التخطي إلى المحتوى

علاج حرقان المعدة عند الحامل هو موضوع شديد الأهمية، وتحتاج إليه حوالي 80% من النساء الحوامل، حيث تبلغ نسبة إصابة النساء الحوامل بحرقان المعدة حوالي 80%، وتكثر أوقات الإصابة بعد مرور الثلاث شهور الأولى من الحمل، فتشعر المرأة الحامل بتهيج في المعدة، وحرقة في المريء، وذلك لحدوث صعود للحامض المعدي وبعض المحتويات من المعدة إلى المريء، وتعد المشكلة غير مؤذية، سواء للأم، أو للجنين، إلا أنه لا يمكن إهمالها، فهي تسبب ألم كبير للمرأة الحامل، وخاصة إن كان حجم الجنين كبير، أو أنها تحمل أكثر من طفل، وعلى كل حال فسنوضح علاج حرقان المعدة عند الحامل بكل تفاصيله في هذا المقال.

نصائح تفيد في علاج حرقان المعدة عند الحامل والوقاية منه

  • مضغ الطعام جيدا قبل بلعه، وتناول الطعام ببطئ، دون الإسراع في تناول وبلع الطعام.
  • تناول الطعام على هيئة وحبات صغيرة ومتعددة، فعلى سبيل المثال بدلا من تناول ثلاث وجبات يومية كبيرة، يفضل تناول نفس الكمية ولكن على هيئة 6 وجبات.
  • تجنب استخدام الأنواع القوية من التوابل على الطعام.
  • البعد عن تناول الوجبات السريعة المجهزة خارج المنزل.
  • التخفيف من الأطعمة المقلية والنشويات.
  • البعد عن المأكولات الدهنية الدسمة.
  • التقليل من تناول اللحوم.
  • التقليل من شرب المشروبات الغازية والقهوة وكذلك العصائر الحمضية.
  • يفضل الابتعاد تماما عن تناول الشيكولاته.
  • منع شرب الماء أو السوائل أثناء الطعام، فيكون الماء قبل الطعام أو بعده، ولكن ليس أثناء تناول الطعام.
  • يجب المحافظة على وضع الاستقامة بعد تناول الطعام لمدة ساعة، وذلك لأن الاستلقاء أو الإنحناء أو التمدد، وخاصة بعد تناول الطعام، يساعد في صعود الحامض المعدي إلى المريء قادما من المعدة، وهو السبب الرئيسي لحدوث حرقان المعدة.
  • عند النوم يجب أن يكون الرأس مرتفعا عن مستوى القدمين، عن طريق وضع وسادة عالية تحت الرأس أثناء النوم.
  • منع تناول أي مشروبات أو أطعمة قبل ساعتين على الأقل من الخلود إلى النوم.
  • البعد عن ارتداء الملابس الضيقة، وينصح بالملابس الواسعة والفضفاضة.
  • محاولة المشي الخفيف لمدة لا تزيد عن نصف ساعة يوميا وذلك حسب القدرة.
  • تجنب الجهد البدني الكبير.
إقرأ ايضاً :   المسح الذرى للغدة الدرقية نصائح وارشادات هامة

علاج حرقان المعدة عند الحامل

الثوم يصنف كعلاج جيد لمشكلة حرقان المعدة عند الحوامل، ولكن عند النساء التي لا تشعر بحرقة عند تناول الثوم، فالبعض من النساء لا يحبذ تناول الثوم، بأنه قد يسبب شعورا بالحرقة عند بعض النساء.

ولكن إذا كنتي لا تعانين من حرقة عند تناول الثوم، وحدث حرقان للمعدة أثناء فترة الحمل، فيفضل تناول فص من الثوم يوميا إن كنتي تقدرين على ذلك، أو إدخال الثوم في الأطعمة المجهزة يوميا، ووضعه في طبق السلطة مع وجبة الغذاء.

كثيرا ما ينصح باستخدام أعشاب النعناع والقرفة لتهدئة مشاكل الهضم والمعدة، وتستخدم أيضا على أنها علاج حرقان المعدة عند الحامل على أنه يفضل استشارة الطبيب قبل الشروع في استخدام هذه الأعشاب.

يمكن استخدام مضادات الحموضة، وهي آمنة خلال فترة الحمل، وتصرف دون روشتة، وعلى الرغم من ذلك يفضل أن تقومي باستشارة الطبيب قبل استخدامها، فربما يرى الطبيب طريقة أفضل لعلاج حرقان المعدة.

في حال استمرار الإصابة بحرقان المعدة، فيجب عليكي أن تتوجهي سريعا للطبيب الذي تتابعين معه، ليتعرف على سبب الإصابة، ويكتب لكي العلاج المناسب للتخلص من حرقان المعدة.

إقرأ ايضاً :   علاج حرقة المعدة طبيعيا للتخلص من آلامها المزعجة

اقرأ أيضا :

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.