التخطي إلى المحتوى

كيفية التخلص من الأرق وقلة النوم هو سؤال يهم الكثير من الناس، فهناك نسبة كبيرة تعاني من مشاكل واضطرابات في النوم، وأرق مستمر بصورة متكررة، والبعض يترك الأمر دون أن يتعامل معه، ويتركه ليسيطر عليه ويؤثر على نمط حياته اليومية، والأرق مع قلة النوم لا يصنف على أنه مرض، بل هي اضطرابات واردة الحدوث، ولكن استمرارها هو المشكلة، والتي يتوجب التصرف والتعامل معها، فقد يظهر على هيئة تقلبات واستيقاظ كثير في الليل، مع الشعور بتعب وإرهاق جسدي واضح، وهو ما قد يؤثر جسديا أو نفسيا على الشخص بأشكال مختلفة، وفي هذا المقال سنجيب على سؤال كيفية التخلص من الأرق وقلة النوم وأسباب حدوث الأرق وقلة النوم.

أسباب الأرق وقلة النوم

وقبل الإجابة على سؤال ” كيفية التخلص من الأرق وقلة النوم ” يجدر بنا أولا تحديد النقاط الثلاثة التي تعد هي الأسباب الشهيرة لحدوث الأرق أو قلة النوم :

  • الإضرابات النفسيلة لها نصيب كبير في التسبب في حدوث أرق واضطرابات متواصلة في النوم، كمشاكل الحياة اليومية، والصدمات التي تؤثر سلبيا على الشخص، وكذلك عوامل التوتر والقلق، والتي أشارت الدراسات إلى أن الشخص المرتاح نفسيا ينام بسهولة، بخلاف الشخص الذي يعاني من مشاكل واضطرابات نفسية، فهو يجد صعوبة في النوم، بجانب شعوره بالأرق والإرهاق الجسدي المتواصل.
  • قد يكون السبب عضويا، مثل مشاكل جسدية تسبب الأرق والاستيقاظ كثيرا أثناء الليل، كصعوبة التنفس، أو ضيق في مجرى الشعب الهوائية، والآلام الشهيرة، مثل نزلات البرد والإنفلونزا، وكذلك آلام العظام أو الأسنان على سبيل المثال، فجميعها تسبب الأرق واضطراب في النوم، ويكون العلاج هو التخلص من السبب وراء حدوث المشكلة.
  • العادات الصحية اليومية الخاطئة أيضا، مثل الأكل قبل الخلود للنوم بفترة قليلة، وتناول الأطعمة الدهنية والدسمة، بجانب النوم في وقت العصر أو الظهر لفترة طويلة، بجانب تقلبات في موعد النوم، وعدم الحصول على الوقت الكافي يوميا من النوم، مع الخلل في الاسلوب الإعتيادي، وهو ما يعني النوم نهارا والسهر ليلا.
  • كثرة التفكير في أمور الحياة، والتعرض لمشاكل دراسية، أو مشاكل في العمل أو ما شابه.
  • تناول الأطعمة المجهزة خارج المنزل، وتناول مشروبات القهوة أو الشاي بكميات كبيرة.
  • كثرة التدخين يسبب اضطرابات في النوم.
إقرأ ايضاً :   اعراض الضغط المرتفع وطرق التعامل معه

كيفية التخلص من الأرق وقلة النوم

  • الاسترخاء قبل الخلود للنوم، وعدم التفكير في أي مشاكل، فقط الهدوء والاسترخاء، فهو يساعد في التخلص من التوتر والقلق، ويطرد الشحنات السلبية، ويشحذ من الشحنات الإيجابية، مع إمكانية ممارسة رياضة اليوغا قبل النوم، والتي تساعد بصورة كبيرة في الاسترخاء والهدوء، مع قراءة الأدعية والأذكار قبل المساء، والتي تعد حلا سحريا لصفاء النفس والذهن.
  • كثيرا ما يكون السبب في قلة واضطراب النوم والأرق المستمر هو الإبتعاد عن الله، لذا ينصح بالالتزام بالفروض الخمسة يوميا، والتوضأ والصلاة إن أمكن قبل الخلود للنوم، فهي طرق تساعد بصورة كبيرة في التخلص من الضغوطات النفسية، والمساعدة على الراحة والاسترخاء، والتخلص من مشاكل اضطرابات النوم والأرق.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة قبل الخلود للنوم.
  • ارتداء ملابس قطنية واسعة للنوم.
  • تنظيف وترتيب الفراش جيدا، فهو يساعد أيضا على الراحة والاسترخاء، وينصح بالنوم في غرفة مظلمة، ولو كان الشخص يحب النوم في ضوء خافت، فينصح بأن تكون دهانات الحوائط في الغرفة بألوان فاتحة، وليست ألوان غامقة.
  • ينصح بعدم رؤية التوقيت ليلا أثناء التقلبات والاضطرابات أثناء النوم.
  • النوم المبكر، والابتعاد عن السهر باليل، وتقليل ساعات النوم بالنهار قدر الإمكان.
  • استعمل الفراش فقط للنوم، فلا تجلس عليه مثلا أثناء المذاكرة.
  • الابتعاد عن التدخين، والتقليل من المشروبات المنبهة، والتي تحتوي على الكافيين، كالشاي أو القهوة.
  • إزالة المنبه، أو ساعات الحائط من غرفة النوم، فصوت العقارب قد يسبب التوتر.
  • شرب كوب من الحليب قبل نصف ساعة من النوم.
  • الاستحمام بماء فاتر مائل للبرودة قبل التوجه للفراش من أجل النوم.
إقرأ ايضاً :   الأرق وكيفية علاجه والتخلص منه

اقرأ أيضا :

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.