التخطي إلى المحتوى

اعراض الزهايمر المبكرة حيث يعتبر مرض الزهايمر من الأمراض التي تصيب بعض الأشخاص الذين يكون أعمارهم أقل من 65 عاما ويكون الزهايمر من الحالات النادر حدوثها حيث تكون نسبه الحالات التي تتعرض لهذا المرض حوالي خمسه في المائة من حالات الزهايمر.

ويكون نصف حاله الإصابة بمرض الزهايمر المبكر تكون من خلال ما يعرف باسم الزهايمر العائلي بسبب وجود استعداد وراثي لهذا المرض أو وجود بعض الأسباب الوراثية التي تتسبب في ظهور الزهايمر وأيضا من خلال بعض الحالات الأخرى لمرض الزهايمر المبكر فيتشابه العديد من الصفات مع بعض الحالات التي تكون متأخرة من مرض الزهايمر ويجهل الكثير عن معرفة التطورات التي تحدث في هذه الحالة.

اعراض الزهايمر المبكرة

يمكن أن يظهر بعض أعراض الزهايمر المبكر والذي يكون غير  وراثي  أو غير عائلي من خلال من الثلاثينيات والأربعينيات من العمر ولكن هذا الأمر  يحدث نادرا،  ولكن أكثر من يصابون بهذا المرض يكون منهم في الخمسينيات أو عند منتصف الستينات من العمر ولكن عندما يتعرض الإنسان للزهايمر المبكر خاصة في منتصف العمر فانه يوجد احتمال كبير أن التشخيص خاطئ لهذه الحالة ويمكن أن يكون له تأثير سلبي بسبب الدخل والعمل والعائلة.

إقرأ ايضاً :   احدث طرق علاج البواسير واسبابها واعراضها

أعراض الزهايمر المبكر

اعراض الزهايمر المبكرة
اعراض الزهايمر المبكرة

تعتبر أعراض الزهايمر المبكر تكون نفس الأعراض للحالات الاعتيادية أو المتأخرة لهذا المرض والتي تشمل:

  • فقدان الأشياء بشكل متتالي.
  • موجود بعض الصعوبات في عمل المهام اليومية.
  • ملاحظه وجود تغيرات في الشخصية.
  • كثره النسيان
  • وجود ارتباك بشكل كبير
  • اتخاذ القرارات والأحكام بشكل خاطئ.
  • ووجود بعض الصعوبات عند التواصل الاجتماعي بشكل ملحوظ.
  • حدوث بعض المشاكل في اللغة الأساسية لهذا الشخص.
  • ملاحظه وجود بعض الصعوبات في تنفيذ التوجيهات البسيطة  أو ملاحظه انه يحب العزلة دائما.

يعتقد  الكثير من الخبراء أن عندما يتطور مرض الزهايمر يظهر بشكل كبير خاصة في حالات مرض الزهايمر المبكر حيث يلاحظ أن هذا المرض يتطور كل يوم بشكل كبير،  وفي بعض الأحيان تلاحظ أن الواقع يقوم بتغيير هذا الأمر لأن بعض الأشخاص الذين تعرضوا لمرض الزهايمر يكونوا شباب وأصغر سنا وبالتالي تكون صحته في أفضل حال ولكن قد يحتاج هذا الأمر أكثر تشخيص حتى تلاحظ وجود الزهايمر المبكر بشكل كبير على هذا الشخص.

أسباب اعراض الزهايمر المبكرة

في بعض الأحيان يظهر مرض الزهايمر المبكر في عائلات معينة حيث يمكن أن تلاحظ أن العديد من الأشخاص الذين لديهم أعراض الزهايمر يمكن أن يكون أجدادهم أو والديهم قد تعرضوا  للإصابة بهذا المرض في سن صغير حيث يوجد نسبة كبيرة من الأشخاص الذين تعرضوا لمرض الزهايمر تكون مرتبطة مع أنواع محددة لهذا المريض من الجينات الوراثية.

إقرأ ايضاً :   علاج البواسير بالأعشاب والطرق الطبيعية

تشخيص أعراض الزهايمر المبكر

يعتبر تشخيص هذا المرض بشكل مبكر لا يختلف كثيرا عن معرفه الحالة المتأخرة من الزهايمر المبكر، أو بسبب قلة الفحص الطبي المخصص مرض الزهايمر المبكر حيث يكون الهدف الأساسي من تلك الفحوصات الطبية التي يقوم الأطباء بتنفيذها هو الابتعاد عن الأسباب الأخرى التي تتسبب في حدوث أعراض الزهايمر ولكن الطريقة التي يتمكن بها الطبيب من معرفة مرض الزهايمر بشكل نهائي هي العمل على تدريس أنسجه الدماغ بعد الوفاة، والفحوصات التي يعمل الطبيب على تنفيذها لمعرفة مرض الزهايمر عند أي شخص تشمل ما يلي:

  • عمل فحوصات سريرية  والتي تتضمن قياس ضغط الدم والعمل على تحديد الرؤية والسمع.
  • وجود تاريخ طبي يتضمن الأدوية الموصوفة التي يتناولها المريض في الوقت الحالي وكذلك الأدوية التي يستخدمها بدون إرشاد الطبيب بالإضافة إلى وجود وصف تفصيلي لجميع الأعضاء المشتبه بها.
  • يتم عمل تصوير رنين المغناطيسي أو من خلال الأشعة المقطعية للدماغ حتى يتمكن من البحث عن أي أورام في المخ أو خثرات  دموية تتسبب في حدوث هذه الأعراض المشابهة لمرض الزهايمر المبكر.
إقرأ ايضاً :   أعراض الزهايمر وكيفية علاجة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.