التخطي إلى المحتوى

رسم القلب بالمجهود هو موضوع هام للغاية، حيث أنه يعد اختبارا لفحص بعض التغيرات الحداثة في القلب، أثناء القيام بمجهود جسدي، فيقوم المريض بالمشي على العجلة أو المشاية الكهربائية، ويتم فحص القلب حينها، والتغيرات التي تطرأ عليه، وفي العادي يتم فحص القلب بالصورة المعتادة، عن طريق الرسم العادي للقلب، قبل القيام بعمل رسم القلب بالمجهود .

أهمية رسم القلب بالمجهود

  • يساعد في التعرف على الأسباب التي تؤدي للشعور بوجع أو ألم في الصدر.
  • بعد معرفة سبب الألم في الصدر، يتم عليه تحديد أنسب وأفضل الطرق التي تعالج آلام الصدر نهائيا.
  • يفحص إحتماية وجود ضيق في أوعية القلب الدموية، وبالتالي المسارعة في علاجها.
  • يحدد ما إن كان هذا المريض يعاني في السابق من نوبات قلبية، أو قام بإجراء جراحة قلبية من قبل.
  • يوضح إلى أي مدى تصل كفاءة الأدوية المستخدمة لعلاج القلب.
  • المساعدة في تشخيص عديد الأعراض، والتي قد تحدث أثناء بذل مجهودات بدنية، كالدوخة، والإغماء، أو عدم الإنتظام في الضربات القلبية.
إقرأ ايضاً :   علاج الشيب بالأعشاب بوصفات طبيعية فعالة ومضمونة للغاية

ما قبل عمل رسم القلب بالمجهود

يجب إخبار الطبيب قبل أن يقوم بفحص وعمل رسم القلب بالمجهود في حالة وجود أي من ما يأتي :

  1. استعمال أدوية التقوية الجنسية، كالفياجرا أو غيرها.
  2. الحمل، أو وجود احتمال للحمل عند النساء.
  3. المعانة من حساسية لبعض الأنواع من الأدوية.
  4. المعاناة والإصابة بمشاكل في المفاصل، وخاصة في مفاصل منطقة الساقين.
  5. حدوث نزيف بعد أخذ أحد الأدوية التي تعمل كمسيلات للدم.

في الحالات العادية يبدأ الطبيب لإجراء رسم القلب، ويمكن أن يطلب من المريض أن يتناول وجبة خفيفة، ويتم خلع الساعات المعدنية، أو أي مجوهرات يرتديها المريض، ليقوم بارتداء زي رياضي، وحذاء خفيف، وأثناء القيام باختبار رسم القلب، يكون الرجال عادة عراة الصدور.

كيف يتم عمل رسم القلب بالمجهود

قبل الإختبار

  • توضع أقطاب كهربائية معدنية حول الساقين والذراعين والصدر، وتثبت باستخدام جل، يتم وضعه الجسم، ليتم تثبيت أو لزق هذه الأقطاب المعدنية.
  • توصل تلك الأقطاب الكهربائية المعدنية بالجهاز الكهربائي المخصص لعملية الفحص، وقد يتم تثبيت حزام من المطاط حول الصدر، وذلك بغرض منع تلك الأقطاب من أن تنزلق.
  • يتم توصيل ذراعي المريض بجهاز ضغط الدم، حيث يتم تكرار عملية فحص ضغط الدم بصورة دورية، أثناء القيام بعملية رسم القلب بالمجهود.
إقرأ ايضاً :   الخصية المعلقة وطرق العلاج

أثناء الإختبار

  • يقوم المريض بتحريك قدمية على جهاز العجلة الكهربائية، أو القيام بالمشي على جهاز المشاية الكهربائية، ويتم متابعة التغيرات التي تحدث أثناء الحركة على قلب الشخص المريض.
  • يقوم الطبيب بزيادة سرعة جهاز المشاية أو جهاز العجلة، ولكن بشكل تدريجي، مع متابعة التغيرات.
  • يستمر هذا الإختبار لحين وصول معدل نبض القلب إلى أقصى الحالات.
  • يتوقف الإختبار فورا، حينما يشعر الطبيب بوجود مشكلة خطيرة، والتي تكون سبب لإنهاء حياة المريض.

بعد الإختبار

  • بعد الإنتهاء من الإختبار، يستريح المريض من المجهود البدني الذي بذله.
  • يقوم الطبيب بكتابة تقرير، يوضح فيه نشاط القلب، والحالة الصحية للقلب وأنشطته.
  • تزال الأقطاب المعدنية من على جسم المريض.
  • يحذر الطبيب المريض من عدم أخذ حمام ساخن بعد الإنتهاء من عملية اختبار رسم القلب، بحيث ينتظر ساعة على الأقل، حيث أن المياه الساخنة قد تسبب أغماء أو دوخة للمريض.

تستغرق عملية رسم القلب للمجهود ما بين ربع إلى نصف ساعة.

اقرأ أيضا :

إقرأ ايضاً :   صيدلية دوائي الخط الساخن وعناوين وأرقام الفروع

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.