التخطي إلى المحتوى

علاج التأتأة يعاني الكثير من الأطفال والمراهقين من مشكلة التأتأة، وبالرغم من أن هذا المرض غير مؤلم جسدياً ولكن يكون مؤلم نفسياً، ويشعر المصاب بالإحراج أمام الناس، كما أن من الصعب أن يتكيف الإنسان مع هذا الوضع مما يؤدي إلى كثير من المعوقات التي تواجههم في حياتهم، ومن الممكن أن تستمر هذه الحالة طوال العمر، وعلى العكس يوجد بعض الأشخاص المتميزين في مجالاتهم .

علاج التأتأة

علاج التأتأة

علاج التأتأة عند المراهقين :-يمكن علاج هذه المشكلة من خلال 3 خطوات للمراهقين والتي تتمثل في الأتي : –

1-الخطوة الأولى : تهتم هذه الخطوة باهتمام ما بقوله المتحدث وصعوبة تخيل وتصور الجملة التي يقولها الشخص المريض، ثم يبدأ بتكرار الكلمات بكثرة، ويصبح غير قادر على إيضاح بداية الكلام، ولذلك يجب على المتحدث في هذه الخطوة الحديث من خلال جمل تتكون بالكثير من 3 إلى 4 كلمات فقط ولا تزيد عن ذلك حتى يمكن فهمه .

2-الخطوة الثانية : تم بناء هذه الخطوة على السبب الأول والذي يتمثل في التأتأة وسرعة الكلام، فيكون الشخص المصاب بالتأتأة لديه صعوبة في إخراج الحرف الأول من الكلمة الأولى والتي يبدأ الحديث بها ويمكن معالجة هذا الأمر عن طريق تدريب الشخص على القراءة من خلال تقسيم الكتاب إلى مقروء صغير وسهل وتكون جمل بسيطة وصغيرة وتتكون من 3 أو 4 كلمات فقط من أجل التأكيد، وبعد القيام بهذه الخطوة يصبح الكلام أسهل بكثير، ويجب القيام بهذه الخطوة مع شخص موثوق منه ويرتاح المصاب معه .

إقرأ ايضاً :   اعراض الانيميا الحادة وطرق علاجها

3-الخطوة الثالثة : يتم بناء هذه الخطوة على توتر الشخص المصاب مع المتحدث والتي يؤدي إلى حدوث تشنجات كثيرة داخل العضلات مثل عضلة الشفتين وعضلة الحجاب الحاجز وغيرها من العضلات، كما يجب في هذه الخطوة أخذ نفس عميق بين الجمل، والتدريب على ذلك الأمر .

علاج التأتأة عند الأطفال

يجب معرفة الأسلوب الصحيح في التعامل مع الأطفال الصغار، لان المعاملة هي التي تحدد الحالة النفسية للطفل، والتي تحد من العديد من المشاكل النفسية وتخلص علاج التأتأة  للأطفال في الآتي : –

1-يجب معاملة الطفل بشكل جيد، وإعطاؤه حب وحنان ورعاية كاملة، وعدم تعرضه إلى قسوة وعقاب بشكل مفرط .

2-عدم ابتعاد أو انفصال الأم عن طفلها خاصة في المرحلة الأولى من عمره، حتى لا يشعر الطفل بغربة .

3-تكون العلاقة بين الوالدين تتسم بالمحبة والتقدير .

4-البحث المستمر من قبل الأم والأب في كيفية التعامل مع الطفل في المواقف المختلفة .

5-تدريب الطفل على النطق في مراكز التخاطب إذا كان الطفل يعاني من التأتأة منذ فترة طويلة .

إقرأ ايضاً :    زيت الحلبة فوائده واضراره

6-معرفة مشكلة التأتأة ناتجة عن مشكلة عضوية أو مشكلة نفسية حتى يمكن العلاج بشكل سليم .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.