التخطي إلى المحتوى

بحث عن ابو بكر الصديق يعد أبو بكر الصديق عليه رضوان الله من أعظم الصحابة في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، وهو صاحب سيدنا النبي عليه أفضل الصلاة والسلام في الغار في يوم الهجرة، كما يعتبر أبو بكر الصديق أول من أسلم من الرجال قديماً، كما أنه يعتبر أول خليفة للمسلمين بعد أن توفى الرسول صلى الله عليه وسلم .

بحث عن ابو بكر الصديق

بحث عن ابو بكر الصديق

لقب أبو بكر الصديق بلقب “الصديق” وذلك بسبب إيمانه بالرسول الكريم وصدقه فيما يقول مثلما كان في قصة الإسراء والمعراج، فيجب علينا أن نقتدي بهذا الصحابي الجليل، ونعرف كل ما حدث وقتها منه، وهو ذات منزلة كبيرة في الإسلام بسبب عظمته .

أما بالنسبة للنسب الخاص بهذا الصحابي “أبو بكر الصديق” هو، عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب القرشي التيمي، وهو نسب شريف أبو بكر الصديق رضي الله عنه، وتدل كنيته على العلو والمنزلة الكبيرة .

فتعني كلمة البكر بالكثير من المعاني الطيبة والحسنة عند العربن، ولقد سمي بالصديق بسبب كثرة تصديقه للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، ومن أهم القصص التي صدقها عن النبي عليه افضل الصلاة والسلام “إسراء النبي” من المسجد الحرام غلى المسجد الأقصى، بالرغم من تكذيب عدد كبير من الأشخاص للنبي، ولكنه رضي الله عنه كان من المصدقين له دون تردد أو تفكير في كل شيء يقوله .

إقرأ ايضاً :   قصص اطفال

تزوج أبو بكر الصديق رضي الله عنه بعدد 4 زوجات وانجب منهن 3 أولاد و3 من البنات، أما بالنسبة لأسماء زوجاته “قتيلة بنت عبد العزي، أم رومان بنت عامر، أسماء بنت عميس، حبيبة بنت خارجة” رضي الله عنهما جميعا، وبالنسبة لأسماء أولاده الذكور عبد الرحمن ومحمد وعبد الله رضي الله عنهما ومن البنت عائشة وأم كلثوم وأسماء رضي الله عنهما .

أما بالنسبة إسلامه، فكان أبو بكر الصديق رضي الله عنه قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم يحب التأمل دائما في الخلق والله ويطيل تفكيره، وعرف من قبل الشرائع الخاصة بالأمم السابقة مصل اليهود والنصارى وسمع من كل دين فيهم، فهو كان صاحب علم وكان الأقرب للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، وكان من أصحابه القربى .

عندما بعث الرسول صلى الله عليه وسلم بالرسالة، كان أبو بكر الصديق رضي الله عنه أول من اسلم من الرجال واصبح على دين الإسلام، ولذلك يعتبر من أعظم الصحابة حتى الآن ويجب أن نقوم بروي ما كان يقوم به للأحفاد ليعرفوا عظمة الرجال قديما .

ولقد توفي رضي الله عنه في السنة الــ 13 من الهجرة وكان عمره وقتها 63 عاماً مثل عمر سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.