التخطي إلى المحتوى

تليف وفيروسات الكبد ، يعد الكبد من أهم الأعضاء الحيوية في جسم الإنسان ومن أثقلها حيث يبلغ وزنه نصف رطل تقريبا، يوجد الكبد على يمين التجويف البطني، يقوم الكبد بأداء مجموعة من هامة جداً من الوظائف الحيوية لجسم الإنسان وقد يؤدي حدوث أي خلل ونقص في  الكبد حدوث مشاكل كبيرة من أبرزها تليف وفيروسات الكبد المختلفة التي تصيبه وهذا ما يعرفكم عليه موقع دار الطب بشكل تفصيلي.

وظائف الكبد المتعددة في جسم الإنسان

تليف وفيروسات الكبد

احدث عقارلعلاج النقرس والجرعة المطلوبة

  • يعمل الكبد على تخزين المواد الهامة والمفيدة لجسم الإنسان ومن أهم هذه المواد الدم حيث يقوم الكبد بتخزين حوالي 1500 مكعب من الدم في جسم الإنسان، أما عن المواد الأخرى فهو يعمل كذلك على تخزين الفيتامينات، السكريات، البروتينات والدهون.
  • يساعد الكبد على تنظيم معدلات السكر في الدم حيث يقوم الكبد بتخزين السكر بصورة نشا حيواني ومجموعة من الفيتامينات لحين حاجة الجسم إليها وفي حال زيادتها فإنها تضر الجسم وتؤثر على صحته.
  • يعمل الكبد على إنتاج العصارة الصفراوية والتي تساعد على تسهيل عملية الهضم وتنقية الأمعاء من الجراثيم بفضل احتواء هذه العصارة على الكوليسترول، الدهون، البروبولين وغيرها من المواد الهامة.
  • يعمل الكبد على تصنيع العديد من الهرمونات الهامة للجسم والتي تقوم بأداء العديد من الوظائف، على سبيل المثال هرمون التجلط، هرمون التميع والهرمون المسؤول عن تنظيم معدل الماء في الجسم.
  • يساهم الكبد في إنتاج خلايا الدم الحمراء والتي يصل عددها إلى أكثر من 250 ألف خلية.
  • يساعد في عمل توازن بين الهرمونات الذكرية والأنثوية في جسم الإنسان.
  • يعمل على طرد الفضلات والسموم من الجسم حتى يساهم في حماية الجسم من الأمراض.
  • يساهم الكبد في منح الجسم الطاقة والحيوية والقضاء على الكسل.
  • يساهم الكبد في تحويل الدهون المختلفة إلى كوليسترول نافع للجسم.

تليف وفيروسات الكبد

يعد التليف وفيروسات الكبد من الأمراض الشائعة التي تصيب الكبد وتؤثر على سلامته بشكل خاص وعلى سلامة الجسم بشكل عام.

تليف الكبد

تليف وفيروسات الكبد

احتباس البول واسرع طرق علاجه

يعني تليف الكبد هو ظهور مجموعة من الندبات الناتجة عن حدوث خلل معين في خلايا الكبد وتحولها لأنسجة تالفة عاجزة عن القيام بوظائفها الهامة، وعند تطور مرض تليف الكبد يتسبب في توقف الكبد عن أداء وظائفه بشكل كامل ويصبح هناك ضرورة بالغة لزراعته للحفاظ على حياة المريض.

إقرأ ايضاً :   كل ما تريد معرفته عن تليف الكبد وفيروساته

أسباب الإصابة  بتليف الكبد

  • تناول الكحول بكميات كبيرة من أبرز الأسباب التي تسبب حدوث تليف الكبد ولا سيما عند السيدات حيث يؤثر تناول الكحول عليهن بنسبة أكبر من الرجال.
  • قد يحدث تليف الكبد نتيجة إصابة الكبد بعدوى بكتيرية أو طفيلية.
  • الإصابة بأحد فيروسات الكبد هي من الأسباب الأساسية لتليف الكبد.
  • تكون الدهون بكميات كبيرة على الكبد مما يؤدي إلى تلف خلاياه وظهور الندبات.
  • تناول بعض أنواع الأدوية يؤثر على الكبد أيضاً.
  • حدوث خلل في جهاز المناعة وإصابة الشخص بأحد الأمراض المناعية.

