التخطي إلى المحتوى

حمى النفاس وطرق الوقاية منها : حمى النفاس هو مرض تتعرض له الحامل عند الولادة أو حدوث الإجهاض وهو يشكل عدوى لكتيرية تصيب الجهاز التناسلي وقد تنتقل إلى الدم مسببة العديد من الأعراض من أبرزها ارتفاع درجة حرارة المرأة بصورة ملحوظة، تتعدد أسبابه وأعراضه وطرق الوقاية منه وهذا ما يعرفكم عليه دار الطب من خلال هذا المقال.

حمى النفاس وطرق الوقاية منها

ما هي حمى النفاس؟

حمى النفاس وطرق الوقاية منها

هي من أنواع الحمى المشهورة وتخص السيدات الحوامل حيث تحدث بعد الإنجاب أو عند الإجهاض وتنتج عن تعرض الجهاز التناسلي لعدوى بكتيرية مما يحدث التهابات في المجرى التناسلي للمرأة، تظهر هذه الحمى في غضون يومين وحتى خمسة أيام من الولادة ومن أبرز علاماتها ارتفاع درجة حرارة المرأة فوق الاربعين درجة مئوية.

أسباب الإصابة بحمى النفاس

  • عدم النظافة والتعقيم من خال الولادة في مكان ملوث وغير نظيف أو الإجهاض بطريقة غير صحية وعدم التعقيم بعد ذلك جميعها عوامل تساهم في انتثال البكتيريا والتهاب المجرى التناسلي.
  • قد يحدث انتقال العدوى البكتيرية من خلال حالات الفحص المتكرر للمهبل.
  • عدم الاهتمام بنظافة المنطقة التناسلية وتعقيمها جيداً مما يسهل وصول البراز لها والتهابها.
  • ترك بواقي للمشيمة وعدم قيام الطبيب بتنظيف للرحم بصورة جيدة.
  • تعرض الحامل للإصابة بجلطة مما يؤثر على نزول دم النفاس.
  •  تناول الماء بكميات قليلة وعدم تناول الطعام الصحي بشكل منتظم.
  • ضعف الجهاز المناعي لدى المرأة الحامل.
إقرأ ايضاً :   طريقة معرفة نوع الجنين ولد أم بنت

أعراض حمى النفاس

حمى النفاس وطرق الوقاية منها

  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم حيث تزيد عن 40 درجة.
  • الشعور بقشعريرة وزيادة ملحوظة في ضربات القلب.
  • الشعور بالإرهاق والتعب وشحوب الوجه.
  • ظهور طبقة لونها أبيض على اللسان.
  • الإصابة بالتقيؤ أو الغثيان.
  • قلة الحليب عند الأمط وعدم قدرتها على إرضاع الطفل.
  • الشعور بحرقة في البول وصعوبة في عملية التبول.
  • حدوث طفح جلدي وظهور احمرار بالجلد.
  • فقدان الشهية لتناول الطعام.

أقرأ

علاج حمى النفاس

  • يجب التوجه إلى المستشفى فوراً عند ظهور أعراض حمى النفاس لإجراء الفحص الطبي واتخاذ الاحتياطات اللازمة للمحافظة على حياة الأم.
  • عمل صورة كاملة لتحاليل الدم.
  • القيام بعمل الآشعة الصوتية للوصول إلى التشخيص السليم للحالة.
  • إعطاء الأم المريضة مجموعة من المضادات الحيوية التي تعمل على مقاومة البكتيريا المسببة للمرض.
  • القيام بعملية تنظيف الرحم فقد يكون سبب الحمى هو وجود بقايا في الرحم بعد الولادة.
  • إعطاء بعض الأدوية التي تساعد في زيادة سيولة الدم.

طرق الوقاية من حمى النفاس

  • الابتعاد عن الجماع في الشهور الأخيرة من الحمل لضمان عدم انتقال أي بكتيريا إلى المرأة الحامل.
  • الاهتمام بنوع الأكل من خلال تناول الأطعمة الصحية والإكثار من تناول الماء والعصائر بصورة منتظمة.
  • الحرص على أن تتم الولادة في مستشفى نظيفة وتحت إشراف طبيب مختص واستخدام مجموعة من الأدوات النظيفة والمعقمة.
  • عدم تكرار عملية الفحص المهبلي قبل الولادة لضمان عدم انتقال أي بكتيريا أو عدوى للمهبل.
  • الاهتمام بصحة المرأة في الأسبوع الأول بعد الولادة وضمان التطهير والتعقيم الجيد للمكان.
  • الحرص على قياس نسبة الهيموجلوبين في الدم والانتباه المستمر لهذه النسبة لضمان عدم حدوث فقر دم.
إقرأ ايضاً :   علاج ضربة الشمس وأفضل الطرق للتعامل معها وما هي أعراضها

علاج حمى النفاس بالأعشاب

حمى النفاس وطرق الوقاية منها

  • غسول قشر الرمان أحد العلاجات الطبيعية التي تساعد في التخلص من حمى النفاس وذلك من خلال نقع قشر الرمان لفترة في الماء ومن ثم يتم استخدام الماء الناتج عنها كغسول مهبلي.
  • تناول كوب من الحليب المغلي يومياً في الصباح يساعد في التخلص من حمى النفاس.
  • استخدام الماء والملح كغسول مهبلي للمناطق التناسلية.
  • يتم مزج نصف ملعقة كبيرة من الشمر وقشر القهوة ووضعهما في كوب من الماء وتناول المزيج ثلاث مرات في اليوم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.