التخطي إلى المحتوى

كيفية الوقاية من الحمى الروماتيزمية وتحليل الحمى الروماتيزمية ، الحمى الروماتيزمية هي أحد أشكال العدوى التي تصيب الحلق والتي يطلق عليها التهاب الحلق العقدي نسبة لاسم البكتيريا المتسببة في العدوى، موقع دار الطب يعرفكم بشكل مفصل على هذه الحمى ومن هم الأكثر عرضة لها وكيف يمكنك الوقاية من التعرض لهذا النوع من البكتيريا المعدية.

كيفية الوقاية من الحمى الروماتيزمية

كيفية الوقاية من الحمى الروماتيزمية

تكمن خطورة الإصابة بالحمى الروماتيزمية في أنها نوع من البكتيري الذي يقوم الجسم بمحاولة محاربته من خلال إنتاج الأجسام المضادة المختلفة بهدف محاربة العدوى ولكن هذه الأجسام قد تقوم بمحاربة جسمك ومفاصلك وقد تصل إلى قلبك مسببة مخاطر كبيرة على حياتك.

أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بالحمى الروماتيزمية

أكثر الأشخاص المعرضون للإصابة بمشكلة الحمى الروماتيزمية هم الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 5 سنوات حتى 15 سنة وهذا لا يعني أنها مقتصرة على هذه الفئة فهناك احتمالية إصابة بالبالغين بها.

الأطباء يمتلكون اعتقادا أن من الأسباب الرئيسية للإصابة بالحمى الروماتيزمية هو ضعف الجهاز المناعي بالجسم.

إقرأ ايضاً :   مزرعة البول .. ما هي طريقة إجرائها وكيف يتم تحليل نتائجها

تناول العديد من المضادات الحيوية كان له دور كبير جدا في التخفيف من حالات الحمى الروماتيزمية ولكن لا تزال آلاف من الحالات من الإصابة بها منتشرة حول العالم.

أعراض الحمى الروماتيزمية وكيفية تشخيصها

كيفية الوقاية من الحمى الروماتيزمية

تبدأ أعراض الحمى الروماتيزمية بالظهور بعد مرور  1- 6 أسابيع من وقت الإصابة بالبكتيريا وتظهر لها مجموعة من الأعراض التي تدلل على وجود الحمى بشكل صريح.

يقوم الطبيب بالإطلاع على الحلق للقيام بتشخيص الحالة والتعرف عل وجود البكتيريا المسببة للعدوى من عدمها.

يقوم الطبيب كذلك بفحص دقات القلب والاستماع إليها كما يقوم بعمل فحص للعقيدات الموجودة في مفاصلك أما إذا كان الطبيب يرغب في الحصول على فحص دقيق بصورة أكبر من خلال عمل الآشعة السنية ومجموعة من فحوصات الدم للتأكد من تشخيص الحالة.

أما عن أهم أعراض الحمى الروماتيزمية فتكون كالتالي:-

  • ظهور مجموعة من العقيدات والنتوءات على مرفقين اليد وركبتين القدم.
  • ظهور طفح جلدي أحمر على منطقة الصدر أو الظهر.
  • الشعور بألم في المعدة وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • الشعور بضيق التنفس.
  • الشعور بالإرهاق والتعب.
  • حدوث ألم وتورم في العديد من المناطق مثل الكاحلين، الركبتين والمرفقين.
إقرأ ايضاً :   سرطان البنكرياس أسبابه، أعراضه، علاجه وكل ما يتعلق به

كيفية الوقاية من الحمى الروماتيزمية وعلاجها

كيفية الوقاية من الحمى الروماتيزمية

إذا كنت تشعر بوجود مشكلة في الحلق مصحوبة بصداع ووجع في المفاصل لمدة تزيد عن 3 أيام يجب عليك التوجه إلى الطبيب للتعرف على التشخيص السليم للحالة والحصول على الدواء المناسب لضمان عدم تفاقم الحالة.

العلاج الدوائي

سيقوم الطبيب بعد تشخيص حالتك بوصف مجموعة من العلاجات والأدوية الفعالة التي تمكنك من التخلص من مشكلة الحمى الروماتيزمية.

أشهر الأدوية التي يتم وصفها في حالات الحمى الروماتيزمية المضادات الحيوية التي تعمل على محاربة البكتيريا والتخلص منها وقد يطلب الطبيب من الشخص المصاب أن يستمر طوال حياته على هذه المضادات تجنبا لحدوث أي مضاعفات مرة أخرى.

أهم الأدوية التي يتم وصفها من قبل الطبيب مضادات الالتهاب وكذلك الأسبرين الذي يعمل على تخفيف التورم والتقليل من مضاعفاته في الجسم.

عند شعورك بالتحسن بعد تناول الأأدوية لا تتوقف عن تناولها من تلقاء نفسك لأن البكتيريا تسير بالدم وتؤثر على الجسم وا ينتهي تأثيرها بهذه البساطة.

إذا كانت الحمى قد تسببت في حدوث احتباس للسوائل الجسم يقوم الطبيب بوصف مدرات البول حتى تساهم في التخلص من السوائل المحتبسة بالجسم.

إقرأ ايضاً :   علاج الحمى التيفودية وأهم الأسباب التي تؤدي إليها وما هي أعراض الإصابة بها

تغيير نمط حياتك

بعض حالات الحمى الروماتيزمية قد تؤدي إلى الإضرار بصمامات القلب والتأثير على القلب بشكل سلبي وبالتالي يطلب الطبي من المريض أن يداوم على تناول المضادات الحيوية مدى الحياة للتقليل من فرصة الإصابة بالحمى مرة أخرى وتأثيرها على الأعضاء الحيوية في الجسم.

إذا كنت ترغب في تجنب وصول البكتيريا إلى الحلق عند إجراء أي جراحة خاصة بالأسنان يجب أن تقوم بإعلام طبيبك بهذه المشكلة قبل أن يبدأ في اتخاذ أي إجراء بالفم.

التدخل الجراحي

بعض حالات الحمى الروماتيزمية العديدة قد تؤدي إلى حدوث تلف في صمامات القلب عندما تصل إليه وبالتالي يحتاج الأمر لتدخل جراحي ليقوم الطبيب باستبدال الصمام التالف أو إصلاحه.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.