التخطي إلى المحتوى

ظاهرة المد والجزر من الظواهر الطبيعية التي تحدث بصفة دورية للمياه على الأرض وهي عبارة عن ارتفاع في منسوب المياه بالبحار والمحيطات والخلجان وهو المد، أما الجزر هو إنخفاض مستوي المياه وينتج عن هذه الظاهرة تشكل موجات كبيرة جداً من الماء تغطي مساحات شاسعة من اليابسة ثم يليها الانحسار

كيفية حدوث ظاهرة المد والجزر

إن ظاهرة المد والجزر تحدث بسبب تأثير جذب الشمس والقمر لكوكب الأرض ويعرف بالمد القمري والشمسي، ولكن السبب الأساسي لوقوع هذه الظاهرة هو القمر بسبب اقترابه من الأرض أما الشمس فهي بعيدة وقوة جاذبيتها أقل من القمر بمقدار النصف، وتبلغ قوة الجزر الشمسي 46% أما قوة الجزء القمري أكبر من ذلك وفي نفس الوقت لهما عامل مختلف وهو قوة الطرد المركزي وهو ناتج عن دوران الأرض حول نفسها.

 الأماكن التي يحدث بها ظاهرة المد

أثناء دوران الأرض تحدث ظاهرة المد في الأماكن التي تواجه القمر حيث تقوم بجذب القوة الناتجة عن جاذبية الماء وحينما يبتعد عن هذه الأماكن يحدث الجزر ويختلف ارتفاع المد وإنخفاض الجزر من منطقة لأخرى في العالم.

عدد مرات حدوث ظاهرة المد والجزر يومياً

إن هذه الظاهرة يصل عدد وقوعها في العادة إلى مرتين في الشهر، المرة الأولى تكون في وقت المحاق حيث يكون القمر واقع بين الشمس والأرض، وفي المرة الثانية حينما يكون القمر بدر وحينما تقع الأرض بين الشمس والقمر.

إقرأ ايضاً :   بحث عن الصخور النارية جاهز للطباعة

وحينما يكون القمر في الربع الأول أو الأخير تكون قوة جذب الشمس بشكل عمودي ويكون المد حينها ضعيف، وتحدث ظاهرة المد والجزر مرتين في اليوم بين كل مرة والأخرى 12 ساعة في أكثر من دولة حول العالم، ومن أكثر المناطق التي تشهد هذه الظاهرة مناطق الشمال الغربي من دولة فرنسا و سواحل الشمال في دول الخليج العربي وخصوصاً  في الكويت.

أهمية ظاهرة المد والجزر

إن ظاهرة المد والجزر تساعدان على تنقية المحيطات والبحار من الرواسي وتساعد السفن على دخول الموانئ الضحلة، كما لها دور هام في عملية توليد الطاقة الكهربائية وتشغيل المصانع التي تعمل بالطاقة الحركية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.