التخطي إلى المحتوى

بحث عن عيد الأم ، الأم هي من أعظم النعم التي أنعم الله بها على الإنسان والتي تشعره بالأمان والسكينة وعلى النقيض تماما فإن من يفقد هذه النعمة يشعر بالوحشة والغربة وعدم وجود السند الذي يمكن أن يساعده في قضاء أيامه وتحمل الصعاب، عيد الأم أحد المناسبات الرائعة التي تم عملها خصيصا لرد جزء قليل من جميل الأم على أبنائها ولذا فإن موقع دار الطب يقدم لكم بحث عند عيد الأم وأهم ما يحدث به.

بحث عن عيد الأم

بحث عن عيد الأم

عيد الأم هي المناسبة التي يستغلها العديد من الأبناء للتعبير عن حب الأم والامتنان لها مقابل ما قدمته من حنان، رعاية واحتواء لأطفالها منذ أن كان الطفل جنينا في بطنها وحتى ولادته ومروره بمختلف مراحل النمو المتنوعة، فيأتي هذا اليوم بمثابة رسالة شكر للأم وتعويضا عن المصاعب التي واجهتها خلال تربية أطفالها.

لا يعني ذلك اليوم أن باقي أيام السنة يجب أن تمر عادية دون احتفاء بالأم أو التعبير لها عن المودة والحب ولكن هو يوم مميز يجب استغلاله والاستفادة منه بقدر الإمكان حتى يستطيع الابن اسعاد والدته.

كيف نشأت مناسبة عيد الأم

بحث عن عيد الأم

كانت بداية الفكرة من عند طفلة أمريكية تدعى آنا جارفيس وقد توفت والدتها وأرادت الطفلة أن تكرم أمها وتحيي ذكراها في هذا اليوم من عام 1908 ميلادي ولكنها لم تتوقف عند الاحتفال فقط بل بدأت بالدعوة بين الناس والعديد من المؤسسات في أمريكا إلى اعتماد هذا اليوم واعتباره مناسبة رسمية يتم الاحتفال بها، وبالفعل وبعد مرور سنوات في عام 1914 قرر رئيس أمريك أن يتم اعتماد هذا اليوم كمناسبة رسمية يتم خلالها الاحتفال بالأم وإنجازاتها.

إقرأ ايضاً :   التفكير الابداعي وأهميتة للفرد والمجتمع

انتقل هذا الاحتفال فيما بعد من أمريكا إلى العديد من الدول على مستوى العالم وبدأ بالانتشار حتى وصل إلى الدول العربية من خلال الصحفي المصري علي أمين وتم تحديد تاريخ 21 مارس من كل سنة تاريخا رسميا للاحتفال بعيد الأم.

واجبنا تجاه الأم

بحث عن عيد الأم

  • الاحترام والتقدير وإعطاءء الأم مكانتها الصحيحة هو من أول الواجبات وأهمها المفروضة على الأبناء، فهذه المرأة التي حملتك في بطنها تسعة أشهر وقامت بالتربية والاهتمام أقل ما يمكن تقديمه لها هو احترامها وتقديرها.
  • عدم الغضب عليها والتأفف منها وإطاعة جميع أوامرها.
  • المحافظة على برها طوال أيام السنة ولا يقتصر ذلك على يوم عيد الأم فقط.
  • مساندتها ومعاونتها في كبرها ووقت ضعفها كما ساندتك في صغرك ومرضك وضعفك.
  • محاولة إسعاد الأم وإدخال البهجة والسرور على قلبها من خلال تقديم الهدايا المتميزة.
  • مساعدتها في أعمال المنزل وتخفيف العبء عنها قدر المستطاع.

فضل الأم في الإسلام

أكد الدين الإسلامي طوال الوقت على فضل الأم سواء في القرآن الكريم أو الأحاديث النبوية الشريفة حيث قدم الرسول عليه الصلاة والسلام طاعة الأم وبرها بثلاث مرات على طاعة الأب وذلك لما تتمتع به من مكانة عظيمة، فالمرأة هي عماد المنزل وهي التي تربي الأبناء وتخرج إلى المجتمع جيل كامل من الرجال والنساء ممن يمتلكن القدرة على تطوير المستقبل وبنائه.

إقرأ ايضاً :   موضوع تعبير عن العلم جاهز للطباعة

من أبرز الآيات القرانية التي تحدث عن فض الأم قوله تعالى ( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا فإما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تق لهما أف أو تنهرهما وقل لهما قولا كريما* واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا).

أما في السنة النبوية فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم لمن سأله عن من أحق الناس بحسن صحابته فقال له أمك ثم أمك ثم أمك وأخيرا قال أبوك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.