التخطي إلى المحتوى

علاج أصوات البطن المحرجة هو ما يبحث عن الكثير من الناس، فالجميع يجد هذه الأصوات التي تصدر من البطن محرجة، ويريد بأي طريقة علاجها والتخلص منها بصورة نهائية، والجدير بالذكر أن هذه الأصوات لا تصدر من المعدة كما يتخيل البعض، ولكنها تصدر عن انقباضات تحدث للعضلات في الأمعاء الغليظة والدقيقة، وذلك أثناء عملية هضم الطعام، وحركة الطعام المصحوب بالهواء عبر الأمعاء، وعندها قد تصدر أصواتا غريبة، والتي تسبب الحرج لصاحبها، وعادة ما تحدث هذه الأصوات عند الجوع، أو في الليل عند الذهاب للنوم، وعلى كل حال فهي غير محببة لمن يصاب بها، لذا سنتحدث في هذا المقال عن أفضل طرق علاج أصوات البطن المحرجة بصورة نهائية.

متى يجب التوجه للطبيب إذا صدرت أصوات من البطن ؟

وقبل الحديث عن علاج أصوات البطن المحرجة يجب التنويه على حالات الخطورة، وتكون عندما يصاحب أصوات البطن أحد الأعراض التالية :

  • الشعور بألم في البطن.
  • التقيؤ والغثيان.
  • الإسهال أو الإمساك، واستمرار الإصابة بأحدهما لفترة طويلة.
  • نزول دم أثناء التبرز.
  • الشعور بالشبع أو الجوع بصورة سريعة وغير طبيعية.
  • فقدان الوزن بصورة مفاجئة دون سبب واضح.
  • الإصابة بحرقة المعدة، وعدم فاعلية أي أدوية يتم استعمالها وقتيا بدون وصفة طبية.
  • وجود كميات كبيرة من الغازات.
إقرأ ايضاً :   علاج هشاشة العظام بالأعشاب بوصفات عشبية بأقل تكلفة وأكبر فاعلية

نصائح وطرق من أجل علاج أصوات البطن المحرجة

ولمن يريد علاج أصوات البطن المحرجة فيجب أن يتبع الطرق والنصائح التالية :

  • شرب كميات كبيرة من الماء، فهو يقي من من صدور مثل هذه الأصوات المحرجة، وينصح لذلك بغلي الماء أولا قبل شربه، فقد لا يحقق ماء الحنفية أو المياه المعدنية هذا الغرض.
  • ينصح بتناول الغذاء الصحي، والإلتزام بتقسيم الطعام على وجبات صغيرة طوال اليوم، بغرض إعطاء الجهاز الهضمي فرصة لكي يقوم بهضم الطعام، وبالتالي تقل احتمالية صدور أصوات من البطن.
  • النوم في المواعيد المعروفة، فينصح بالنوم ليلا وتجنب السهر كثيرا، بجانب الحصول على الساعات الكافية من النوم يوميا، وهي من 6 إلى 8 ساعات حسب طبيعة ورغبة الشخص.
  • الحرص على الحفاظ على مدة ساعتين على الأقل بين آخر وجبة تتناولها، وبين وقت الخلود إلى النوم.
  • التخلص من الضغوطات النفسية، وحالات التوتر أو القلق، والتي على عكس اعتقاد البعض، فهي تكون أحيانا السبب الوحيد لأصوات البطن، وللسيطرة على مثل هذه الضغوطات النفسية، ينصح بالجلوس في مكان واسع، والتأمل والإسرتخاء.
  • الحرص على ممارسة التمرينات الرياضية، والتي تساعد بصورة جيدة في منع حدوث أصوات البطن، وينصح لمن لا يقدرون على التمارين الشاقة، بالقيام بالمشي يوميا أو الجري الخفيف لمدة نصف ساعة.
  • الحرص على النظافة الشخصية ونظافة الطعام، حتى لا يتخلل للجسم أي نوع من البكتيريا أو الجراثيم.
  • القيام بعمل تحليلات بصورة دورية، بول وبراز، للتأكد من صحة الجهاز الهضمي.
  • تجنب المشروبات الغازية، والعادات السيئة مثل التدخين.
  • التقليل من تناول منتجات الألبان بمختلف أنواعها.
  • مشروب النعناع مفيد جدا لجميع مشاكل الجهاز الهضمي، لذا ينصح به كعلاج للتخلص من الأصوات المحرجة التي تصدر من البطن.
إقرأ ايضاً :   جلطة الساق السطحية وما هي أعراضها وطرق علاجها

ويجب التنويه على ضرورة التوجه للطبيب في حالة ظهور أعراض أخرى مع أصوات البطن، ومع استمرار هذه الأصوات لأكثر من يومين، فقد تكون هذه الأصوات عرض للإصابة بمرض ما، وسرعة اكتشاف المرض هي الخطوة الأولى لعلاجه بالتأكيد.

اقرأ أيضا :

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.