أعراض تليف الكبد

تليف وفيروسات الكبد

  • الإرهاق وعدم توازن الجسم والشعور بالضعف.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام بصورة كبيرة وبالتالي خسارة الوزن بصورة ملحوظة.
  • ملاحظة خروج دم من الأنف أو دم من البراز.
  • تغير ملحوظ في لون البول.
  • التعرض للغثيان والقيء والشعور بألم في البطن.
  • تغير لو الجلد والعينين إلى اللون الأصفر والرغبة في الهرش بصورة مستمرة.
  • تراكم السوائل واحتباسها في الجسم وخاصة منطقتي البطن والقدمين.
  • التعرض للإصابة بحمى وارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الجسم.

علاج تليف الكبد

لا يوجد علاج محدد وقاطع للتخلص من تليف الكبد حيث يعد تليف الكبد من الأمراض الدائمة، ينصح الطبيب بمجموعة من العلاجات الهامة ولكنها تبقى وقاية من تفاقم وتطور المرض حتى لا يصل إلى مرحلة الأورام السرطانية ولكن هناك مجموعة من النصائح الهامة التي تساعدك في الحد من تطور مرض تليف الكبد.

  • عدم تناول الكحوليات بجميع أنواعها وأشكالها لأنه من أخطر الأسباب التي تفاقم المرض.
  • الحرص على تناول الأطعمة الصحية من الفواكه والخضروات وتقليل الأطعمة المحتوية على عنصر ومن أبرزها ملح الطعام.
  • الابتعاد تماماً عن تناول الأطعمة الدسمة والمشبعة بالدهون.
  • عدم تناول أي أدوية أو لقاحات دون استشارة الطبيب والتعرف على نوع الدواء وتأثيره على الكبد.
  • الماء من أفضل العناصر المطهرة الذي يساهم في تنظيف الكبد والمحافظة على سلامته لذا يجب الحرص على تناوله بكميات كبيرة خلال اليوم.
إقرأ ايضاً :   التهاب المجاري البولية أهم الأسباب وطرق الوقايه والعلاج

فيروسات الكبد

تليف وفيروسات الكبد

فيروسات الكبد من الأمراض الخطيرة التي تصيب الكبد مسببة حدوث التهاب فيروسي كما تنتقل من شخص إلى آخر بالعدوى، تتنوع فيروسات الكبد ما بين فيروس A,B,C  وتتعدد أسبابها وأعراضها.

أسباب فيروسات الكبد

  • انتقال العدوى من شخص مصاب إلى شخص سليم من خلال الدم أو العلاقة الجنسية.
  • الإفراط في تناول الكحول بكميات كبيرة.
  • تناول بعض أنواع الأسماك التي قد تكون ملوثة نتيجة المياه المستخرجة منها.
  • الإهمال في العناية بالنظافة الشخصية واستخدام أدوات غير معقمة.

أعراض الإصابة بفيروسات الكبد

  • التعرض للإعياء والشعور بالإرهاق والتعب.
  • تغير لون البراز وشحوبه.
  • اصفر ار لون الجلد والعينين.
  • خسارة الوزن بصورة ملحوظة.
  • الشعور بألم في البطن وفقدان الرغبة في تناول الطعام.

الأنواع المختلفة للفيروسات الكبدية

فيروس A

يعد هذا الفيروس من أكثر الأنواع المنتشرة والتي يصاب بها العديد من الأشخاص على مستوى العالم، في أغلب الأحيان تبدأ الإصابة بهذا الفيروس في مرحلة الطفولة ولكن لا تظهر أعراضه بصورة كبيرة ولكنها تظهر مع تقدم العمر وتطور، وقد تصيب العديد من الأشخاص في مراحل عمرية مختلفة كذلك.

