التخطي إلى المحتوى

تبييض الأسنان بالليزر هي عملية منتشرة وبكثرة، وظهرت في خلال التطور الكبير الذي شهده مجال الطب مؤخرا، ولا سيما في مجال الأسنان، من عمليات تركيب، وتقويم، وخلع، وتبييض، من خلال استخدام تكنولوجيا الليزر، والتي أحدث طفرة غير مسبوقة في مجال الطب وطب الأسنان، وتتم عملية تبييض الأسنان بالليزر بهدف تحويل لون الأسنان من اللون الأصفر الباهت، إلى اللون الأبيض الناصح، لأن الأسنان هي واجهة الشخص، ولا بد أن تكون ناصعة البياض، ولها بريق ولمعان، وعادة ما يتم اللجوء لليزر، حينما لا تنجح باقي الطرق التقليدية، وتجرى العملية بوضع طبقة بلاستيكية على اللثة، بغرض وقايتها من أشعة الليزر، وتوضع أيضا مادة أكسجينية لها تركيز مرتفع على الأسنان، وتتغلغل بين الأسنان عند تمرير أشعة الليزر عليها، وتبقى تلك المادة الأكسجينية بعض الدقائق على الأسنان قبل إزالتها، وتستغرق هذه العملية ما يقرب من ساعة كاملة، وتجرى العملية مرة واحدة فقط.

مميزات تبييض الأسنات بالليزر

  • ارتفاع نسب نجاح العملية، وسهولتها وعدم خطورتها على الاطلاق.
  • يفيد في التخلص من “حساسية الأسنان”، حيث أن استخدام الليزر لتبييض الأسنان لا يسبب ارتفاع لدرجة الحرارة، مما لا يسبب أي ضرر أو أذى للشخص الذي يجري العملية.
  • تخلص الأسنان من أي ميكروبات أو جراثيم عالقة بين الأسنان وبعضها، وتزيل أي لون وصبغة بالأسنان، وتعيدها للون الأبيض الناصع.
  • على عكس ما يظن البعض، فتعد عملية تبييض الأسنان باستخدام الليزر عملية سهلة، وغير مؤلمة بالمرة، حتى أنها لا تحتاج لتخدير، ولا تسبب العملية أي نزيف دماء عند الأسنان.
  • يخلص تماما من مشكلة تسوس الأسنان.
إقرأ ايضاً :   الناسور الشعري وعلاجه

أضرار تبييض الأسنان بالليزر

كما هو الحال في كل عملية، فلها ما يميزها، وبالطبع لها بعض العيوب أو الأضرار، ومنها ما يلي:

  • في بعض الحالات يسبب التهاب في اللثة، وذلك نتيجة للزيادة في تركيز الأكسجين، والذي تعرض الأسنان له، قبل إجراء العملية باستخدام الليزر.
  • في بعض الأحيان يشعر الشخص بألم، وذلك بعد إجراء العملية والإنتهاء منها، ويكون السبب في الغالب هو حدوث تفكك في مينا الأسنان، حيث أنه قد يسبب ذوبان أو تآكل في طبقة المينا، وهو ما يجعل سطح الأسنان خشن، بعد ذوبان هذه الطبقة، وقد يحدث نمو للجراثيم والبكتيريا عليها، مما يصعب بدوره القيام بتنظيف للأسنان، فيكون سبب للإصابة بتسوس الأسنان.
  • من المعروف أنه يعالج طبقة الأسنان الخارجية، ولكنه لا يقوم بعلاجها بصورة كاملة.

حالات تمنع من إجراء عملية تبييض الأسنان باستخدام الليزر

عملية تبييض الأسنان بالليزر ليست متاحة للجميع، فهناك حالات تمنع من إجراء هذه العملية، وهي كالآتي:

  1. الأطفال في سن أقل من 15 سنة، والسبب هو عدم نمو الأسنان بشكل كامل.
  2. من لديهم أسنان حساسة، يفضل أن لا يقوموا باستخدام الليزر لإجراء عملية تبييض الأسنان.
  3. لا تقوم النساء بإجراء عملية تبييض الأسنان باستخدام الليزر وهي في فترة الحمل.
إقرأ ايضاً :   علاج الاسهال عند الرضع وكيفية علاج الإسهال

وهناك بعض العقاقير والأدوية الطبية، وبعض المضادات الحيوية، والتي من شأنها أن تترك آثارا على الأسنان، وبالتالي لا ينفع مع هذه الأسنان القيام بعملية التبييض أو التنظيف، وتصاب الأسنان ببقع، تكون واضحة ولها لون غامق، وعادة لا ينصح الأطباء شاربي السجائر بالقيام بعملية تبييض الأسنان، حيث أنه يحدث تفاعل بين المواد التي تدخل في تكوين السجائر، وبين المادة التي تقوم بتبييض الأسنان، وهو أمر بالغ الخطورة، حيث أنه يزيد من فرص ونسبة الإصابة بمرض السرطان الفموي، سلمنا وسلمكم الله.

اقرأ أيضا : ما هي الشيزوفرينيا، وأسبابها وأعراضها، وطرق علاجها

تبييض الاسنان بالليزر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.