التخطي إلى المحتوى

باتت عمليات زراعة الشعر من العمليات التجميلية الشائعة بشدة في الآونة الأخيرة، خصوصًا مع ظهور أكثر من مكان مُتخصص في هذه النوعية من العمليات، وهو ما فتح الباب أمام المنافسة بين زراعة الشعر في الرياض والقيام بنفس العملية في تركيا، إذا أن ذلك الأمر من الطبيعي تمامًا أن يضع العملاء أو المرضى في حيرة حتى يكون بمقدورهم الاختيار بشكل أمثل وعدم التسرع في قرار هام مثل هذا، لذلك سوف نُقدم لكم في السطور القليلة المُقبلة مُقارنة حيادية بين هذه العملية في الرياض وتركيا من حيث التكلفة والخبرة والتقنيات المُستخدمة، فكونوا معنا تحصلوا على إجابتكم المُرضية.

تكلفة زراعة الشعر في الرياض ومقارنة مع التكلفة في تركيا

زراعة الشعر
زراعة الشعر

بعض الناس ينظرون إلى معيا التكلفة على أساس كونه معيار أساسي رئيسي، وهذا في الواقع أمر منطقي للغاية لأن البعض قد لا يُقدم على زراعة الشعر من الأساس إذا لم يكن يمتلك التكاليف الخاصة بها، وبالتالي عندما توفرها دولة ما بتكلفة أقل تكون هي الأفضل بالنسبة له، وبهذا الصدد فإن زراعة الشعر في الرياض تتكلف المحلية السعودية ما يتراوح بين العشرة آلاف والخمسة وعشرين ألف ريال سعودي، وهذا الرقم إذا تم تحويله إلى دولارات فسوف يكون بداية من 2500 دولار وحتى 6500، وفي كل الحالات التكلفة تبدو مُرتفعة للغاية بالمقارنة مع تُركيا.

توفر المراكز المُتخصصة في زراعة الشعر داخل تركيا عملية زراعة الشعر بأسعار تبدأ من ألف دولار وتصل بالكاد إلى 2000 دولار، وهذه التكلفة لا تجعلنا أمام تكلفة أقل من الرياض فحسب وإنما أقل من الكثير من دول العالم بشكل عام، وفوق كل ذلك ثمة جودة وتقنيات مميزة تستحق تلك التكلفة عن جدارة، بمعنى أننا نتحدث عن أسعار لا تُعوض بجودة لا تتواجد في بلدان كثيرة.

إقرأ ايضاً :   طرق تكثيف الحواجب بوصفات طبيعية مذهلة أمنة على البشرة

المقارنة بين الرياض وتركيا من حيث الخبرة بزراعة الشعر

لا يُمكنك عند المقارنة في مجال الخبرات بزراعة الشعر في تركيا أن تصب كامل تركيزك على الزمن، فليست البلد التي بدأت ممارسة تلك النوعية من العمليات أولًا هي الأفضل، هذا بالأساس ليس منطقيًا، وإنما الخبرة تتعلق بما تمتلكه كل بلد من إمكانيات وقدرات تجعل منها الأفضل، فمثلًا زراعة الشعر في الرياض تتم في مراكز على أعلى مستوى ووجود أطباء على قدرٍ عالٍ من الجودة والكفاءة مع التمتع بالكثير من المرونة في التعامل مع المريض أو العميل، لكن ماذا عن تركيا؟

في البداية مراكز زراعة الشعر في تركيا تفوق بكثير عن المراكز الموجودة في الرياض، والأطباء الموجودين في هذه المراكز ليسوا مجرد أطباء أكفاء فقط وإنما كذلك يتمتعون بقدرٍ عالٍ من الدقة والجودة ويعتبرون أطباء دوليين مارسوا من قبل آلاف العمليات، كذلك مراكز تركيا تُجيد التعامل مع المريض قبل وبعد وأثناء العملية، ففي البداية يتم امدادك بالفحوصات اللازمة، وخلال العملية تحصل على أفضل التقنيات المتوفرة، وبعد العمليات لا تنقطع عنك المتابعة حتى تكتمل مراحل الشفاء، وحتى الخدمات الإضافية مثل الإقامة والتنقل والسياحة العلاجية كلها أشياء توفرها مراكز تركيا لأن درجة خبرتها أكبر بكثير من غيرها.

