التخطي إلى المحتوى

إن معظم أمراض الجهاز الهضمي التي تصيب الإنسان تتطلب الخضوع إلى عمل تحليل البراز وهو من التحاليل المهمة لتشخيص الكثير من الأمراض التي تصيب الكبار والصغار، وحتى يتعرف الطبيب على المرض وأسبابه عليه أن ينظر إلى نتائج تحليل البراز الخاصة بالمريض، وسوف نتعرف أكثر في هذا المقال عن معلومات أكثر تخص تحليل البراز فتابعوا معنا.

ماهو تحليل البراز ؟

يعتبر تحليل البراز من الفحوصات الروتينية التي يطلب من المريض أن يقوم بإجراءها ويتم الخضوع لها إذا طلب الطبيب ذلك، ويقوم الشخص بوضع العينة في وعاء خاص بالمختبر ويشتمل هذا التحليل على اللون والقوام، وشكله وحجمه، وما إذا كان به دهون أو مخاط، أو ديدان أو للتأكد من به طعام غير مهضوم، ويتم فحصه عن طريق المجهر تحت الميكروسكوب للتأكد من وجود ديدان من عدمه.

 كيفية جمع عينة البراز

إن تحليل البراز على عكس الفحوصات المخبرية الأخرى لأنه يمكن إحضار العينة من المنزل وتسليمها للشخص الذي يقوم بتحليلها هناك ولكن لابد من إتباع بعض الأمور الهامة قبل تسليمها ومن اهمها ما يلي:

  • من الأفضل وضع العينة في وعاء من البلاستيك على أن يكون نظيف وجاف وله غطاء محكم حتى لا تتلوث العينة ويمكن إحضار وعاء بلاستيكي خاص بالتحاليل من أي مختبر أو من المشفى.
  • لابد من إحضار العينة بعد وضعها مباشرة في الوعاء على ألا يزيد الوقت عن نصف ساعة وإذا كان الوقت سوف يتأخر على العينة لابد من وضعها مبردة أو وضعها في سائل خاص يتم إستخدامه في أي مختبر من أجل حفظ العينات من الفساد.
  • إن تناول المضادات الحيوية يؤثر كثيراً على نتائج الفحص لذلك لابد من إيقاف هذا الدواء بفترة كافية قبل عمل الإختبار مع إخبار الطبيب بذلك.

 حالات لابد من عمل تحليل البراز لها

بالرغم من أن تحليل البراز يعتبر من أهم الفحوصات والتي تعتبر روتينية إلا أن الطبيب يطلب من بعض الحالات ذلك وليس جميعها ومن أهمها ما يلي:

  • للتأكد من أن البنكرياس خالي من أي مشكلة ويعمل بشكل جيد.
  • بهدف الكشف عن وجود أي مرض سوء امتصاص في الجسم.
  • للبحث عن وجود ديدان أو بويضات لها.
  • إذا كان الشخص يعاني من إسهال شديد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.