تحدث الإصابة بفيروس الكبد A  نتيجة إهمال النظافة الشخصية أو نظافة المكان أو من خلال ملامسة براز شخص مصاب بنفس المرض كما أن تناول الطعام الملوث والمياه الملوثة أحد أسباب الإصابة به.

يصاحب هذا الفيروس مجموعة من الأمراض من أهمها اليرقان، فقدان الشهية والشعور بألم في البطن، يزول المرض بعد فترة عند تناول الأدوية الخاصة به أو المصل الخاص به وسرعان ما يبدأ الكبد بالشفاء ولا تتعدى نسبة الوفاة بهذا المرض 1%.

تليف وفيروسات الكبد

حتى يستطيع الشخص تجنب الإصابة بهذا المرض يجب عليه الحفاظ على النظافة الشخصية وغسل الطعام جيداً للتخلص من أي جراثيم وبكتيريا عالقة به، إضافة إلى أهمية تخصيص أدوات شخصية لكل فرد وعدم ملامسة البراز الخاص بالأشخاص وتغيير الحفاضات للطفل بشكل مستمر.

إقرأ ايضاً :   علاج تليف الكبد بالأعشاب

التهاب الكبد الفيروسي B

هو التهاب مزمن يصيب الكبد ويؤثر على خلاياه بشكل سلبي ويمكن أن ينتقل من شخص إلى آخر عن طريق الدم، الاتصال الجنسي، استخدام الأدوات الشخصية لشخص مصاب وقد ينتقل من الأم لطفلها خلال الولادة، تكثر الإصابة بهذا الفيروس ف مرحلة الطفولة ومقتبل العمر ما لم يتم أخذ التطعيمات اللازمة للوقاية منه وتحدث في الكبار ولكن بنسب أقل.

يتم علاج هذا النوع من خلال تناول الأدوية المضادة للفيروس والتي تمتد إلى شهور أو سنوات بحسب استجابة الجسم وتقبله لطبيعة العلاج، كما يكون اللقاح في حالات الأطفال والعاملين في المستشفيات بمثابة درع وقاية ضد الإصابة بالمرض ويبلغ معدل الوفاة للمصابين بهذا المرض حوالي 25%.

التهاب الكبد الفيروسي C

يعد من أشهر الفيروسات المزمنة التي يصاب بها الإنسان والذي يرتبط غالباً بانتقال الدم الملوث إلى الجسم، حيث يصاب بهذا المرض سنوياً حوالي 5 مليون شخص وتكون الإصابة غالباً من خلال إنتقال دم ملوث باستخدام إبر ملوثة أو غيرها إلى جسم الإنسان.

تليف وفيروسات الكبد

لا يوجد تطعيم أو لقاح معين للوقاية من الإصابة بفيروس c ولكن يتم تناول أدوية خاصة مضادة للفيروس والتي يتم تحديدها واختيارها حسب درجة الالتهاب الفيروسي هل هو حاد أو في البداية وعلى أساسه يتم تحديد نوع الدواء المستخدم، في حال تطور الفيروس إلى تليف الكبد بصورة مزمنة فيكون العلاج النهائي هو زراعة الكبد.

التهاب الكبد الفيروسي D

لم يتم اكتشاف أي أدوية مضادة لهذا الفيروس وقد تم اكتشاف دواء يسمى “انتيرفيرون ألفا” ولكن لا تكون نسبة الشفاء بهذا الدواء أكبر من 25% ، أما عن اللقاحات فيمكن تناول اللقاح الخاص بفيروس B للوقاية من مضاعفات المرض.

التهاب الكبد الفيروسي E

هذا النوع من الفيروسات يذهب من تلقاء نفسه ولا يوجد أي علاجات مخصصة له على الرغم من أن العدوى الخاصة به تكون حادة، قد ينصح الطبيب بالاسترخاء وأخذ قسط من الراحة مع تناول كميات كبيرة من السوائل والأطعمة إضافة إلى عدم تناول الكحول بكل تأكيد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.