التخطي إلى المحتوى

علاج ألم الحوض المزمن عند النساء هو أمر هام يشغل ذهن جميع النساء المصابة بألم ووجع في منطقة الحوض، وعلى الرغم من أنها مشكلة غير منتشرة بصورة كبيرة، إلا أنه عند الإصابة بها تسبب وجع وألم كبير، وتزعج النساء المصابة به بصورة كبيرة، ويجب التنويه على أن آلام الحوض ليست للنساء فقط، فأحيانا يصاب الرجال بها، وتشخيص حالة الإصابة واختيار برنامج متوازن للعلاج، هو الطريق السليم للوصول إلى علاج ألم الحوض المزمن عند النساء والتخلص منها بصورة نهائية.

ما هي مسببات آلام الحوض المنزمنة عند النساء ؟

قبل الحديث عن علاج ألم الحوض المزمن عند النساء نفضل التوجه للأسباب التي تسبب هذا الألم، ومنها ما يلي:

  • حدوث ندوب أو التصاقات في منطقة الحوض، وهذا بعد التعرض لإصابة بالتهاب أو عدوى في الحوض، أو بعد إتمام عملية جراحية.
  • المعاناة من بعض المشاكل في الجهاز التناسلي للمرأة، كالإصابة بانتباذ بطاني في الرحم، أو الأورام الرحمية الليفية، أو العضال الغدي.
  • التعرض لاعتداء جسدي أو جنسي، وعلى الرغم من ذلك فلم يستطع العلماء حتى وقتنا هذا، ربط مشكلة الإعتداء الجنسي أو الجسدي بمشكلة آلام الحوض المزمنة عند النساء، ولكن وجدوا أن أكثر من نصف النساء التي تعرضت لاعتداءات جنسية أو جسدية، تعاني من آلام منزمنة في منطقة الحوض.
  • قد يكون السبب هو المعاناة من بعض الأمراض في المجاري البولية، أو الالتهاب المزمن في المثانة، أو التهابات في الأمعاء، كمتلازمة الإصابة بالقولون العصبي.
إقرأ ايضاً :   علاج حرارة الداخلية بالوسائل الطبيعية

وعلى الرغم من تعدد هذه الأسباب، إلى أنه في بعض حالات الإصابة بآلام الحوض المزمنة، يجد الأطباء أن السبب غامضا، ولا يعني هذا أن الأسباب السابقة غير حقيقية، أو أن الألم والوجع الذي تشعر به المرأة غير حقيقي، ولكن ما يدل على ذلك، هو انه في بعض الحالات، يستمر الشعور بألم بسيط بعد إتمام العلاج، وهذا يفسر وجود أسباب غير معروفة حتى الآن، من شأنها أن تسبب آلام الحوض المزمة عند النساء.

علاج ألم الحوض المزمن عند النساء

الطريقة الأمثل من أجل علاج ألم الحوض المزمن عند النساء هو التوجه لطبيب متخصص، يحدد سبب الإصابة، وعليها يحدد أفضل طريقة للعلاج، ومن الطرق الشائعة للعلاج ما يلي :

  • قد تكون مشاكل الحوض بسبب الدورة الشهرية، فيتم التعامل معها بأقراص منع الحمل، والعلاج بالهرمونات.
  • استخدام أدوية المضادات الحيوية، لعلاج مشكلة آلام الحوض، والأدوية المستخدمة لعلاج القولون العصبي.
  • قد يكون الحل بالتدخل الجراحي، للتخلص النهائي من الألم.
  • استخدام الأدوية لتسكين الألم، في حال  لم يستطيع الطبيب تحديد السبب الأساسي وراء الشعور بألم في منطقة الحوض، فيستعمل أدوية التسكين، لحين اكتشاف سبب الألم، أو طريقة مناسبة لعلاجه.
  • عقاقير مثل الإيبوبروفين “أدفيل – موترين”، وغيرها، ويمكن تناولها وشرائها، بدون الرجوع للطبيب، حيث تصرف من الصيدلية دون الحاجة لإشارة طبيب، فهي مسكنات قوية، لتسكين الألم، وينصح بأن يتم تناولها بانتظام، وليس حين الشعور بوجع في الحوض فقط، وهذا ما يقوله أغلب الأطباء.
  • هناك طريقة في العلاج، تسمى المعرفي السلوكي، عبارة عن جلسات مطولة، لتغير فكرة المرأة على التعامل مع هذا الألم، فالعلاج النفسي يعتمد عليه بصورة كبيرة في الدول المتقدمة، بجانب اتباع طرق علاجيه باستخدام الأدوية أو ما شابه، وتستمر هذه الطريقة لفترة طويلة، وتنجح في أغلب الحالات.
إقرأ ايضاً :   الالتهابات المهبلية وطرق علاجها

ينصح بمجرد الإحساس بأي ألم في منطقة الحوض، التوجه الفوري للطبيب، منعا لزيادة الألم وحدوث المضاعفات.

اقرأ أيضا : علاج الندبات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.