التخطي إلى المحتوى

شفط الدهون ونحت الجسم، نسعى جميعنا إلى الرشاقة والتخلص من الترهل وتكتلات الدهون، وفي نفس الوقت لا نستطيع الوصول للحلم المنشود مع الرجيم والرياضة، وهي الحالة التي لابد من القيام فيها بشفط الدهون ونحت الجسم، وتكون بمناطق معينة بالجسم كالصدر والوجه والركبتين والوركين والخصر والكاحلين والرقبة والذقن.

معنى شفط الدهون ونحت الجسم؟

شفط الدهون ونحت الجسم
شفط الدهون ونحت الجسم

نحت الجسم هي العملية التي توصل الجسم للمظهر الجمالي، وخاصة بعد فقدان عدد من الكيلو جرامات وظهور ترهل الجلد وتجمع الدهون بكميات بسيطة أسفله، والنحت يجعل الجسم مشدود وأكثر اتساقاً، وبالتالي يعد شفط الدهون ونحت الجسم من العمليات السريعة التي تحل بعض المشاكل الصحية والجمالية، ولا تعد حل لعلاج زيادة الوزن.

اقرأ عن : شفط الدهون و نحت الجسم الرباعي الأبعاد

خطوات عملية نحت الجسم:-

يفحص الطبيب المريض ويعرف السبب وراء قدومه على إجراء عملية شفط الدهون، ويبحث تاريخه المرضي، ويعرف الأماكن التي لابد من شفط الدهون منها، ويبلغ المريض بذلك، ومن ثم يطلب منه إجراء بعض التحاليل والفحوصات قبل الخضوع للعملية.

وقبل اليوم المحدد لإجراء العملية يتوقف المريض عن تناول الكحوليات، وبعض الأدوية وعدم تناول بعض الأطعمة قبل العملية بأيام، والصيام قبل العملية بنحو 12 ساعة.

إقرأ ايضاً :   طريقة استخدام الثوم للتخسيس وصفات هامة لإنقاص الوزن

يقوم الطبيب في البداية بالتخدير الكلي أو الموضعي، ويرسم الطبيب خطوط على جسد المريض محدداً من خلالها مناطق شفط الدهون، ثم القيام بعمل بعض الشقوق الواسعة للتخلص من الجلد الزائد، والطبيب يحدد شكل الشق وطوله ومكانه، بحيث لا تظهر الشقوق فيما بعد، وهي الخطوة الأكثر أهمية في العملية، بحيث يدخل الطبيب إبرة متصلة بأنبوبة مفرغة الهواء ويشفط الدهون من خلال الشق.

اقرأ ايضًا : عمليات تجميل الانف

ولكن لا يتم شفط أكثر من 3:2 لتر من الدهون خلال العملية، وهذه الكمية تستغرق نحو الثلاثة ساعات، وبعد الانتهاء من شفط الدهون يتم إغلاق الشق بوضع الضمادة عليه، ويصف الطبيب للمريض ارتداء حزام داعم لتخفيف التورم والكدمات، والتخلص من الجلد المترهل، ولا يخضع لعملية شفط الدهون سوى بعض الفئات وهم:-

  • من يتبع النظام الصحي اليومي سواء على المستوى الغذائي أو المستوى الرياضي.
  • من يضع هدف معين أمام عينيه وهو الوصول للجسم الرشيق المتناسق الخالي من الترهل.
  • من يتمتع بالحالة الصحية الجيدة بحيث لا تؤثر العملية على حالته الصحية، وغير المدخنين.
  • من يصل لسن البلوغ بحيث تكون عملية فقدان الوزن مستقرة لديهم.
إقرأ ايضاً :   ترهلات البطن وطرق التخلص منها

مخاطر عملية نحت الجسم:-

ككل العمليات الجراحية تحتاج للوقت الكافي لظهور النتائج، وربما يصل الوقت إلى 6 أشهر، وفي الغالب لا ينتج عنها إلا بعض الندب مكان الشقوق، وقد تحدث بعض المضاعفات وتتمثل فيما يلي:-

  • يكون النحت غير منتظم في بعض الحالات.
  • يؤثر التخدير بالسلب على المريض.
  • حدوث بعض التغيرات بالجلد والشعور بالخدر.
  • حدوث الندب الواسعة.
  • حدوث الانسداد الرئوي وجلطات الدم.
  • فقدان الجلد وعدم التئام الجروح إلا بصعوبة.
  • تراكم السوائل.
  • حدوث العدوى أو النزيف.

شفط الدهون بالليزر:-

لا تحتاج عملية شفط الدهون بالليزر إلى التخدير، ولكن يتم تسليط أشعة الليزر على الدهون المتراكمة أسفل الجلد، مما يؤدي إلى تفتيتها وشفط الجلد بالشكل الطبيعي، لأن الليزر يحفز الجلد على إنتاج الكولاجين، ولكنها لا تصلح إلا بمناطق الذراعين والأرداف والبطن.

والخلاصة علينا تفهم أن عملية شفط الدهون ونحت الجسم من العمليات البسيطة، ولكن في نفس الوقت تتطلب الجراح المؤمن بتناسق الجسم وتناغمه، وكأنه يعزف المقطوعة الموسيقية أثناء القيام بالجراحة، وهذا ما يمتلكه أستاذ جراحة التجميل والحروق وأستاذ جراحات اليد والعيوب الخلقية وجراحات الميكروسكوب والليزر، وعضو الجمعية المصرية والبورد الأوربي لجراحات التجميل الطبيب طارق زايد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.