التخطي إلى المحتوى

علاج التهاب مجرى البول عند النساء هو أمر هام للغاية، حيث تنتشر حالات الإصابة بالتهابات مجرى البول، أو كما هو معروف عند الجميع بالتهاب المسالك البولية، وهذا المرض يصيب الرجال والنساء، ولكنه يصيب النساء بصورة أكبر، ويرجع السبب في ذلك لقِصَر مجرى البول والإحليل عند النساء عن الرجال، وهو ما يسهل من وصول البكتيريا إلى إلى المثانة، وكذلك بسبب زيادة وزن الرحم وحجمه أثناء الحمل وهو ما يمنع إدرار البول كاملا إلى المثانة.

والتهاب المسالك البولية عند النساء هو مرض يصيب أي جزأ من أجزاء الجهاز البولي، وهو يشمل الحالب والكلى والإحليل والمثانة والأنبوب المسئول عن نقل البول من المثانة لخارج الجسم، ويكون ذلك بسبب وجود البكتيريا وتنقلها داخل الجهاز البولي، ومعظم حالات الإصابة عند النساء تكون في المثانة والإحليل، وقد يتطور المرض في بعض الأحيان ليصل إلى الكلى، وفي هذا المقال سنحدث عن علاج التهاب مجرى البول عند النساء وأعراضه وأسبابه.

أسباب إصابة النساء بالمسالك البولية

  • ضعف المناعة مما يقلل من قدرة الجسم على مواجهة البكتيريا التي تصيب الجهاز البولي.
  • في فترة انقطاع الطمث تحدث تغيرات في المستويات الحامضية في الجسم فيتغير الأس الهيدروجيني PH، وهو ما يؤثر على البكتيريا المفيدة في المهبل ويغير تكوينها لتزيد احتمالية الإصابة بالمسالك البولية عند النساء.
  • عدم إفراغ المثانة من البول كاملا، وهذه الحالة إن تكررت كثيرا ستكون من أسباب الإصابة بالتهاب مجرى البول عند النساء.
  • النشاط الجنسي سواء بالجماع أو بوسائل منع الحمل المختلفة عدا حبوب منع الحمل، وهذه الأمور تسهل عملية انتقال البكتيريا إلى مجاري البول.
إقرأ ايضاً :   علاج ضربة الشمس تعرف على أهم الطرق

أعراض التهاب مجرى البول عند النساء

تتوقف الأعراض على الجزأ المصاب من المسالك البولية، فهي تختلف إذا كانت الإصابة في الجزأ العلوي أو الجزأ السفلي.

في حالة الإصابة في الجزأ السفلي “المثانة ومجرى البول”

  • الشعور بحرقة واضحة ومؤلمة أثناء التبول.
  • تعكر لون البول.
  • وجود رائحة كريهة نفاذة وقوية في البول.
  • تغير لون البول ليكون أشبه بلون الكولا أو الشاي.
  • كثرة الحاجة للتبول وكثرة دخول الحمام دون وجود الكثير من البول.
  • قد تخرج قطرات دم مع البول.
  • الشعور بألم في منطقة الحوض.

في حالة الإصابة في الجزأ العلوي “الكليتين”

  • وجود ألم واضح وقوي أسفل الظهر وفي جانبيه.
  • القشعريرة.
  • ارتفاع درجة الحرارة “الحمى”.
  • التقيؤ والغثيان.

علاج التهاب مجرى البول عند النساء

يجب الاتجاه للطبيب بمجرد الشك في الإصابة بالمرض، أو ظهور أي عرض من أعراض المرض، وخاصة الشعور بألم في الحوض بدون سبب واضح، والألم المصاحب للبول، وتغير لون البول، وسيؤكد الطبيب على وجود المرض أم لا، والجدير بالذكر أن الأعراض قد تختفي من وقت لآخر، وهو ما يخدع البعض، لذا ننصح دائما بضرورة التوجه للطبيب بمجرد الشعور بأي عرض..

وفيما يتعلق بأمر علاج التهاب مجرى البول عند النساء فالأمر غالبا يكون عن طريق المضادات الحيوية، فهي أساس العلاج في هذه الحالات، ويجب أن تكون تحت إشراف الطبيب المعالج، مع الإلتزام التام بمواعيد العلاج والجرعة المكتوبة من قِبل الطبيب.

إقرأ ايضاً :   التهاب المجاري البولية أهم الأسباب وطرق الوقايه والعلاج

قد يصف الطبيب بعض المسكنات بجانب العلاج لتسكين ألم أعراض المرض، ويُنصح دائما بشرب كميات كبيرة من الماء وهو ما يساعد في التخلص من البكتيريا وطردها خارج الجسم.

اقرأ أيضا :

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.