التخطي إلى المحتوى

ربط عنق الرحم في الأصل عنق الرحم هو الجزء السفلي من الرحم وهو الذي يمتد حتى المهبل وعملية ربط عنق الرحم هي علاج جراحي، ويتم غلق عنق الرحم أثناء الحمل بواسطة العديد من الغرز وهذا يكون في في حالة ارتخاء عضلة عنق الرخم أو قصر طولها، وهذا لضمان انغلاق الرحم ومنع الولادة المبكرة وهذا يتم من خلال الاعتماد على نوع العنق وطوله عبر المهبل أو من خلال جدار البطن.

ربط عنق الرحم

ربط عنق الرحم

أسباب ربط عنق الرحم

  • يتم ضعف وسلاسة عضلات عنق الرحم.
  • في حالة الولادة السابقة في وقت مبكر.
  • في حالة الإجهاض المتكرر في الثلث الثاني من الحمل.
  • في حالة قصر عنق الرحم.
  • في حالة وجود بعض الإصابات الخاصة بعنق الرحم.
  • في حالة أتساع عنق الرحم وهذا يكون نتيجة لاتساع الكيس الذي يحيط بالجنين.

نصائح للحامل بعد ربط عنق الرحم

  • لابد من البقاء في المستشفي وهذا للعديد من الساعات أو طوال الليل وذلك لمراقبة التقلصات والأعراض التي تأتي بعد العملية.
  • لابد من الراحة التامة والبقاء في الفراش وهذا للحفاظ على الغرز سليمة ونظيفة، وهذا يكون بشكل خاص لمن يعانون من حالة الولادة المبكرة أو أكثر في حالة الإجهاض أو اكثر.
  • يتم عمل وتصوير بالسونار وهذا للتأكد من سلامة الجنين والاطمئنان على صحته.
  • لابد من المتابعة المستمرة والالتزام بالمواعيد الخاصة بالمراجعة والتي يتم تحديدها من قبل الطبيب الذي يتابع الحمل.
  • لابد من الالتزام بجميع التعليمات الخاصة بالطبيب والحرص على الالتزام بتناول العديد من العقاقير والأدوية وهي التي يتم وصفها في بعض الحالات المعينة، وهذا يكون لمنع المشاكل أو العدوي المحتملة أو المنقولة لسيدة من خلال إجراء العملية.
  • لابد من تجنب حمل الأشياء الثقيلة ويتم الامتناع عن بذل الأعمال الشاقة والمجهود المضاعف وهذا بعد بعد إجراء العملية.
  • لابد من الابتعاد تماماً عن المشي والحركة الكثيرة لأوقات طويلة.
  • لابد من الامتناع تماماً عن الجماع وهذا يكون بحسب الفترات التي يتم تحديدها من قبل الطبيب المختص والمشرف على العملية.
إقرأ ايضاً :   علاج دوالي الساقين واسبابه

أقرأ

مخاطر ربط عنق الرحم

  • من الممكن أن تحدث العدوى الجرثومية لعنق الرحم أو للكيس الأمينوني وهذا إذا تم لم يتم القيام بالتعقيم بشكل متميز.
  • توجد بعض التقلصات المبكرة التي توجد في الرحم ومن الممكن أن يؤدي للولادة في وقت مبكر.
  • من الممكن أن يؤدي لوجود ثقب في الكيس الأمينوني بشكل مبكر ويتم نول السائل الأمينوسي.
  • يوجد تضيق دائم متواجد في عنق الرحم.
  • من الممكن أن يوجد تعسر في الولادة المبكرة وصعوبة في التمدد والفتح الطبيعي وهذا يكون لعنق الرحم في حالة الولادة.
  • إذا وجدت علاقة غير طبيعية بين المثانة والمهبل وهذا يسمي بالناسور المثاني أو المهبلي.
  • في بعض الأوقات تحدث حالة من النزيف المهبلي.
  • يوجد حالة من التهتك والتمزق التي توجد في عنق الرحم أو حالة من تقرحه.
  • توجد حالة من الغثيان أو التقيؤ أو الصداع الحاد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.