التخطي إلى المحتوى

علاج نوبات الهلع حيث يُعاني الكثير من الأشخاص من نوبات الهلع المستمرة وهي نوبات من القلق والخوف تسيطر على عقل وجسم الإنسان، وتتشابه أعراض الإصابة بنوبات الهلع مع الكثير من الأعراض المصاحبة للإصابة بالنوبات القلبية الحادة،  وعادة ما تستمر هذه النوبات ما بين ثلث ساعة إلى نصف ساعة تقريبا، وسوف نتعرف من خلال المقال على أهم أسباب الإصابة بنوبات الهلع وطرق علاجها.

علاج نوبات الهلع وأسبابها

  • يُعاني الكثير من الأشخاص من هذه النوبات نتيجة مشاكل نفسية عديدة، وفي الكثير من الأوقات قد يحتاج هذا الشخص للذهاب للمستشفي من أجل تناول العلاج اللازم والضروري لذلك.
  • يرجع حدوث نوبات الهلع في بعض الأوقات للخوف من التعرض للأماكن المكشوفة أو نتيجة القلق من التعرض للتفكير المستمر بسبب الخوف الدائم من المستقبل.
  • وجود خلل في الهرمونات المسئولة عن تصرفات الإنسان مثل هرمون السيروتونين.
  • الإصابة بمشاكل عديدة في صمام قلب الإنسان.

نصائح عن علاج نوبات الهلع

  • للتخلص من هذه النوبات يجب على الإنسان أن يكون على إرداة قوية حيث لا يتم التخلص منها في يوم وليلة بل يتطلب هذا الأمر دافع شخصي كبير من الإنسان للتخلص من هذه النوبات، حيث يجب على الإنسان أن يتعرف في البداية على السبب وراء الشعور بهذا الخوف والعمل على علاجه.
  • ضرورة أن يتسم الإنسان بالصبر والهدوء، مع التعرف على جميع المعلومات عن الأشخاص المصابة بنوبات الهلع والتأكد من أن هذا الأمر ليس مرتبط بإصابات عضوية ولكن يرتبط في الأساس بحالة نفسية خطيرة يشعر بها الإنسان.
  • العمل على تهدئة الشخص المصاب ومساعدته لكي يعود لحياته الطبيعية.
  • ضرورة الإهتمام بالذهاب للطبيب النفسي وذلك لوصف العلاج المناسب للحالة كتناول الأدوية المضادة للإكتئاب وكذلك الأدوية المهدئة.
  • تنظيم الهرمونات في جسم الإنسان وخاصة الهرمونات المسئولة عن الحالة النفسية للإنسان مثل هرمون السيروتونين.
  • التحلي بالصبر حتى تظهر فاعلية الدواء ويتمكن الشخص المريض من التخلص من جميع حالات الهلع والخوف الشديد.
  • الإنتظام في جلسات العلاج النفسي، مع التعرف على الأسباب والدوافع وراء التعرض لهذه النوبات والعمل على علاجها على الفور.
إقرأ ايضاً :   أسباب التهاب المثانة وما هي أشهر أعراض الإصابة بها وكيفية علاجها

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.