التخطي إلى المحتوى

التهاب فم المعدة اسبابه وعلاجه سوف نتعرف عليه عبر موقع موسوعة دار الطب حيث يعتبر إلتهاب فم المعدة هو من الأمراض الشائعة ويتمثل في تهيج بطانة المعدة وفي الغالب ينتج هذا الإلتهاب نتيجة وجود بكتيريا حلزونية تتسبب في الإصابة بقرح المعدة.

وقد يكون سبب الإصابة بإلتهاب في فم المعدة تناول المسكنات أو تناول الكحوليات بكمية كبيرة وهناك حالات بسيطة لا تتطلب علاج وأخرى حالات شديدة تحتاج علاج إلى علاجات لفترات طويلة إذا كان الإلتهاب مزمن، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على الأسباب والعلاج فتابعوا معنا.

اعراض التهاب فم المعدة اسبابه وعلاجه

هناك بعض الأعراض التي تظهر على المريض بعد إصابته بإلتهاب فم المعدة وتختلف من شخص لآخر ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • إحساس شديد بفقدان الشهية للطعام.
  • إحساس بحرقة مزعجة وبالتحديد في فترة الليل.
  • الشعور بألم في البطن وبالتحديد بالجزء العلوي.
  • الشعور برغبة في التقيؤ وغثيان مع الإحساس بعسر هضم.
  • إنتفاخ وغازات كبيرة بالبطن.
  • تغير لون البراز للون الداكن.
  • ظهور دم في التقيؤ.
  • الشعور بإمتلاء في البطن وخصوصاً بعد تناول الطعام.
إقرأ ايضاً :   أعراض جلطة المخ وطرق التعامل معها

ما هو التهاب فم المعدة اسبابه وعلاجه

  • بسبب التقدم في العمر لأن أكثر الأشخاص المصابون به يكون عمرهم كبير حيث أن غشاء المعدة يكون أقل سمكاً عن السابق وتكون فرصة الإصابة بعدوى بكتيرية سهلة.
  • إصابة الشخص بعدوى بكتيرية وبالتحديد البكتيريا الحلزونية والتي تعد من أكثر أنواع العدوى إنتشاراً في العالم، وقد يكون السبب وراثي أيضاً أو نتيجة ممارسة أسلوب خاطئ غير صحي في الحياه مثل تناول المسكنات بشكل مستمر وتناول الكحوليات والتدخين.
  • المعاناة الشديدة من الإجهاد والإعياء بسبب الخضوع لعمليات جراحية تعرض المريض للإصابة بالعدوى أو بسبب الإصابة بعدوى من جرح أو حرق.
  • الإصابة بمرض كرون والذي يصيب الأمعاء.
  • الإصابة بعدوى طفيلية أو متلازمة نقص المناعة المكتسبة.

طرق علاج إلتهاب فم المعدة

إن علاج إلتهاب فم المعدة يعتمد بصورة أساسية على التخلص من السبب الذي أدى للإصابة به فعلى سبيل المثال الإلتهاب الذي يصيب بعض الأشخاص بسبب تناول المسكنات بكثرة علاج يكون عن طريق تجنب تناول هذه الأدوية بقدر المستطاع، ولكن إذا كان السبب الإصابة بعدوى حلزونية فلابد من العلاج بالمضادات الحيوية للتخلص من العدوى بشكل نهائي ولكن هناك أدوية يتم صرفها للمريض على حسب الحالة ومن أهمها ما يلي:

  • إستخدام أدوية تساعد على التقليل من أحماض المعدة ومن أهمها فاموتيدين، ورانيتيدين، وتساعد بشكل كبير على التقليل من الألم الذي يصيب المريض بسبب هذا الإلتهاب ويوفر فرصة للشفاء من التقيحات والتهيج الذي يحدث بالمعدة.
  • تناول مضادات الحموضة والتي تستخدم في العادة للتقليل من ألم إلتهاب فم المعدة بشكل سريع وفوري وتعمل هذه الأدوية على معادلة حموضة المعدة بشكل كيمائي ولكن إستخدامها بإستمرار قد يؤدي للإصابة بالإسهال أو الإمساك.
  • تناول أدوية مثبطات قنوات البروتون وتعمل هذه الأدوية على التقليل من كمية الأحماض المنتجة من خلايا المعدة عن طريق إغلاقها ومن أهم هذه الأدوية الأوميبرازول، والإيسوميبرازول ولكن تناولها لفترات طويلة قد تتسبب في الإصابة بكسور بالعمود الفقري.
إقرأ ايضاً :   انثقاب طبلة الأذن اعراضة واسبابة

نصائح لمن يعانون من إلتهاب فم المعدة

  • تجنب تناول الأطعمة الحارة والمقلية والحامضة والتي تحتوي على نسب عالية من الدهون.
  • الإبتعاد عن تناول المشروبات الكحولية والتي تهيج المعدة.
  • تجنب التوتر والقلق الشديد بقدر الإمكان والتي تؤثر بصورة سلبية على المعدة.
  • تناول مسكنات أخرى تحتوي على مركب الأسيتامينوفين.
  • عمل مساج وتدليك بأطراف الأصابع لمكان الألم بشكل لطيف وبحرص.
  • المشي من الأمور الهامة لمن يعانون من هذا المرض.
  • تقسيم وجبات الطعام على فترات وعدم جعل المعدة ممتلئة بالطعام حتى لا تزيد المشكلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.