التخطي إلى المحتوى

تحليل دلالات الأورام يعتبر تحليل دلالات الأورام السرطانية لها أهمية قصوى، حيث انه جزء كبير من علاج مرض السرطان عند اكتشافه مبكراً، كلما كان انتشار الخلايا السرطانية بطئ في البداية، وكلما كان العلاج الكيميائي والإشعاعي ذو فائدة كبيرة للمرضى، ومن الممكن أن تصل نسبة الشفاء من هذا المرض 70%، ولذلك تفيد تحليل الأورام بشكل دوري، الذي من خلالة يتم الاكتشاف السريع للمرض .

تحليل دلالات الأورام

تحليل دلالات الأورام

يظهر في تحليل دلالات الأورام المخلفات الناتجة من عمليات الانقسام السريع لخلايا الورم، وهذا يعني أن هذه الدلالات قد تكون دليل على وجود أكثر من نوع ورم، وليست دليل على نوع واحد من الورم، بمعنى آخر يوجد هناك أكثر من ورم تصحبه هذه المواد الناتجة عن عمليات الانقسام الخلوي للأورام.

وقد يكون دلالات الأورام ناتجة من أمراض أخرى غير الأورام السرطانية، وتكون هذه الدلالات متواجده في البول أو الدم، أو في أي سائل يخرج من جسم الإنسان، وتكون طريقة القياس تعتمد على تركيز هذه السوائل، ويكون عن طريق المسح الإشعاعي.

وتعتبر هذه نفس الطريقة المعملية التي يتم القياس بها نسبة تركيز الهرمونات، وبالنسبة للدلالات التي تظهر على الجدار الخارجي للخلية السرطانية، وبالتالي يكون الاختبار الباثولوجى هو الحل، من خلال أخذ جزء من الخلايا نفسها بمسحة من النسيج من خلال إبرة، أو من خلال جراحة بسيطة، أو من خلال جزء مستأصل .

إقرأ ايضاً :   علاج ألم الحوض المزمن عند النساء والأسباب التي تؤدي إلى الإصابة به

أهمية تحليل الأورام في الدم والأنسجة :

أولاً :-اكتشاف وجود ورم سرطاني في وقت مبكر، وذلك يحدث عن طريق عمل التحاليل والفحوصات بطريقة دورية .

ثانياً :-يمكن التفريق بين الورم السرطاني الخبيث والورم السرطاني الحميد، ومن أمثلة ذلك الأمر هو سرطان الكبد، وتكون التفرقة مبنية على كمية إفرازات الهرمونات التي تنتج من العضو، والتي تؤكد على من وجود الورم الخبيث، بعكس الورم الحميد، حيث انه لا يؤثر على مستوى إفرازات الأعضاء في الدم .

ثالثاً :-المتابعة لمريض السرطان أثناء العلاج، أو بعد استئصال الورم،  يحدث في حالات سرطان الأمعاء، يتم قطع الجزء المتضرر من الورم، ولكن ليس فقط الجزء المتضرر من الورم بل قطعة صغيرة من الأجزاء السليمة لضمان عدم وجود أي خلايا سرطانية عشوائية على المدى القريب، ويتم أخذ عينة من الأمعاء لمتابعة النتيجة، ثم يأتي دور تحليل الأورام في الدم، فلا يضطروا إلى فتح أمعاء المريض، بل من خلال تحليل دلالات الأورام لكي يتعرفوا على نتيجة التحسن في العضو .

رابعاً :-يتم تحديد نوعية العلاج، وهذا الذي يحدث في حالة سرطان الثدي، ويساعد متابعة تحليل الأورام على معرفة تحسن الحالة أو عدم تحسنها، وفي حالة حدوث تحسن يكون الطبيب قد حدد نوعية العلاج الفعال للورم .

إقرأ ايضاً :   اسباب الدوخة وطرق علاجها

أنواع العينات للتحليل الأورام السرطانية :

أولاً:-في البداية يتم سحب العينة عن طريق الإبر الدقيقة، وبالتالي يتم سحب لخلايا الورم نفسها عن طريق استخدام إبر دقيقة بشكل مباشر في المنطقة التي يحدث فيها الورم، وتكون هذه الطريقة مفيدة للأورام الخارجية المحسوسة مثل سرطان الثدي، وسرطان الغدد الليمفاوية، وسرطان الغدة الدرقية .

ثانياً:-سوائل الجسم مثل البول والبصاق والإفرازات الجلدية والمخاط وسائل الاستسقاء وسائل الرحم، ويتم فحص الخلايا عن طريق الفحص الخلوي المباشر دون أي احتياج لسحب عينة من العضو نفسه، ولكن مشكلة هذه الطريقة من العينة أنها غير مؤكدة .

ثالثاً:-عينات الأنسجة : يتم اللجوء إلى الجراحة، وأحياناً يتم عن طريق الإبر الدقيقة، ويتم أخذ العينات من الورم السرطاني .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.