إقرأ ايضاً :   طرق مجربه لعلاج تقصف الشعر بالوصفات المنزلية سهلة وبسيطة

المقارنة بين زراعة الشعر في الرياض وتركيا من حيث التقنيات المستخدمة

من أوجه المقارنة الهامة للغاية في عمليات زراعة الشعر هي تلك التي تتعلق بالتقنيات المُستخدمة، إذ أن تفوق دولة على الأُخرى يُحدد في المقام الأول من التقنيات التي تستخدمها، لذلك سوف نذكر أهم تقنيات الزراعة في كلا البلدين.

تقنيات زراعة الشعر في الرياض

على الرغم من أن زراعة الشعر في الرياض قد بدأت منذ فترة ليست بالقصيرة إلا أنه لا يزال الاعتماد كلي على تقنيتين هما:

  • تقنية الاقتطاف، وهي تقنية الزراعة الشائعة للغاية في الرياض، حيث تُعامل هناك مُعاملة التقنية الأم، وهي تبدو سهلة بعض الشيء في التنفيذ، فكل ما هنالك أنه يتم تحديد جزء من مؤخرة الرأس ثم اقتطاف الشعر منه وبعد ذلك يتم وضعه بشكل مثالي في مقدمة الشعر، هكذا يتم الأمر ببساطة!
  • تقنية الشريحة، وهي كذلك من التقنيات الشائعة المعمول بها في الرياض، حيث تتم معاملة الشعر بطريقة الشرائح، وبالتالي تُحدد أعداد مُعينة من الشعر لتكون شريحة واحدة يتم اقتطافها من منطقة مؤخرة الرأس وزرعها بالمكان المناسب في مقدمته، وهي تبدو قريبة بعض الشيء من تقنية الاقتطاف.
إقرأ ايضاً :   افضل طرق فرد الشعر بدون اضرار

تقنيات زراعة الشعر في تركيا

تكثر مراكز زراعة الشعر داخل تركيا بشكل كبير، وهو ما ترتب عليه زيادة في التقنيات بشكل بارز، وأهمها:

  • تقنية السفير، وهي تعتمد بشكل أساسي على حجر السفير أو قلم مصنوع من هذا الحجر على وجه التحديد، وتُعتبر التقنية مُناسبة لكل الأعمار والأشكال الخاصة بالشعر.
  • أقلام تشوي، وهي تقنية مميزة تعتمد على أقلام تشوي في إجراء عمليات زراعة الشعر دون أن تترك خلفها أعراض.
  • تقنية الروبوت، وكما هو واضح من الاسم فإن التقنية تعتمد على الآلة بشكل رئيسي، لكن لا داعٍ للقلق لأن الأطباء يُشرفون بشكل تام على هذه التقنية كما أنها تتمتع بنسبة أمان عالية للغاية.
  • البيركوتان، وهي تقنية أخرى تتمتع بها دولة تركيا وتعتبر من التقنيات الحديثة للغاية التي ظهرت وحققت نجاحًا ساحقًا سريعًا، وهي تعتمد على أقلام البير كوتان ونقطة تميزها عدم وجود أي شقوق لها بمكان الزراعة.
  • تقنية الاقتطاف، فبكل تأكيد لا تترك المراكز التجميلية في تركيا فرصة الاعتماد على تقنية هامة وسلسة مثل الاقتطاف.

ختامًا، وكما هو واضح من المقارنة السابقة في إن زراعة الشعر في تركيا تتفوق على زراعة الشعر في الرياض في الرياض على أكثر من صعيد، سواء الخبرة أو التكلفة أو التقنيات، كما أن وفرة المراكز وزيادة عددها في تركيا تحسم الأمور أكثر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.