التخطي إلى المحتوى

علاج المياه البيضاء هو موضوع هام للغاية، نظرا لكثرة المصابين بها، والذين يعانون من مشاكل في العين بصورة عامة، حيث هي عبارة عن تكون مياه بيضاء في نواة العين، مما يسبب الرؤية الغير واضحة أو الضبابية، وهي تنمو بشكل بطيء، دون أن يشعر المصاب بوجع أو ألم في عينيه، ويتم اكتشاف الإصابة بالمياه البيضاء عادة أثناء الفحص الروتيني، الذي يقوم بها الشخص بصورة دورية، ليتأكد من عدم إصابته بأي مرض، وأن جميع أعضاء وأجهزة الجسم تعمل بصورة جيدة، وعند اكتشاف الإصابة بها، فيكون الهام في هذه الحالة هو البحث عن علاج المياه البيضاء للتخلص منها بصورة نهائية.

أسباب الإصابة بالمياه البيضاء في العين

قبل الحديث عن الطرق المختلفة، والمستخدمة في علاج المياه البيضاء يجب أولا أن نسلط الضوء على الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بها، ومنها ما يلي :

  • التعرض بصورة كبيرة للأشعة الشمسية، والتي تحتوي على الأشعة فوق البنفسجية، والذي يسبب كثرة تعرض العين لها زيادة نسبة الإصابة بالمياه البيضاء.
  • من الطبيعي أن تجدد الخلايا في الجسم في كل فترة، فخلايا الجلد تتجدد بصورة دورية، وكذلك الحال مع خلايا العين، ولكن في عدسة العين لا يمكن أن تذوب الخلايا في الفضاء المتواجد بداخل العين، لذا فتترسب تلك الخلايا القديمة، وتسبب زيادة في سمك العدسة، وتزيد من اصفرارها.
  • كبار السن عادة معرضين للإصابة بالمياه البيضاء بكثرة، حيث مع تقدم السن، تقل كمية المواد الغذائية التي تصل إلى العين، فتتكون نواه معتمة لعدسة العين، عند كبار السن، وتدريجيا ما تتكون وتنمو المياه البيضاء.
  • تقول عديد الدراسات العلمية، أن هناك علاقة قوية بين الإصابة بالمياه البيضاء، وبين تعاطي المخدرات والكحول، حيث يمكن لتناول الكحول بصورة كبيرة، وبكمية زائدة، أن يسبب العمى في بعض الحالات، وكذلك يعد التدخين والإفراط فيه، من العوامل التي تساهم ولكن بصورة قليلة في تكون مياه بيضاء على العين.
  • أغلبية المصابين بالمياه البيضاء، هو من يعانون من مرض السكر.
  • قد يكون السبب لحودث اضطرابات في إفرازات الغدة الدرقية.
إقرأ ايضاً :   التينيا و أنواعها و طرق علاجها وكيفية اكتشاف المرض

علاج المياه البيضاء

يكون علاج المياه البيضاء عن طريق منع نموها، ومنع تطورها في العين، بعديد الآليات المختلفة، ويري أطباء العيون أنه لا يمكن منع تكون مياه بيضاء في العين، حيث لم تكتشف طرق لها حتى الآن، ولكن هناك طرق للحد من نموها، ومنها ما يلي:

  • ينصح الأطباء، بعد التعرض للأشعة الشمسية بصورة مباشرة، وارتداء نظارات شمسية مستقطبة.
  • مرضى السكر، كما ذكرنا، معرضون بصورة كبير للإصابة بالمياه البيضاء، حيث تتراكم رواسب كثيرة بداخل عدسة العين، ويتطور المرض عندهم بصورة كبيرة، لذا لا بد من عدم التهاون في مثل هذا الأمر، والتوجه السريع لمريض متخصص في مجال العيون، ليحدد الطريقة المناسبة للتعامل مع الأمر.
  • ينصح بعمل فحص دوري وروتيني، لتحديد نسب الكوليسترول في جسم الإنسان، حيث توجد علاقة قوية بين الإصابة بالمياه البيضاء، وبين ارتفاع مستوى الكوليسترول في الجسم.
  • ينصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة، كالخضروات والفاكهة، وتناول السبانخ والكرنب، حيث يحتويان على مواد هامة، لها دور كبير في تغذية العين.
  • يقوم الطبيب باتباع الطرق المختلف لتخفيف نمو المياه البيضاء، إن كانت الإصابة بسيطة، وفي بدايتها، لكن في الحالات المتطورة، لن يكون هناك مفر من التدخل الجراحي، لإزالة الكمية المتكونة من المياه البيضاء، وتغيير العدسة المصابة.
إقرأ ايضاً :   التهاب الحنجرة - علاج التهاب الحنجرة واسبابه

اقرأ أيضا :

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.