التخطي إلى المحتوى

علاج ارتفاع إنزيمات الكبد هو أمر هام للغاية، فالكبد من أهم الأعضاء في الجسد بكل تأكيد، وأي خلل في وظائفه يسبب مشاكل خطيرة، وهو عضو حساس للغاية، لأنه يخزن الكميات الإضافية من مادة الجلوكوز، والتي تمد الجسم بالطاقة، كما أنه يقوم بالدور الأساسي في تنظيم نسب السكر المتواجدة في الدم، من خلال إفراز هرمون “الأنسولين”، وله دور هام في تخليص الجسم من السموم وتطهيره منها، لذا لا بد على الفور من علاج أي مشاكل قد تصيب الكبد، لأنه حساس للغاية وأي مشكلة فيه قد تؤدي لمضاعفات خطيرة، ومن ضمن المشاكل التي قد تصيب الكبد، هي ارتفاع النسبة المتواجدة في الكبد من الإنزيمات، لذا سنعرض لاحقا أسباب ارتفاع نسبة تلك الإنزيمات، وطريقة علاج ارتفاع إنزيمات الكبد بالتأكيد

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع إنزيمات الكبد

علاج ارتفاع إنزيمات الكبد وأهم الأسباب التي تؤدي إليه حتى نتجنبها
علاج ارتفاع إنزيمات الكبد وأهم الأسباب التي تؤدي إليه حتى نتجنبها

وقبل الحديث عن الموضوع الرئيسي للمقال وهو علاج ارتفاع إنزيمات الكبد نسلط الضوء على أمر هام أيضا وهو الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع نسبة إنزيمات الكبد

  • السمنة، والزيادة المفرطة في الوزن هي سبب رئيسي لارتفاع نسبة إنزيمات الكبد.
  • تناول المخدرات بكثرة، والتدخين، والحشيش، والمشروبات الكحولية، حيث يؤثر الإفراط في تناولها على المدى القريب، وتناولها بكميات قليلة يؤثر على المدى البعيد، لذا ينصح بالإقلاع تمام عن تلك المسكرات والمخدرات.
  • مرض السكري، فالشخص المصاب بمرض السكري، معرض بنسبة كبيرة ليعاني من ارتفاع نسب إنزيمات الكبد.
  • الوراثة أيضا قد تكون هي السبب الرئيسي والوحيد، فقد يعاني الشخص من ارتفاع نسب إنزيمات الكبد، نظرا لكون والده أو والدته كانوا يعانون منها، فانتقلت إليه.
  • بعض أنواع الإلتهابات تسبب ارتفاع إنزيمات الكبد، مثل التهابات المرارة، وكذلك التهابات البنكرياس.
  • بعض الأدوية تسبب ارتفاع نسبة الإنزيمات في الكبد على سبيل الأعراض الجانبية.
إقرأ ايضاً :   علاج الزكام للرضع وطرق الوقاية منها

علاج ارتفاع إنزيمات الكبد ونصائح هامة تساعد في العلاج

على كل الأحوال يجب معرفة سبب الإصابة أولا، وبالتالي تحديد طريقة العلاج، وإليكم بعض النصائح والطرق من أجل علاج ارتفاع إنزيمات الكبد :

  • عدم تناول أي نوع من الأدوية، فلا بد من استشارة الطبيب أولا، فهناك بعض الأدوية يكون من أعراضها الجانبية زيادة نسبة إنيزمات الكبد.
  • الإبتعاد عن المأكولات والأطعمة الجاهزة، فلا يعلم أحد كيف تم طهيها، أو إن كانت صالحة أم لا، كما أنه تزيد الضغط على الكبد وتسبب مشاكل في حال أن كانت فاسدة أو غير معلومة المصدر.
  • التخفيف من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر، فتلك الأطعمة والحلويات، حين الإفراط في تناولها ترهق الكبد بصورة كبيرة، وتؤثر على وظائفه.
  • الحرص على ممارسة الرياضة بصورة مستمرة، وخاصة رياضة المشي، فهي تجدد الدورة الدموية، وتفيد الجسد بصورة عامة.
  • الشاي الأخضر، يفضل تناوله بصورة يوميه، فهو غني للغاية بعديد المواد المؤكسدة، والتي تحسن من وظائف الكبد والجهاز المناعي بجسم الإنسان.
  • الإقلاع عن التدخين، المشروبات الكحولية، المسكرات، المخدرات، الحشيش، وجميع أنواع تلك الأصناف التي تدمر الصحة، وتدمر جميع أجهزة الجسم.
  • الثوم هام جدا، فهو يعد طريق جيدة من أجل علاج ارتفاع إنزيمات الكبد حيث أنه يطهر السموم من الكبد، كما هو الحال بالنسبة للجزر والبنجر.
  • الأسماك تحتوي على مادة ” أوميجا 3″، والتي تقوم بتحليل الدهون الثلاثية، مما يحسن من وظائف الكبد ويقويه.
  • الإهتمام بالطعام الطازج، والمواد الغذائية الهامة، الخضروات والفواكه الطازجة، الدواجن لإمداد الجسم بالبروتينات، والبعد عن الأطعمة والمأكولات الجاهزة والمطبوخة بالخارج.
  • يمكن تناول بعض المكملات الغذائية، ولكن يفضل استشارة الطبيب قبلها.
إقرأ ايضاً :   المعدل الطبيعي لإنزيمات الكبد وأسباب ارتفاعها وأعراضها وأفضل الطرق لعلاجها

واقرأ أيضا :

علاج حصوات الحالب الأعشاب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.