التخطي إلى المحتوى

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية هو ما تبحث عنه نسبة كبيرة من النساء، حيث تعاني نسبة من النساء من مشاكل متعلقة بالدورة الشهرية واضطرابات وعدم انتظام في مواعيدها، وهو الأمر الذي يؤرق جميع النساء التي تصاب به، ويسبب له خوف كبير، ولكن الأمر ليس بهذه الخطورة، وعدم انتظام الدورة الشهرية هو عبارة عن اختلاف الفترة بين كل دورة شهرية والدورة التالية لها، من شهر إلى آخر، أو اختلاف في كمية الدم عن الدورة السابقة، سواء بالزيادة أو النقصان، أو اختلاف في عدد أيام الدورة الشهرية، وتكثر مثل هذه الإضطرابات في أول سنوات بعد مرحلة البلوغ، وعلى كل حال سنوضح في هذا المقال كل أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية وكيفية علاجها.

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى حدوث اضطرابات وعدم انتظام في الدورة الشهرية، ومن هذه العوامل والأسباب ما يلي :

  • المعاناة من النحافة بشدة، وضعف الوزن بصورة مبالغ فيها.
  • السمنة المفرطة أيضا تصنف على أنها من أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية عند المرأة.
  • أن تقوم المرأة بممارسة بعض التمارين والتدريبات الرياضية القوية، والتي قد تؤثر على الدورة الشهرية، وتسبب عدم انتظامها.
  • أحيانا يكون السبب في عدم انتظام الدورة الشهرية هو الإصابة بما يعرف بمتلازمة تكيس المبايض.
  • عادة ما تحدث اضرابات في الدورة الشهرية بمجرد التقدم في العمر، وتزداد مع الإقتراب من سن اليأس.
  • تناول وجبات غذائية لا تتلائم معا، وهو ما يعرف باضطرابات في الغذاء.
  • النساء التي تتبع نظام قاسي في الغذاء بغرض فقدان الوزن والتخلص من السمنة، فهن معرضون بنسبة كبيرة لحدوث عدم انتظام في الدورة الشهرية لديهن.
  • استخدام الوسائل المختلفة لتحديد النسل، مثل حبوب منع العمل، أو حقن أو شرائح منح الحمل.
  • تعرض المرأة لضغوط نفسية كبيرة، وكثرة القلق أو الخوف أو التور عندها، يجعلها معرضة بصورة كبيرة للإصابة بمشالك واضطرابات في الدورة الشهرية.
  • الإصابة ببعض الأمراض، مثل السكري، أو الغدة الدرقية، أو أي مرض منقول عبر الإتصال الجنسي.
إقرأ ايضاً :   علاج ارتفاع اليوريك أسيد بطرق طبيعية فعالة وما هي أسباب ارتفاع اليوريك أسيد

علاج عدم انتظام الدورة الشهرية

وبعد أن أنهينا الحديث عن أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية فجاء موعد الحديث عن أفضل الطرق لعلاج هذه المشكلة، وإليكم هذه الطرق :

  • قد يكون عدم انتظام الدورة الشهرية بسبب الوسيلة المستخدمة لتحديد النسل، وفي هذه الحال يفضل مراجعة الطبيب، الذي سيوصي بتغيير هذه الوسيلة واتباع وسيلة أخرى لمنع الحمل.
  • علاج مشاكل الغدة الدرقية، باستخدام الأدوية، أو أي طريقة متبعة للعلاج، وذلك إن كان السبب وراء اضطراب الدورة الشهرية هو مشاكل الغدة الدرقية.
  • ينصح لجميع النساء الحفاظ على وزنها في الوضع المثالي، فالنحافة أو السمنة تسبب مشاكل واضطرابات في الدورة الشهرية، وينصح بعدم اتباع أنظمة قاسية في التخسيس، فهذا قد يزيد الوضع سوءا ولن يعالج المشكلة.
  • العلاج النفسي هو الحل، إن كان السبب وراء اضطرابات الدورة الشهرية هو الضغوطات النفسية، أو حالات التوتر والقلق، ويكون العلاج النفسي هنا للتخفيف من الأعباء النفسية على المرأة، ومع الوقت ستعود الدورة الشهرية منتظمة مرة أخرى.
  • هناك العديد من الأدوية التي تستخدم لتعالج مشكلة عدم انتظام الدورة الشهرية، مثل دواء ميتفورمين، أو بعض الأنوع من موانع الحمل، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل ذلك.
  • مشروب النعناع مفيد جدا في هذه الحالة، وله فاعلية كبير في علاج عدم انتظام الدورة الشهرية.
إقرأ ايضاً :   فترة ما قبل انقطاع الطمث اعراضها وطرق التعايش معها

عادة ما تنتهي المشاكل سريعا، ولكن في حال امتدة المشكلة لفترة طويلة، فينصح بالمتابعة مع الطبيب في أسرع وقت ممكن.

اقرأ أيضا :

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.