التخطي إلى المحتوى

علاج السحر الأسود المتجدد هو موضوع هام، يخص عدد كبير، ممن يعانون من مشاكل السحر بمختلف أنواعها، ويعد السحر الأسود واحدا من أنواع السحر، ويصعب إبطاله وإيقافه، وذلك لعدم القدرة على الوصول إلى العمل أو السحر نفسه، لأنه قد يكون مدفونا في مكان بعيد، لا يستطيع أحد إيجاده والوصول إليه، حيث أنه من الشروط اللازمة لإبطال مفعول السحر، هو التوصل إلى العمل أو السحر، وإبطاله، وإن لم يحدث ذلك، فقد لا ينتهي مفعول السحر، وربما يتجدد باستمرار، وهو أصعب الأنواع، والتي تستمر طويلا، وتسبب كثير المشاكل، للشخص الذي أصيب بالسحر، لذا سنتحدث عن ” علاج السحر الأسود المتجدد “.

فالسحر موجود بالفعل، ولكن الله سبحانه وتعالى يمتلك الإذن بالضر أو النفع، ومن يذهب إلى الدجالين بغرض إيذاء أحد، أو سحره، فهو بذلك يؤمن بمعتقدات خاطئة، وهو كافر بنص القرآن.

أسباب تجدد السحر

ومن الأسبات التي تؤدي إلى تجدد السحر، أو عدم القدرة على فكه، والإنتهاء منه، هو موت خادم السحر، أو اختفاؤه، أو عدم القدرة في الوصول لمكان السحر، ومن ثم إبطاله، وقد يقوم الموكلون من قبل شياطين هذا السحر، بإيجاد شياطين آخرى، لتقوم بتجديد السحر، وهو بمثابة تحدي أزلي بين الشيطان والإنسان، حيث يريد الشيطان في النهاية أن يجعل الإنسان خاضع له، ومستسلم لقوته الزائفة.

إقرأ ايضاً :   علاج السحر السفلي

علاج السحر الأسود المتجدد

من المفترض أن يتم اتباع طريقة من أجل علاج السحر الأسود المتجدد عن طريق إيجاد السحر أولا، أو المواد التي تسببت في الإصابة بالسحر، ويتم إتلافها وإبطالها، وفصلها عن الشخص المسحور، ويتم هذا بالطرق الشرعية المعروفة، عن طريق رجل دين، وليس الإستعانة بساحر أو دجال آخر، فهذا يعد كفر، حينما تستعين وتصدق في السحرة والمشعوذين، ويقوم رجل الدين بطرق الجن والشياطين التي وكلت بهذا السحر، ويجب أن يكون على درجة إيمانية عالية، ويملك ثقة وإيمان بالله إلى أبعد الحدود، ليستعين بالقرآن الكريم، والآيات المخصصة لفك السحر والمس، وسورة يس، وسورة البقرة، ونشرها في المنزل بأكمله، ونشر الآذان في كل أرجاء المنزل، والإستعانة بالسنة النبوية الشريفة، حيث الكنز الذي يوجد بها، وهي الرقية الشرعية، التي تطرد كل مارد وشيطان، وتحصن المنزل ومن فيه من السحر أو المس.

وفي بعض الحالات يصعب إيجادها، لأنها قد تكون مدفونة في مكان يصعب الوصول إليه، أو قد يحرقها الشخص الذي قام بالكيد والسحر، في مثل هذه الحالات يكون علاج السحر الأسود المتجدد في التضرع إلى الله، والدعاء باستمرار، حتى يتم إيجاد السحر وإبطاله، ويجب أن يتيقن المسحور، أن كل شيء يحدث بمشيئة الله، وأن هذا ابتلاء من الله له، فإن صبر فله أجر كبير، وأن الله قد أقدر بعض الخلق على السحر وعلى الشر، ولكن الله سبحانه وتعالى احتفظ لذاته بإذن الضر، فلن يصيبك إلى ما كتب الله لك.

إقرأ ايضاً :   اعراض العين والسحر وكيفية علاجها بالقرآن

وهناك العديد من الأحاديث في سنة النبي صلى الله عليه وسلم، والتي تعين على التخلص من السحر الأسود، والسحر المتجدد، والمس، ولا بد أن يتقرب المصاب إلى الله، ويتوجه له بخالص الدعاء، فالله بيده مقاليد الأمور، وهو القادر على كل شيء.

ويمكن استخدام زيت الزيتون ودهن المنطقة أسفل ظهر المصاب بالسحر، ويمكن إضافة المسك الأسود إليها، ودهن المنطقة نفسها، مع وضع لاصقة الظهر، ويجب أن يستمع المصاب لأذكار اليوم، أذكار الصباح وأذكار المساء، وإلى الرقية الشرعية، وأن يقرأ سورة البقرة كاملة بصوت عالي، إن تمكن من ذلك، والعلاج في النهاية بيد الله عز وجل.

اقرأ أيضا : عملية تكميم المعدة للتخسيس وإنقاص الوزن .. أضرارها وفوائدها

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.