التخطي إلى المحتوى

يعد لورنوكسيكام Lornoxicam من الأدوية المضادة للإلتهاب الغير استيرويدي، ويعمل أيضًا كمسكن فعال لجميع الآلام المختلفة بالجسم، وتقوم فاعلية لدواء على منع تكوين البروستاجلاندين، وسنتعرف من هذا المقال على استخداماته والأثار الجانبية له.

دواعي استعمال دواء لورنوكسيكام Lornoxicam

  • يعالج جميع الآلام الخفيفة والمتوسطة التي تصاحب التهاب المفاصل.
  • يستخدم لعلاج جميع أعراض الألم التي تحدث نتيجة الإلتهاب العظمي المفصلي، ونتيجة أيضًا التهاب المفاصل الروماتيزمية الشديدة.

الجرعة وطريقة الإستعمال لدواء لورنوكسيكام Lornoxicam

  • تعد الجرعة المعتادة من هذا الدواء هي أقراص بتركيز 8 إلى 16 ملجم كل يوم يتم تقسيم الجرعة على مرتين أو ثلاثة باليوم.
  • تعد الجرعة القصوى من هذا الدواء هي 16 مجم كل يوم.

الأثار الجانبية لدواء لورنوكسيكام Lornoxicam

  • الصداع والدوخة.
  • النعاس، ولذلك يجب تجنب قيادة السيارة عقب تناول الدواء.
  • زيادة العرق.
  • فقدان ملحوظ بالوزن، وفي بعض الحالات قد يترتب عليه زيادة الوزن.
  • الحساسية المفرطة، وحكة جلدية.
  • الإمساك الشديد.
  • تشويش بالرؤية.
  • سوء الهضم.
  • إنتفاخ بالبطن، مع صعوبة بالبلع.
  • الإمساك الحاد.
  • الإلتهاب المعوي الشديد.
  • جفاف بمنطقة الفم.
  • قرحة المعدة مع حدوث نزيف بها.
  • إلتهاب المريء.
  • الإصابة بالبواسير، وحدوث نزيف بالمستقيم.
إقرأ ايضاً :   مياكت أقراص Meiact Tablets لعلاج الإلتهابات والجرعة المسموح بها

موانع استعمال دواء لورنوكسيكام Lornoxicam

  • يمنع استخدام الدواء وتناوله من قبل الأشخاص التي تعاني من حساسية مفرطة من الدواء، ومن المركبات التي تدخل بتركيبه والتي تتمثل في مضادات الإلتهابات الغير ستيرويدية وكذلك اللورنوكسيكام.
  • يحذر تناوله من قبل المرضى المصابة بالقرحة المعوية الشديدة أو الأشخاص التي تعاني من القرحة المعوية بصورة متكررة.
  • يمنع استعماله في حالات النزيف المعوي والنزيف الدماغي، وكذلك في حالة حدوث تجلطات شديدة.
  • يتوقف المرضى التي تعاني من قلة في عدد الصفائح الدموية عن تناوله، وكذلك الأشخاص التي تعاني من هبوط شديد بوظائف القلب ويصعب السيطرة عليه.
  • يتوقف عن تناوله أيضًا الأشخاص كبار السن الأكبر من سن 65 سنة، وكذلك الأشخاص التي يصل وزنها أقل من 50 كجم.
  • ينبغي التوقف عن تناوله في حالة حدوث فشل بوظائف الكلى والكبد.
  • لم تثبت الدراسات مدى أمان تناول الدواء في وقت الحمل والرضاعة والطبيعية ولذلك فمن الأفضل أن يتم التوقف عن تناوله خلال هذا الدواء.
  • يجب الإمتناع نهائيَا عن تناوله بدون أن يتم الرجوع لإستشارة الطبيب المعالج للحالة، مع ضرورة أن يلتزم المريض بالجرعات المحددة من قبل الطبيب الخاص.
  • يحذر قيادة السيارة عقب تناول الدواء، لأن من مضاعفات تناوله الإصابة بالنعاس.
إقرأ ايضاً :   بارامول أقراص وشراب Paramol خافض للحرارة ومسكن للآلم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.