التخطي إلى المحتوى

علاج الكلاميديا هو موضوع هام للغاية، حيث أن الكلاميديا من أشهر الأمراض، والمشاكل، التي تصيب الجهاز التناسلي، حيث أنها عبارة عن جرثومة، تعمل كالفيروس، وتسبب عديد المشاكل في الجهاز التناسلي، وقد تتنتقل تلك المشاكل، من خلال العلاقات الجنسية.

وتعد الكلاميديا، هي أكثر وأشهر الأسباب لحدوث التهاب في الإحليل، عند الرجال وعند النساء، بنسب متساوية تقريبا، والمعنى الأدق لمرض الكلاميديا، هو عبارة عن إفرازات قيحية، يفرزها العضو التناسلي، والتي تسبب عديد المشاكل، حسب نوع الإفرازات، وفي نادر الحالات وأصعبها، قد يكون ذلك سببا في العقم.

أنواع الكلاميديا

تعرف الكلاميديا باسم “المتدثرة”، وقبل الحديث عن علاج الكلاميديا نوضح الأنواع الثلاثة لها.

  1. الكلاميديا الحثرية : والتي قد تكون سبب في الإصابة بالتهاب في ملتحمة العين، والتراخوما، وهو التهاب يصيب ملتحمة العين بشكل مزمن، وقد يسبب العمى في النهاية، كما أنها قد تكون سببا للإصابة بالتهاب رئوي، والتهاب في المسالك البولية، تابع هنا : كل ما تريد معرفته عن التهاب المسالك البولية.
  2. الكلاميديا الببغائية : تعد من ضمن الإصابات للطيور، ولكنها في قليل من الأحيان تصيب الإنسان، وقد تسبب له الإصابة بالتهاب في الرئة.
  3. كلاميديا التهاب الرئة : والتي تسبب حدوث تلوث في المسالك الهوائية، مما يسبب الإصابة بالالتهاب الرئوي.
إقرأ ايضاً :   كيفية وخطوات تقدير الذات

أسباب الإصابة بالكلاميديا وعوامل خطورتها

بالطبع أن موضوعنا الأساسي هو علاج الكلاميديا ولكن هناك نقاط مهمة يجب توضيحها، فالكلاميديا تبدأ، مع وجود الجرثومة المسببة لها، والتي قد تنتقل عبر العلاقة الجنسية، والتي تسبب عديد المشاكل في الجهاز التناسلي، كالتلوث في الإحليل، وفي عنق الرحم.

وفي حال إهمال المشكلة، وعدم البحث عن علاج سريع وفعال لها، فهناك عديد المضاعفات التي قد تحدث، فقد تسبب الداء الالتهاب الحوضي، واختصارة “PID”، وهو ما يكون سببا في النهاية للإصابة بالعقم، أو أن تكون عملية الحمل خارج الرحم، الذي يكون ملوثا بجرثومة الكلاميديا.

أعراض الإصابة بالكلاميديا

تصل فترة حضانة جرثومة الكلاميديا من فترة 10 أيام، وحتى 20 يوم، وتظهر بعض الأعراض على المصاب، مثل الشعور بألم عند التبول، وظهور إفرازات من الإحليل، والشعور بوجع وألم غير مفسر في منقطة أسفل البطن، تلك هي الأعراض الأولية، والتي يفضل فور ظهورها التوجه السريع للطبيب للبحث عن ” علاج الكلاميديا “.

قد يحدث ويلاحظ الرجال ظهور إفرازات قيحية، يجدونه في الملابس الداخلية بعد الاستيقاظ من النوم في الصباح، ولكن عند النساء، فنسبة كبيرة منهم لا تشعر بأي أعراض للإصبابة بالكلاميديا، ويبدأ أول ظهور مع الإصابة مباشرة بداء التهاب الحوض، أو التهاب المبيض، أو العقم، والحمل خارج الرحم، لذا ينصح للنساء، بزيارة الطبيب بصورة دورية، ليقوم بالفحوصات والتحاليل، بصورة مستمرة، كوقاية للإصابة بأي شيء خطير.

إقرأ ايضاً :   حمى النفاس وطرق الوقاية منها

علاج الكلاميديا

يفضل فور ظهور أي أعراض للمرض، أو اكتشاف الإصابة به، التوجه السريع والفوري لطبيب نساء، ليتابع مع الحالة، ويحدد حالة الإصابة، ومدى خطورتها، وعليه فسيحدد أنسب الطرق للعلاج، والتعامل مع الكلاميديا.

هناك مضادات حيوية، يكتبها الأطباء عادة، للمصابين بمرض الكلاميديا، وهي “تتراسيكلين – tetracycline” ودواء “أريثروميسين – erythromycin”،  ويتم تناول أحدهم لمدة عشر أيام، حسب ما يقرر ويختار الطبيب، ويحدد الجرعة المأخوذة ومواعيدها.

ويتم فصح الطرق الآخر، سواء الزوج أو الزوجة، للتأكد من احتمالية انتقال الإصابة للطرف الآخر عن طريق العلاقة الجنسية، وإن كانت قد انتقلت فيتم علاجها، وإن كانت لم تنتقل، فيتم توضيح النصائح للطرفين، عن كيفية جعل العلاقة آمنة.

اقرأ أيضا : علاج الكلف وأسبابه وأعراضه

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.