التخطي إلى المحتوى

الجرثومة الحلزونية أعراضها وطريقة اكتشافها وعلاجها،الجرثومة الحلزونية هي عبارة عن نوع من أنواع البكتيريا التي تصيب المعدة, وقد صنفت دولياً وفق منظمات الصحة العالمية بأنها نوع من البكتيريا المسرطنة التي تسبب السرطان كما أنها تتسبب في الإصابة بقرحة المعدة والإثني عشر بنسبة 95% كما أُثبت أنها منتشرة بين 30% من سكان العالم، وهناك بلدان تصيب حوالي 50% من سكانها، وبالطبع هذه الجرثومة الحلزونية خطيرة جداً إذ أنها تغزو الغشاء المُخاطي للمعدة وهذه البكتيريا أُبت بأنها معدية تستطيع التنقل من شخص إلي أخر، لكن لم يتم اليقين من طريقة نقلها فإنتقالها عبر البراز أمر غير واضح ولكن انتقال عبر الفم إلي الفم يبدو واضحاً أكثر، وتصيب البكتيريا كلاً من الجنسين الذكري والأنثوي، وتصيب الجرثومة الحلزونية كلاً من الجنسين بالتهاب مزمن في المعدة، وهناك حوالي 10% من المرضي تتطور العدوي عندهم فتتحول إلي قرحة هضمية.

كيف تعيش الجرثومة الحلزونية

الجرثومة الحلزونية أعراضها وطريقة اكتشافها وعلاجها
الجرثومة الحلزونية أعراضها وطريقة اكتشافها وعلاجها

أثبتت الدراسات والأبحاث أن الجرثومية الحلزونية تستطيع التعايش داخل البيئة الحمضية للمعدة وتحتمي بالغشاء المخاطي للمعدة وتقوم بإفراز  أنزيم ” يورياز  ” المسئول عن تجويل مادة ” اليوريا Urea ” في الإفراز المعدي إلى مادة ” الأمونيا ” القلوية المسئولة عن معادلة حمض المعدة كما أن الجرثومة الحلزونية تستطيع مقاومة المواد الكيميائية التي يفرزها الجهاز المناعي بالجسم.

أعراض الإصابة بالجرثومة الحلزونية

تختلف الأعراض من شخص إلي أخر وهناك أشخاص لا يشعرون بأي أعراض منها، وتظهر الأعراض البسيطة خاصة في وقت عدم امتلاء المعدة بالطعام فيشعر المرض بألم بالبطن ونقدم لكم أهم الأعراض التي يشعر بها مريض الجرثومة الحلزونية كالآتي:

  • الانتفاخ والتشجؤ والغثيان بالإضافة إلي عدم الإحساس بالشعور وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • تعب مستمر ويزأمنه ألم في البطن.
  • أن يكون لون إلى مصحوباً بالدم أو أن يكون لونه غامقاً مثل القهوة.
  • اسمرار لون البراز حيث يتحول إلي لون غامق يميل إلي السواد.
  • النزيف المستمر ألذي يؤدي إلي انخفاض خلايا الدم الحمراء.
  • رائحة الفم الكريهة بسبب فقدان الشهية عدم تناول الإطعام.
  • الدوخة المستمرة بالإضافة إلي أعراض الإسهال.
  • فقدان الوزن بشكل ملحوظ  ووجود عسر هضم وألماً بفم المعدة.
  • صعوبة التنفس وتغير لون البشرة فيكون شاحباً.
إقرأ ايضاً :   اعراض تليف الكبد وطرق العلاج والأسباب التي تؤدي للإصابة به

كيفية تشخيص مرض الجرثومة الحلزونية

كيفية تشخيص مرض الجرثومة الحلزونية
كيفية تشخيص مرض الجرثومة الحلزونية

يتم الفحص عن طريقي الفحص العادي عند الطبيب والذي يكشف وضع الآلم في البطن وسبب انتفاخها، الفحص عن طريق الدم للتأكد من وجود الجرثومة الحلزونية ووجود الأجسام المضادة لها، يمكن البحث عن الجرثومة الحلزونية عن طرق فحص براز المريض، الفحص عن طريق تنفس مستحضر يحتوي علي محلول”اليوريا” فإذا كان المريض يعاني من وجود البكتيريا الحلزونية فإنها ستفرز أنزيم يكسر هذا المزيج وتتم المعرفة عن طريق إطلاقها لغاز ثاني أكسيد الكربون ويتم الكشف عنه بواسطة جهاز مخصص لذلك، الفحص عن طريق المنظار والذي يدخل إلي فم المريض وصولاً إلي المعدة بحيث يري الطبيب السبب وراء ألم المعدة والإثني عشر.

طرق العلاج من الجرثومة الحلزونية

يعتمد علاج الجرثومة أو البكتيريا الحلزونية عن طريق المضادات الحيوية التي تعمل على سرعة التئام الحمض المعدي والمسبب لبكتيريا الحلزونية، استخدام بعض أنواع المخفضات المعوية إما عن طريق مضخات بروتينية أو عن طريق الصادّات الهيدروجينيّة وهي تعمل علي القضاء علي بكتيريا الجرثومة الحلزونية نهائياً كما تساعد علي تخفيف الآلام التي شعر بها المريض مثل حرق في المعدة، ينصح باستخدام مكملات الخمائر الطبيعية والتي يطلق عليها اسم،  بروبايوتك” والتي تساعد علي زيادة نسبة الاستجابة للعلاج الثلاثي وتقليل حدة الآثار الجانبية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.