التخطي إلى المحتوى

الفصام الذهني وطرق العلاج ، الفصام الذهني هو اضطراب يحدث في الدماغ يعمل على إحداث خلل في تفكير الشخص وتصرفاته وطريقة تعبيره عما يشعر به، يعد من الأمراض النفسية المعقدة والتي تظل ملازمة للشخص وتتوجب عناية خاصة واهتمام بالمريض مع اتباع نظام علاجي معين لتجنب حدث أي مضاعفات نفسية وعصبية، موقع دار الطب يعرفكم على كل ما يتعلق بمرض الفصام الذهني وطرق العلاج بالتفصيل.

الفصام الذهني وطرق العلاج

تتعدد الأعراض التي يمكن أن تظهر على الشخص المصاب بالفصام ويتم تمييزها بسهولة عن غيرها من الأعراض وهي كالتالي:

  • العديد من الأوهام التي تأتي للشخص المصاب بالفصام فيبدأ بتوهم أمور غير موجودة بالأصل.
  • الهلاوس من أبرز الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بالفصام.
  • قد يظهر على مريض الفصام أعراض الارتباك والتوتر والتعثر في الحديث.
  • عدم اتزان الشخص وفقدان القدرة على التحكم بتصرفاته كأن يتحدث بأكثر من موضوع مختلف في نفس الوقت أو ينتقل بسرعة فائقة من موضوع إلى آخر.
  • النسيان ووجود صعوبة في إتخاذ قرار معين.
  • زيادة التفكير وقلة التعاطف والإحساس.
  • يمتلك الشخص الذي يعاني من الفصام مزاج متقلب جداً فهو لا يبقى على حاول واحدة طوال الوقت.
  • عدم وجو رغبة أو طاقة لفعل شيء والكثير من العادات السيئة بنمط الحياة.
  • تكرار بعض الحركات الجسدية كأن يكرر الشخص حركة الذهب والإياب عدة مرات.

علاج الفصام

الفصام الذهني وطرق العلاج

يتنوع علاج الفصام ما بين علاج دوائي وعلاج نفسي يساعد على تحسين حالة المريض وتخفيف المشكلة:-

  • العلاج الدوائي، يتضمن هذا العلاج بعض الأدوية المخصصة التي تساعد على تحسين حالة الشخص والتخفيف من أعراض المشكلة.
  • العلاج النفسي، ويكون هذا العلاج من خلال تحدث الطبيب مع المريض النفسي ومعرفة شعوره وما يعاني منه حتى يساهم في وضع حلول مناسبة للمشكلة والتخلص من أعراض الفصام المختلفة.
  • التأهيل النفسي من خلال تدريب المصاب على مجموعة من المهارات الاجتماعية لمساعدته على التعايش مع المجتمع وممارسة حياة طبيعية والتعامل مع البشر بصورة مناسبة.
  • العلاج بالمستشفى، ويشمل العلاج عدة خطرات من بينها عمل جلسات كهربائية لمعالجة الخلل الموجود في الدماغ والذي يسبب الفصام.
  • الجراحة، وذلك من خلال إجراء حراجة معينة داخل نسيج الدماغ حتى تساعد في الشفاء وتعديل الخلل.
  • محاولة التكيف مع المرض، يجب على المحيط الخاص بالمصاب أن يتكيف مع حالته ويتعامل معها بالطريقة المناسبة من خلال توجيه الدعم النفسي والصحي حتى يشعر الشخص بالتحسن وعدم نفور المجتمع منه.

أقرأ

كيفية الوقاية من الإصابة بالفصام الذهني

الفصام الذهني وطرق العلاج

لا توجد طريقة أكيد ومحددة للوقاية من الإصابة بالفصام ولكن من أبرز طرق الحماية من هذا المرض هو العلاج في وقت مبكر وعدم الانتظار حتى يتطور المريض ويصبح في مراحل أخطر، يساهم الانتظام في العلاج واتباع الخطة العلاجية لتي يحددها الطبيب للمريض في علاج المشكلة وحلها بصورة كبيرة وملحوظة فكلما كان التشخيص مبكراً كلما كان العلاج أسهل.

الثقافة والقراءة عن المرض يساهم بشكل كبير في التخفيف من أعراضه وعلاجه كما يجب توعية الأسر بطبيعة هذا المرض وأعراضه ومضاعفاته حتى تقوم العائلة بالنتباه للأطفال ورعايهم واكتشاف المرض في سن مبكر.

الابتعاد تماماً عن تناول المخدرات في سن مبكر فقد ثبت احتمالية إصابة العديد من الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات في عمر الخامسة عشر بالفصام وكلما زادت الجرعات واستخدام المخدرات زادت احتمالية إصابة المريض بالفصام الذهني.

يجب على الأم الحامل الاعتناء بصحتها جيداً وأخذ قدر كافي من فيتامين د للمحافظة على سلامتها وسلامة الجنين ووقايته من الإصابة بالمرض أو تعرضها لأي اضطرابات عصبية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.