التخطي إلى المحتوى

عمليات شفط الدهون ، التخلص من الدهون والوصول إلى جسم رشيق هو حلم كل شخص يعاني من السمنة التي تسبب العديد من الأمراض الصحية والنفسية من خلال تأثيرها على المظهر والشكل العام، في بعض حالات السمنة تفشل الانظمة الغذائية وحدها في التخلص من الدهون المتراكمة في الجسم فيتم اللجوء للطب في هذه الحالة وذلك من خال إجراء عمليات معينة تهدف إلى شفط الدهون وتخليص الجسم منها وهذا ما يعرفكم عليه موقع دار الطب بشكل تفصيلي.

عمليات شفط الدهون

عمليات شفط الدهون
عمليات شفط الدهون

يتم إجراء عمليات شفط الدهون بهدف إزالة الدهون من أجزاء معينة بالجسم بهدف رسمها وإعطاء شكل أفضل، تتم هذه العملية من خلال جهاز مخصص يعمل على شفط بعض الأجزاء من أنسجة الدهون الغير نافعة للجسم من خلال مضخة لا تحتوي على الهواء، عادة ما تتم هذه العملية في مناطق الفخذين، الوركين، الذراعين والبطن وذلك لزيادة تجمع الدهون بشكل ملحوظ في هذه المناطق من الجسم.

جدير بالذكر أن عملية شفط الدهون لا علاقة لها أبداً بالقضاء على الترهلات الموجودة بالجسم فهي تعمل على التخلص من الدهون والوزن الزائد فقط أما الترهلات فلها مجموعة من الأساليب العلاجية الأخرى التي يتم اتباعها للحصول على نتائج مرضية.

إقرأ ايضاً :   علاج الانزلاق الغضروفي بالأعشاب وما هي أسباب الإصابة به

تحضير المريض لعملية شفط الدهون

عمليات شفط الدهون
عمليات شفط الدهون

قبل القيام بالعملية يقوم الطبيب بعمل اجتماع مع المريض لمعرفة إذا كان المريض يعاني من أي أمراض أخرى قد تتأثر بالعملية أم لا وذلك من خلال سؤال المريض وإجراء مجموعة من الفحوصات والتحاليل اللازمة لذلك.

يقوم الطبيب بفحص المريض وتحديد المناطق التي تحتاج إلى شفط للدهون وإعلام المريض بالمناطق الأخرة التي يفضل أن يقوم بعمل شفط للدهون منها.

تتم عملية شفط الدهون تحت خضوع المريض للتخدير الموضعي للمناطق التي يتم شفط الدهون منها أو التخدير العام للجسم بالكامل، يجب قبل إجراء العملية سؤال الطبيب عن الأدوية التي يمكن أن يتوقف المريض عن تناولها قبل إجراء العملية، من ضمن الإجراءات الهامة التي يجب اتباعها قبل القيام بالعملية هو التوقف عن تناول الكحول لمدة 48 ساعة والصوم لمدة تزيد عن 8 ساعات قبل إجراء العملية.

كيفية إجراء عملية شفط الدهون

خلال هذه العملية يقوم الطبيب في البداية بتحديد المناطق التي سيتم شفط الدهون منها من خلال رسم م

جموعة من الخطوط بقلم الحبر عليها، إذا كانت المناطق المحددة لشفط الدهون صغيرة ومحدودة يتم تخديرها بشكل موضعي فقط ومن ثم تطهيرها وإحداث شق صغير حتى يتم إدخال الإبرة الخاصة بشفط الدهون من خلاله.

يتصل أنبوب شفاف لا يحتوي على الهواء بالإبرة التيم إدخالها إلى المكان ومن ثم البدء بشفط الدهون ولا يتم شفط أكثر من 5 ليترات من الدهون لتجنب حدوث أي ضرر لأنسجة الجسم.

إقرأ ايضاً :   فوائد الكرفس

يحرص الطبيب على مراقبة كمية الدهون التي يتم شفطها حتى وصولها للمستوى المطلوب ومن ثم التوقف عن الشفط ووضع ضمادة على مكان الشق، كما يقوم المريض بارتداء حزام ضاغط وتستغرق هذه العملية مدة زمنية تتراوح ما بين ساعة وحتى ثلاث ساعات بحسب كمية الدهون التي يتم شفطها.

العناية بالصحة بعد إجراء العملية

عمليات شفط الدهون
عمليات شفط الدهون

عادة ما يبقى المريض داخل المستشفى لمدة ليلة واحدة بعد الانتهاء من إجراء العملية الجراحية للتأكد من سلامة المريض وعدم حدوث نزيف أو مضاعفات خطيرة.

يجب على المريض أن يقوم بارتداء حزام ضاغط على المنطقة التي تمت فيها العملية لمدة 6 أسابيع لضمان عدم حدوث تورم في المكان ويمكن إزالته عند الذهاب للاستحمام.

قد تظهر بعد الجروح والندوب مكان العملية أو تشوهات بالجلد ولكن جميعها أعراض مؤقتة تختفي بعد أسابيع من الانتهاء منها، كما يقوم المريض بتناول العديد من المسكنات التي تساعد في تخفيف الآلام وفي حال ظهور أي مشكلة أخرى فعليه التوجه إلى الطبيب بشكل فوري للحصول على العلاج اللازم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.