التخطي إلى المحتوى

تطعيم الروتا والتعرف على الأعراض عبر موقع موسوعة دار الطب من المعروف بأن تعتبر صحة الأبناء أولى مهام الأمهات في العالم كله، ولذلك فإن الأمهات غالباً ماتحرصن على إعطاء التطعيمات واللقاحات لأطفالهن لمواجهة أي أمراض قد تؤثر عليهم.

تطعيم الروتا وما هي اعراضة

ومن ضمن تلك الأمراض والفيروسات فيرس الروتا والذي يعتبر من أصعب الفيروسات التي قد يواجهها الأطفال في أعوامهم الأولى فهو قد يؤدي في بعض الأوقات إلى حدوث حالات وفاة إذا لم يتم أخذ جرعات العلاج الصحيحة في الأوقات المناسبة

ويعتبر فيرس الروتا من الفيروسات المعدية والتي لابد لها من الإهتمام الشديد بمواجهتها مثل الإهتمام بالنظافة وخاصة نظافة الطفل وتغيير الحفاظات باستمرار وتطهير الطفل بالمطهرات الملائمة والتي تقضي على مثل تلك الفيروسات وخاصة أن العدوى المسببة للفيرس يستطيع العيش في البراز لمدة أيام.

أعراض فيرس الروتا

ومن الأعراض الصريحة والدالة على وجود فيرس الروتا ظهور بعض الأعراض على الطفل مثل الحمى وارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير والقيء وحدوث اسهال شديد وكل هذا يؤدي إلى الجفاف ولابد من مراجعة الطبيب على الفور عند حدوث تلك الأعراض.

تطعيم الروتا
تطعيم الروتا

أنواع تطيعمات الروتا

ويعتمد الأطباء في مواجهة هذا الفيرس على إعطاء الطفل التطعيمات اللازمة لمواجهته، حيث يوجد نوعان من تلك التطعيمات يشبهان بعضهما في التركيب ولكن يختلفان في عدد الجرعات، وهما تطعيم الروتاتك ويؤخذ عن طريق الفم ويكون على ثلاث جرعات الأولى في الشهر الثاني والجرعة الثانية في الشهر الرابع والأخيرة في الشهر السادس.

إقرأ ايضاً :   علاج النزلة المعوية للاطفال عمر سنة

وتطعيم الروتاركس والذي يؤخذ أيضا عن طريق الفم ولكن على جرعتان فقط عند اتمام الطفل الشهر الثاني والأخرى عند اتمام الشهر الرابع، ولقد أثبت الأطباء عدم وجود أي أعراض قد تحدث للطفل عند تناوله بجانب أي تطعيمات أخرى.

ولقد أثبتت النتائج الطبية فاعلية تلك التطعيمات في مواجهة النزلات المعوية الشديدة التي يتسبب بها فيرس الروتا ولكن لا يمكنه مواجهة النزلات المعوية التي يسببها أي فيروسات أخرى.

موانع تناول التطعيمات

ولكن مع تلك النتائج الإيجابية فإنه لابد من مراعاة بعض العوارض التي تمنع تلقى الطفل لهذا التطعيم مثل:

  • ظهور أي نوع من الحساسية الصعبة عند تلقي الطفل أي تطعيمات مسبقة أو لأي عنصر من العناصر المكونة لهذا التطعيم
  • عدم وجود أي عيوب خلقية عند الطفل تؤثر عليه بشكل سلبي
  • وعدم تعرض الطفل لأي أزمات صحية وقت التطعيم أو جدوث انسداد معوي حيث قد يودي بحياته

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.