التخطي إلى المحتوى

مرض الهيموفيليا الأسباب و الأعراض والوقاية منه يعرف مرض الهيموفيليا باسم مرض الناعور أو مرض تخثر الدم، فهو عبارة عن مرض يصيب فئة عمرية معينة وهم الأطفال، والطفل الذي يصاب بهذا المرض يجب على والديه التفرغ للاهتمام به والحرص على المتابعة الطبية له من حين لآخر وهنا نقدم لكم  كل ما يتعلق بهذا المرض وكيفية التعامل معه.

مرض الهيموفيليا الأسباب و الأعراض والوقاية منه

مرض الهيموفيليا الأسباب و الأعراض والوقاية منه

مرض الهيموفيليا :

يعتبر مرض الهيموفيليا من الأمراض النادرة التي تصيب الدم وهو في الغالب يصيب الأطفال دون الكبار، حيث أن الدم لا يتخثر أي أن الطفل إذا أصيب ونزف دماً لا يتوقف النزيف مهما كانت هذه الإصابة قوية أم بسيطة، والجدير بالذكر أن هذا المرض قد يسبب الوفاة .

حيث يمكن أن تتطور الإصابة في بعض الأحيان إلى النزيف الداخلي  ومن ثم تتلف الأعضاء الداخلية للإنسان ويموت على الفور، والسر في ذلك هو أن حاملي هذا المرض منذ اللحظات الأولى لولادتهم يفتقدون  البروتين الضروري لتخثر الدم وفي بعض الحالات لا يمتلكونه أساساً  وهو ما يشكل خطراً بالغاً على حياتهم.

وظيفة عوامل التخثر :

عوامل التخثر ببساطة تتلخص في أنها عبارة عن أجزاء صغيرة من خلايا الدم حيث يتم تصنيعها في النخاع العظمي للفرد ومن ثم تقوم الصفائح الدموية بالعملية المعروفة طبياً بتخثر الدم،  فعلى سبيل المثال إذا تعرض الفرد للإصابة فإن هذه الأجزاء الصغيرة من خلايا الدم والمعروفة بعوامل التخثر تساعد في إغلاق الجرح الذي تسبب بفعل الإصابة، حيث أن عوامل التخثر تتجمع في موقع الإصابة  ليتم إيقاف النزيف، لذلك يحتاج المصابين بمرض الهيموفيليا باتخاذ حقن عوامل التخثر من أجل إيقاف النزيف فوراً.

إقرأ ايضاً :   انواع النحل وأهم اعداء النحل

أسباب مرض الهيموفيليا :

هناك عدة أسباب للإصابة بهذا المرض والتي تتمثل في الآتي :

  • تجدر الإشارة أولاً إلى أن هذا المرض وراثي أي أنه يولد بولادة الشخص ويرجع أصل هذا إلي اضطراب في الجينات الوراثية المسئولة الأولى في صناعة الجسم لعوامل التخثر, حيث أن الجينات الوراثية تكون في الكروموسوم X, ويُذكر أن الكروموسومات تكون في الجسم على هيئة أزواج.
  • فضلاً عما سبق، هناك من يكتسبون مرض الهيموفيليا أي أنه لا يرجع سبب الإصابة بهذا المرض في بعض الأحيان إلى العامل الوراثي ، فيكتسبون المرض عندما يشكل الجسم أجساماً مضادة لعوامل التخثر مما ينتج عنه إعاقة عوامل التخثر.

أعراض مرض الهيموفيليا وكيفية الوقاية منها :

يمكننا أن نوضع ما هي أعراض رض الهيموفيليا وذلك لاتخاذ الاحتياطات اللازمة حال الإصابة بها والتي تتمثل في شيئين وهما ظهور الكدمات في الجسم بشكل مبالغ فيه وحدوث النزيف الشديد الذي تتوقف كميته وفقاً لنوع مرض الهيموفيليا ونسبته، فعلى سبيل المثال.

لا تظهر أعراض مرض الهيموفيليا على الأطفال المصابين بهذا المرض بنسبة خفيفة إلا عند إصابتهم بجرح أو تعرضهم لحادث أن خوضهم لعمليه جراحية هنا فقط يمكن الشك بأنهم مصابين بمرض الهيموفيليا، وقد يكون النزيف داخلي أو خارجي.

والنزيف الداخلي أشد خطورة من الخارجي حيث يمكن أن يؤدي إلي الموت وأهم علاماته هي ظهور الدم في بول المريض وذلك يكون بسبب نزيف أصيب الكلى أو المثانة أو مثلاً ظهور دم في البراز ويكون السبب في ذلك هو حدوث نزيف في الأمعاء أو المعدة.

إقرأ ايضاً :   علاج قشرة الشعر المزمنة

على الجانب الآخر، تتلخص علامات النزيف الخارجي في أنه يكون عبر الفم وذلك بسبب عضة أو خلع ضرس من الضروس أو حدوث نزيف في الأنف دون سبب يذكر،  ويمكننا التعرف عليه بسهولة وذلك من خلال رجوع النزيف مرة أخرى للجرح بعد توقفه لمدة بسيطة، ومن هنا يجب التحرك والاتجاه للاستشارة الطبية على الفور للوقاية من مرض الهيموفيليا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.