التخطي إلى المحتوى

اعراض العصب الخامس وعلاجه يُعتبر العصب الخامس واحد من الأعصاب التي تحمل ألياف حِسية وحركية وينقسم هذا العصب لثلاثة تفرعات وهم التفرع العيني والتفرع الفكي العلوي والفكي السفلي، ويقوم بتغذية التفرع العيني جلد الجفن العلوي ومنطقة جانب الأنف للجبهة، وكذلك الجزء الأمامي من الرأس، بينما يُغذي الفك العلوي النبضات الحِسية من منطقة الغشاء المخاطي الأنفي، وتفرع الفك السفلي يقوم بحمل النبضات الحِسية من منطقة جانب الرأس والذقن والأسنان.

اعراض العصب الخامس وعلاجه

اعراض العصب الخامس وعلاجه
اعراض العصب الخامس وعلاجه

يحدث هذا المرض بسبب تهيج العصب الخامس وتلفه، ويتعرض الشخص المصاب بهذا المرض لألم شديد في إتجاه العصب الذي يوجد في الوجه وكذلك جبهة الرأس من الناحية المصابة، وعادة ما يكون الألم في منطقة واحدة من الوجه ومن الممكن أن يحدث الألم أيضًا في جبهتي الوجه، ويكون هذا الألم عادة عبارة عن طعنات ونوبات شديدة، ويكون كبار السن هم الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض وخاصة الأشخاص الأكبر من عمر الخمسين عامًا، بالإضافة لأن السيدات تكون أكثر عرضة للإصابة به عن الرجال.

أسباب العصب الخامس

يحدث الإصابة بهذا المرض لأسباب عديدة من أهمها

  • إصابة الإنسان بورم شديد يترتب عليه الضغط على منطقة العصب الخامس.
  • التعرض للإصابة بجلطة دماغية شديدة تقع في العصب الخامس.
  • الأشخاص الكبار في السن هم أكثر عرضة للإصابة به.
إقرأ ايضاً :   اسباب صعوبة التنفس وطرق العلاج

أعراض مرض العصب الخامس

تتمثل أعراض هذا المرض في آلام شديدة تحدث في منطقة الوجه وتظهر على شكل نوبات شديدة تتكرر هذه النوبات من ثواني لدقائق بسيطة، وتشبه هذه النوبات الصعقة الكهربائية حيث تستمر لفترة بسيطة على المنطقة المصابة من العصب الخامس، ونلاحظ أن الإصابة تكون في ناحية واحدة فقط من الوجه، كما أن عدد مرات الألم قد تزداد بشكل تدريجي مع الوقت، كما أن المريض المصاب بالعصب الخامس يشعر دائمًا بألم شديد في الفكين والأسنان واللثة والشفاه.

علاج مرض العصب الخامس

يفضل أن يتم إستشارة الطبيب المختص لتحديد العلاج اللازم والذي يتمثل في :

  • تناول بعض الأدوية التي تمنع تهيج العصب وكذلك الأدوية التي تساعد على إرتخاء العضلات، مع تجنب تناول المسكنات وذلك لأنها لا تعطي فائدة كبيرة مع الإصابة بألم العصب الخامس.
  • علاج العصب الخامس من خلال الأشعة.
  • التدخل الجراحي ففي بعض الأوقات قد يقل التأثير الإيجابي للأدوية ومن هنا يلزم التدخل الجراحي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.