد.

إقرأ ايضاً :   العصب السمبثاوي وطرق علاجة

اضرار غسيل الاذن

من الأضرار الأخرى تحدث بسبب غسيل الأذن إذا كان الشخص غير مختص في ذلك أنه يقوم بدفع المادة الشمعية للداخل مع إستعمال الكثير من الماء فتتحول المادة إلى عجينة تتسبب في إضرار الأذن، وجعل الشخص يشعر بالحكة المتكررة.

كما أن هذه العجينة من الشمع تعمل على سد الأذن بصورة كاملة فيشعر المريض بالألم مع إحساس بوجود ماء بداخلها فيحدث فقدان بتوازن الجسم، وتلتصق مع الوقت المادة الشمعية بالأذن من الداخل فتجعل من الصعب إخراجها وتسد مجرى السمع.

وفي بعض حالات غسيل الأذن يحدث تدفق للماء بشكل قوي وشديد بالأذن فيتوجه الماء إلى الطبلة بصورة مباشرة مما يعمل على إحداث ثقب به أو إصابته بالإلتهابات الخطيرة، ولا يجب غسيل الأذن، إذا كان هناك ثقب بالطبلة أو مع وجود إلتهابات، سواء كانت بكتيرية أو فطرية بالجدار وحينها لابد من اللجوء إلى الطبيب لشفط الأوساخ بدون إستخدام الماء.

فوائد غسيل الأذن

إذا كنت من الأشخاص الذين في حاجة ماسة لغسيل الأذن فلابد من تكرار العمل لأكثر من مرة لأن الأذن من المرة الأولى، التي قمت بغسيل أذنيك فيها تكون فقدت الخاصية التي تعمل بها على طرد المادة الصمغية الزائدة من الأذن بشكل طبيعي.

إقرأ ايضاً :   فوائد وأهمية الغدة النخامية وأعراض الخلل الذي يصيبها

يحتاج المريض إلى غسيل الأذن بالماء أو إستخدام أجهزة طبية معينة لدى الطبيب المختص وليس غسلها من تلقاء نفسك، وبعد مرور فترة سوف يحتاج المريض إلى عملية غسيل الأذن مرة أخرى، ويختلف الأمر من مريض لأخر حتى وإن تفاوتت المدة الزمنية التي يقوم المريض بغسيل أذنيه فيها فهناك حالات تتطلب غسيلها من ثلاثة أشهر إلى ستة أشهر.

وفي بعض الأحيان يكون الشخص في حاجة إلى غسيلها مرة واحدة كل عام بعد أن تعرضت أذنيه إلى الأذى وعدم قدرتها على إفراز مادة صمغية تحميها بشكل طبيعي لذلك لابد من البداية الإهتمام بنظافة الأذن، وعدم غسيلها من نفسك بالمنزل بالماء أو أي أداة غير مخصصة للتنظيف وترك الأمر للطبيب إذا كنت بحاجة شديدة لتنظيفها حتى لا تضرها وتلحق بها الأذى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.