التخطي إلى المحتوى

كيفية قياس الضغط يُعتبر مرض إرتفاع ضغط الدم من أكّثر الأمراض المنتشرة والتي يُصاب بها العديد من الأشخاص، ولذلك يحرص العديد من الأشخاص على متابعة ضغطهم بشكل مستمر وذلك حتى يطمئنوا عليه، وخاصة أنه من المعروف أن إرتفاع الضغط أو إنخفاضه يُعتبر من الأمور التي تُشكل قلق كبير على حياة الإنسان.

ومن المعروف أيضًا أن معدل ضغط الدم الطبيعي للإنسان هو 120/80 ملي متر زئبقي، ويتم قياس الضغط بشك مستمر من خلال جهاز قياس ضغط الدم الإلكتروني وكذلك من خلال جهاز قياس ضغط الدم الزئبقي، وسوف نتعرف بالتفصيل من خلال المقال على كيف يتم قياس الضغط.

كيفية قياس الضغط

  • من المُلاحظ أن جهاز قياس ضغط الدم الزئبقي يعتبر من أكّثر أنواع الأجهزة الدقيقة لقياس الضغط، ويعد هذا الجهاز أيضًا من أكثر أنواع الأجهزة إنتشارًا خلال الفترة الأخيرة.
  • يلزم على الشخص الذي يرغب في قياس ضغط الدم له أن يحرص على أخذ قسط كافي من الراحة وذلك قبل أن يقوم بقياس الضغط مع تجنب التعرض للتوتر والقلق والإرهاق، حيث من الملاحظ أن هذه الأشياء سوف تؤثر بالتأكيد على معدل ضغط الدم، كما يجب أن يكون الذراع مفرود بطريقة مُستقيمة حتي نحصل على قياس صحيح.
  • يتم قياس الضغط من خلال الذراع حيث نقوم برفع الملابس ونضع بعد ذلك حزام جهاز الضغط على الذراع وبالتحديد فوق المرفق بمسافة بسطية، ويتم عقب ذلك ملء الحزام بكمية من الهواء.
  • يتم بعد ذلك الإحساس بنبضات القلب والوخز خلال القيام بملء الحزام بالهواء ويختفي هذا الإحساس بصورة تدريجية عقب تفريغ الحزام.
  • ويتم سماع أول نبض للقلب ويشير هذا الصوت لقيمة ضغط الدم الإنقباضي أي القيمة الأعلى، بينما في حالة سماع النبضة الأخيرة فهي تشير لقيمة الضغط الإنبساطي وهي قيمة الضغط الأقل.
  • ومن الملاحظ أن قيمة الضغط الإنقباضي في المعدل الطبيعي له يكون 120 وفي حالة زيادة هذه القيمة فهذا يدل بالتأكيد على إرتفاع معدل ضغط الدم بينما قيمة الضغط الإنبساطي فهي تصل ما بين 80 إلى 90 وفي حالة زيادته أو نقصانه عن هذه القيمة فهذا يشير لإنخفاض الضغط أو إرتفاعه.
إقرأ ايضاً :   اسباب ارتفاع هرمون الحليب عند البنات الغير متزوجات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.