التخطي إلى المحتوى

التواء الكاحل وطرق علاجه تعتبر مشكله التواء الكاحل من أكثر المشاكل شيوعاً ويمكننا القول بأنها من الإصابات المنتشرة على المستوى العالمي، حيث أن الكثير من الشباب المعتادين على ممارسة لعبة كرة القدم يتعرضون لهذه الإصابة مراراً وتكراراً  وأكدت الإحصائيات على ذلك فهناك نحو 25000 شخص يتعرضون لالتواء الكاحل بشكل يومي.

التواء الكاحل وطرق علاجه

التواء الكاحل وطرق علاجه

التواء الكاحل :

الكثير من الناس يتساءلون عن معني التواء الكاحل فهو عبارة عن تمزق ألياف الأربطة الخارجية بالكامل، وهو الأمر الذي يفقد الفرد المصاب توازنه تماماً وتجعله يسقط وغير قادر على المشي، وهنا إذا تلاشي الألم بسرعة ففي هذه الحالة تكون قد أصيبت بالتواء بسيط في الكاحل.

ولكن إذا كان الالتواء شديد فهنا يجب استشارة الطبيب المعالج على الفور، فمثلاً قد تتورم قدمك بحيث لا تستطيع الوقوف عليها، ومن الممكن أيضاً أن تسمع صوت تكسر عظامك عند الوقوع وهنا يكون الأمر خطيراً بعض الشيء ويجب التعجيل بالمعالجة حتى لا يسبب مشاكل طويلة المدى.

من ناحية أخرى، عندما تتلف القدم إلى الداخل يكون التواء الكاحل داخلي أو حسب ما يسميه الأطباء بأنه انقلابي للداخل، وعندما تتلف القدم للخارج يكون الالتواء انقلابي للخارج، وأكثر أنواع الالتواء انتشاراً  هو الانقلابي للداخل حيث يسبب ألماً لا يطاق في السطح الخارجي للكاحل، وهنا يجب الرجوع للطبيب على الفور للتأكد من حدوث أي تمزق أو قطع في الأوتار أو غير ذلك.

إقرأ ايضاً :   علاج حصوات المرارة

والجدير بالذكر، أنه في الكثير من الأحيان يصعب التمييز بين التواء الكاحل والكسر  فلا يمكن التمييز بينهم إلا بالأشعة، ولكن تجدر الإشارة إلى أنه إذا لاحظت أي تورم أو تشوه بقدميك عليك بالذهاب للطبيب المعالج على الفور حيث يمكن أن يتطور الأمر ويحتاج التدخل الجراحي.

طرق علاج التواء الكاحل:

يجب عليك اتخاذ عدة تدابير عند تعرضك لالتواء الكاحل، فعند إصابتك بالتواء الكاحل من الدرجة الأولي عليك بتحري الخطوات القادمة للتعامل مع الوضع بصورة صحيحة قبل أن يتفاقم :

  • ينصح بالراحة التامة وتجنب المشي أو الجري على قدميك أو حمل الأوزان عليها ويمكنك الاستعانة بالعكاز للمشي إذا لزم الأمر.
  • ينصح باستخدام الرباط الضاغط حيث يسهم في الحد من الآلام.
  • يمكن الاستعانة بالثلج للحد من نسبة التورم عن طريق إحضار قطعة من الثلج ووضعها على مكان الورم لمدة ثلث ساعة.
  • يحد الضغط من حجم الإصابة لذا ينصح بالضغط عليها للحد من تطورها.
  • وفيما يتعلق بالتواء الكاحل المصنف كالتواء من الدرجة الثانية فيتم معالجته بنفس الخطوات ولكن الفرق هنا في أن الطبيب المعالج يضع جبيرة على الكاحل للحد من التورم وللتخلص من الآلام الناتجة عنه ومن ثم يتم التعافي بسرعة.
  • أما إذا كان الالتواء مصنف ضمن الدرجة الثالثة وهنا يلزم التدخل الجراحي لإصلاح الأربطة التالفة في القدم  حتى لا يتفاقم الوضع أكثر من ذلك.
إقرأ ايضاً :   علاج نقص الكالسيوم عند الأطفال

كيفية تأهيل الكاحل الملتوي:

لا شك في أنه أي نوع من إصابة الأربطة يحتاج إلى برنامج تأهيلي حتى يشفي الكاحل تماماً ولتجنب تجدد الإصابة مرة أخرى، وإليكم طريقة التأهيل :

  • يجب على أصحاب الإصابات من الدرجة الأولى أن يحصلوا على الراحة الكافية حتى يحمى القدم من التورم ولتقليل الألم الناجم عن التواء الكاحل.
  • وفيما يتعلق بأصحاب إصابة الكاحل من الدرجة الثانية فينصح بزيادة مرونة الحركة والاعتياد على تمارين معينه لتقوية الكاحل.
  • وبالنسبة للإصابة من الدرجة الثالثة فينصح بالعودة بصورة تدريجية لممارسة الأنشطة اليومية وممارسة تماري الإحماء ليتمكن المصاب من العودة بصورة طبيعية للمشي والجري مرة أخرى، ولكن يجب الحرص بعد ذلك حتى لا تتجدد الإصابة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.