التخطي إلى المحتوى

علاج التهاب الأعصاب الطرفية .. يعد التهاب الأعصاب الطرفية من الأنواع التي تصيب الأعصاب، والتي تسبب عديد المشاكل والأعراض المزعجة صحيا، ويحدث هذا النوع من الالتهاب نتيجة لحدوث اضطرابات في الأعصاب التي تتحكم في أطراف الجسد، مثل اليديدن، أو القدمين، وهي التي تنقل الإشارات الحسية إلى مراكز الأعصاب المتخصصة في الجسم، والتهاب الأعصاب الطرفية يسبب ضعف في قدرة الإحساس بالصورة المثالية، وفي أسوأ الحالات، قد يتسبب ذلك في فقدان عصب واحد، أو حتى الأعصاب الطرفية كلها، ويظهر على هيئة تنميل أو تخدير في الأطراف، فيبدأ في أصابع القدم أو اليدين، وقد يصل ليشمل الذراع كاملا، أو الساقين بأكملهما، وفي هذا المقال سنوضح علاج التهاب الأعصاب الطرفية وأسبابه وأعراضه.

أسباب التهاب الأعصاب الطرفية

  • الإصابة بمرض السكري.
  • الإفراط في التدخين، وتناول المشروبات الكحولية بكثرة.
  • تعرض الجسم لكميات كبيرة من معادن الرصاص أو الزئبق.
  • ضعف المناعة والجهاز المناعي في جسم الإنسان.
  • وجود خلل في قيام الكبد أو الكلى بالوظائف الخاصة بهم.
  • يمكن أن يكون السبب في الإصابة بالتهاب الأعصاب الطرفية ناجم عن عوامل وراثية، فقد يرث الشخص المرض من أحد أبويه، عبر الجينات الوراثية المنقولة من الآباء إلى الأبناء.
  • نقص الكمية الموجودة في الجسم من بعض أنواع الفيتامينات، مثل فيتامين ب أو فيتامين ب 12.
  • الإصابة بأي أمراض متعلقة بالجهاز العصبي.
  • الإصابة بارتفاع في ضغط الدم.
  • قد يكون التهاب الأعصاب الطرفية ناجم عن بعض الأدوية، كعرضا جانبي لها، كما هو الحال في أدوية علاج مرض السرطان سلمنا وسلمكم الله.
  • خلل في بعض الخلايا العصبية في الجسم.
إقرأ ايضاً :   علاج التينيا بالليمون وانواع مرض التينيا

أعراض التهاب الأعصاب الطرفية

ولا بد قبل الحديث عن علاج التهاب الأعصاب الطرفية أن نعرف ما هي أعراض الإصابة بالمرض، والتي فور ظهورها يبدأ البحث عن العلاج، ومن هذه الأعراض ما يلي.

  • الشعور وكأن الأطراف “اليدين – القدمين – أصابع اليدين – أصابع القدمين” مخدرة، وهو ما يعرف بتمنيل الأطراف.
  • الشعور وكأنه هناك وخز بالدبابيس يحدث في أطراف الجسم.
  • يشعر مريض التهاب الأعصاب الطرفية وكأنه هناك سكاكين أو لسعات كهربائية تصيب أطراف الجسم.
  • وفي أصعب الحالات يتطور الوضع حتى يكاد المريض لا يشعر بأطرافه أو أحد أطرافها أبدا.
  • القلق والتوتر.
  • قد تحدث اضطرابات في النوم.

علاج التهاب الأعصاب الطرفية

يقول العديد من الأطباء المتخصصون أن علاج التهاب الأعصاب الطرفية يتطلب وقتا طويلا، حتى يتم الكشف عن سبب الإصابة، ثم علاجها، ويكون ذلك عن طريق جلسات عصبية لتحسين وضعية المصاب شيئا فشيئا.

قد يوصف بعض الأطباء أدوية مضادة للاكتئاب، وذلك إذا كان المريض يعاني من توتر وقلق شديد، ويعاني من اضطرابات متكررة في النوم.

من أشهر الأدوية التي يوصي بها الطبيب في كثير من الحالات، هو “البريجابالين”، ويكتب الأطباء أدوية أو حقن، وجميعها تحتوي على فيتامين ب 12 أو فيتامين ب، لتعويض نقص أحدهما أو كلاهما في الجسم.

إقرأ ايضاً :   علاج ضربة الشمس تعرف على أهم الطرق

يخضع المصاب لجسلات علاجية طبيعية مكثفة، وقد يتم استخدام وخزات كهربائية، وذلك لاختبار ردة فعل أطراف المصاب، وهناك مسكنات شهيرة مثل كاتافلام، والترمال.

وينصح الخبراء للوقاية من الإصابة بالتهابات الأعصاب الطرفية، بالحفاظ على اعتدال نسب السكر في الدم، وتناول الأطعمة الهامة لتقوية وتعزيز عمل الجهاز المناعي، بجانب عمل الفحوصات الدورية، وذلك لاكتشاف أي مرض في بدايته، وهو ما يجعل العلاج سهلا بكثير، عن اكتشاف المرض متأخرا.

اقرأ أيضا :

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.