التخطي إلى المحتوى

ما هو تحليل hbsag تعرف علية وعلى معلومات هامة عبر موسوعة دار الطب وتحليل hbsag هو ذلك التحليل الذي يطلبه منكم الطبيب المعالج حال أن شك في تواجد مشاكل في الكبد وخاصة الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي B، وأيضا يستخدم للكشف عن ما إذا كان اللقاح الذي حصل عليه الشخص قد نجح في الوقاية من التهاب الكبد B، ويتم ذلك الاختبار من خلال أخذ عينة من الدم فمن السهل الكشف عن الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي من خلال تحليل الدم لظهوره به.

ما هو تحليل hbsag ؟

ما هو تحليل hbsag
ما هو تحليل hbsag
  • يعد ذلك التحليل واحد من بين أنواع التحليلات التي تجري في المختبر الطبي بهدف فحص جهاز المناعة البشري وهو يتم من خلال تحليل الدم ومن ثم القيام بالفحوصات الخاصة بالتهاب الكبد الفيروسي B.
  • ويذكر أن نتيجة التحليل تكون إما إيجابية وهو أن الشخص يحمل المرض او سلبية والتي تدل على أن الجسم قد تمكن من تكوين مناعة للحماية من الإصابة بذلك المرض مجددا.
  • كماي يعد من التحليلات الهامة التي تكشف مدى قدرة الجسم على تكوين المضادات التي قد يحتاجها للعمل على التصدي لفيروس الكبد B.
إقرأ ايضاً :   دواء دايسينون Dicynone لوقف النزيف وما هي موانع الاستعمال

معلومات حول التهاب الكبد الفيروسي B

يعد ذلك الالتهاب هو بمثابة العدوى الكبدية المعدية التي تحدث للكبد نتيجة الإصابة بالتهاب الكبد B وتختلف درجة الإصابة بذلك الالتهاب من شخص لأخر، ومن الممكن أن يولد الشخص مصاب بذلك المرض وقد يحتاج المرضى الكثير من الشهور من أجل التخلص من ذلك المرض وقد لا يحدث تقدم للكثير من الحالات وتوجد الكثير من الأعراض التي تظهر على مريض التهاب الكبد الفيروسي والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • اليرقان وهو أن يتعرض بياض العين والجلد إلى اللون الأصفر.
  • البراز يصبح باللون الفاتح والبول يصبح داكن اللون.
  • ألم في البطن مع فقدان الشهية بشكل كبير والحمى والغثيان والقيء والإعياء الشديد.

وتوجد الكثير من الحقائق حول ذلك المرض الذي لا يتم تشخيصه إلا من خلال فحص  hbsag لذا لابد من التعرف على تلك الحقائق لتوخى الحذر الشديد.

ما هو تحليل hbsag
ما هو تحليل hbsag
  • المرحلة الأولى من المرض تمد في الفترة ما بين الشهر الأول وحتى الشهر السادس ولا تظهر على المريض أية أعراض تذكر وهنا لا يعلم المريض أنه مصاب بتلك المشكلة.
  • وقد أثبتت الكثير من التجارب على أن ما نسبته 90% من المصابين بذلك المرض قد تمت معالجتهم بنجاح شديد وتم الشفاء من المرض من خلال تقوية جهاز المناعة والذي قام بدوره في مقاومة المرض والتغلب عليه في فترة 6 شهور فقط.
  • ولكن نجد أنه على الجانب الآخر أن ما نسبته 10% من المرضى مصابون بالتهاب الكبد الفيروسي ب المزمن وها لم يتمكن جهاز المناعة من القضاء على المرض.
  • في حال أن أدركت إصابة الطفل بعد الولادة او خلال مرحلة الطفولة بذلك المرض فكل ما عليك هو اللجوء إلى الطبيب المعالج بهدف تقوية الجهاز المناعي للطفل حتى لا يصبح التهاب مزمن مع الوقت.
  • يتطور حالة المريض مع الزمن ومن الممكن أن يصاب المريض بالتليف الكبدي.
  • في بعض الأحيان من الممكن أن يؤدي التهاب الكبد الوبائي بالإصابة بسرطان الكبد فهي من بين أهم المسببات.
إقرأ ايضاً :   اعشاب لتقوية الاعصاب .. تعرف عليها

ومن الممكن الوقاية من ذلك المرض من خلال أخذ التطعيمات الخاصة به والبعد عن تناول المخدرات وشرب المشروبات الكحولية مع ضرورة تجنب استخدام المعدات الخاصة بالآخرين، وايضا البعد عن الكثير من الأشياء التي تؤدي إلى الإصابة بالمرض والتي من بينها الوشم، ومن الممكن أن يقوم الشخص تحليل  hbsag للتأكد من عدم وجود المرض في حالة وجود شك بالأمر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.