التخطي إلى المحتوى

المشي أثناء النوم هو مشكلة غير منتشرة بالصورة الكبيرة، فقد تحدث لفرد واحد فقط في العائلة، ويشعر الباقون بالخوف، ويظنون ويتوقعون أشياء غريبة، أن الشخص مصاب بالمس، أو السحر، ولكنه أمر طبيعي، كالحديث أثناء النوم، أو أي فعل يحدث أثناء النوم، فهو اضطراب، يجعل النائم يقوم ويمشي، وهو مازال نائما، ويمر النوم بمراحل عديدة، منذ أن يبدأ الشخص بالشعور بالنعاس، وحتى يصل لأعمق مراحل النوم، وتتحرك عين النائم كثيرا، حينما يرى رؤية أو يشاهد حلم، فلا داعي للقلق إن كان هناك شخص في المنزل يمشي أثناء نومه.

أسباب المشي أثناء النوم

تختلف الأسباب التي تؤدي لأن يمشي الشخص وهو نائم، فعند الأطفال لم يحدد الخبراء سببا حقيقيا ومضمونا، لأن يمشي الطفل أثناء نومه، ولكن هي اجتهادات، فالبعض يرى أن ذلك قد يكون بسبب قلة نوم الطفل، والبعض الآخر يرى أنه بسبب إرهاق الطفل، وأنه قد تحرك كثيرا في اليوم السابق، وهناك من يرى أن ذلك قد يكون بسبب خوف الطفل أو قلقه، مهما كان الداعي لهذا القلق والخوف.

أما عند الكبار والبالغين، فعادة ما يكون سبب المشي أثناء النوم هو بعض الإضطرابات العقلية، أو تناول بعد الأدوية والعقاقير، والتي قد تدفع الشخص ليسير أثناء النوم، وهناك بعض الأمراض تجعل المصاب بها يسير بالليل أثناء نومها، كالصرع على سبيل المثال، وفي حالات كثير نجد من يتناولون المخدرات والمشروبات الكحولية بكميات كبيرة، يتحدثون ويهذون كثيرا أثناء نومهم، وربما في بعض الحالات يقومون ويمشيون وهم نائمون.

إقرأ ايضاً :   إزالة الوشم بالليزر ما هى المميزات والأضرار والتكلفة

علاج المشي أثناء النوم

يكمن العلاج لمشكلة السير أثناء النوم، هو معرفة السبب الحقيقي وراء حدوث المشكلة، وعليه يقوم الطبيب بالتعامل مع سبب السير أثناء النوم، سواء كان مرض ما، أو تناول عقاقير معينة، أو بعض الاضطرابات النفسية، أو الإسراف في المشروبات الكحولية، وعليه يحدد الطبيب كيف تبدأ عملية العلاج، والتي تكون عبارة عن التخلص من السبب الذي أدى إلى ظهور مشكلة المشي نائما، كما يمكن أن يستعين الطبيب ببعض الأقراص أو الحقن المهدئة، ويتبع خطوات العلاج النفسي، ليجعل المريض مقتنعا بأنه ليس مريض، ولا يعاني من أي مشاكل، وهي أساليب جيدة، يتعامل بها الأطباء في البلاد المتقدمة حول العالم.

نصائح للوقاية من مشكلة المشي أثناء النوم

  • إعطاء الجسم حقه من الراحة، والنوم ما بين 6 إلى 8 ساعات يوميا، ويفضل أن يكون النوم باليل، حيث لا يحبذ السهر لمن يعاني من مشكلة السير أثناء النوم.
  • تجنب المشروبات الكحولية والمخدرات، ومحاولة التوقف عن تناولها بصورة نهائية، فمن أسهل المشاكل التي تسببها هو السير أثناء النوم، ناهيك عن المصائب الخطيرة التي تسببها الكحولات والمخدرات.
  • عدم إرهاق الجسد طوال اليوم، والحرص على عدم القيام بأعمال شاقة كثيرة في نفس اليوم.
  • الإبتعاد بصورة تامة عن كل مسببات الخوف، والقلق، والتوتر، حيث يمكن لمثل هذه الاضطرابات النفسية، أن تصيب الشخص بنوبات أثناء نومه، فيهذي بكلام غير مفهوم، ومع استمرار الوضع، فقد تتطور الحالة، إلى أن يسير وهو نائم.
  • عدم قضاء وقت طويل في المنزل، حيث ينصح دائما بالخروج ولو ساعة يوميا، لاستنشاق الهواء الخارجي، ورؤية مناظر مختلفة عن التي توجد بالمنزل، والتوقف عن أدوية المهدئات والمنبهات، والتي قد يسبب استخدامها بكثرة عديد المشاكل والاضطرابات العقلية والنفسية.
إقرأ ايضاً :   علاج الغثيان بالأعشاب .. تعرف على أفضل الأعشاب والنصائح لعلاج الغثيان نهائيا

اقرأ أيضا :

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.