التخطي إلى المحتوى

لماذا نلجأ لعمليات السمنة؟

لماذا نلجأ لعمليات السمنة؟، عند الوصل لوزن يفوق الوزن الطبيعي بنحو 30 كيلو أو يزيد، لابد من إجراء عملية للتخلص من السمنة لعملية تكميم المعدة أو تحويل المسار، لأن ممارسة الرياضة أو تناول الطعام الصحي وبعض أدوية التخسيس أصبحت من الأمور الغير مجدية مع هذه الزيادة المفرطة في الوزن.

عمليات السمنة حل مثالي لبعض المشاكل الصحية:-

لماذا نلجأ لعمليات السمنة؟
لماذا نلجأ لعمليات السمنة؟

يلجأ البعض لعمليات السمنة سواء بالون المعدة، أو حزام المعدة، أو الساسي، أو تحويل المعدة، أو تكميم المعدة، من أجل التخلص من أمراض عدة زاد من حدتها الوزن الزائد، ومنها على سبيل المثال:-

  • عقم السيدات بسبب وجود تكيسات على المبيض، وعقم الرجال بسبب قلة الحيوانات المنوية.
  • الإصابة بالاكتئاب بسبب تعدد المشاكل الصحية.
  • التعرض لمشكلة عدم القدرة على التنفس أثناء النوم.
  • الشعور بألم الظهر والعمود الفقري، والتعرض لالتهاب المفاصل.
  • التعرض لارتفاع نسبة الكوليسترول بالدم نتيجة تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة.
  • ارتفاع في ضغط الدم، وقد يؤدي الارتفاع الشديد إلى الوفاة.
  • التعرض لأمراض القلب والنوبات القلبية.
  • التعرض لمرض السكر من النوع الثاني.
  • التعرض للسكتة الدماغية.
إقرأ ايضاً :   خلطة لازالة الكرش جابر القحطانى

أهم مميزات عمليات السمنة:-

  • بعد إجراء عملية السمنة يشعر المريض بالنشاط الملحوظ، ويتحرك بسهولة مما يجعله ينجز العديد من المهام اليومية.
  • عندما يصل المريض للوزن المثالي يخرج من حالة الاكتئاب والحالة النفسية السيئة، مما يزيد من ثقته في ذاته.
  • التخلص من حدة أمراض القلب وأمراض الجهاز التنفسي وسهولة التنفس أثناء النوم، وانعدام ألم المفاصل والعظام.
  • التخلص من ارتفاع نسبة الكوليسترول وضغط الدم والسكر، وهي من أهم أمراض زيادة الوزن.
  • الوصول للوزن المثالي في غضون سنة.

أهم أضرار عمليات السمنة:-

عند اختيار الطبيب صاحب الخبرة الدكتور محمد مطر يتخلص المريض من الأضرار والمضاعفات بعد العملية، ولكن يتعرض المريض لبعض المضاعفات في حالة عدم الالتزام بتعليمات الطبيب المعالج، ومنها.

  • التعرض للنزيف أو الجلطات في بعض الحالات.
  • التعرض لانسداد المعدة.
  • العودة للوزن القديم.
  • العودة لعدم نزول الجسم.
  • التعرض للقي والغثيان المزمن بعد العملية.

نوع عملية السمنة ومدى نجاحها:-

يحدد الطبيب المعالج نوع العملية بناء على الحالة التي يعالجها، ولكنه يضع أمام عينيه بعض الأمور الهامة، فعملية تحويل المسار تناسب المريض المحب للسكريات ويعاني من مرض السكر من النوع الثاني، وعملية تكميم المعدة تناسب محب النشويات، وعملية الساسي تناسب محبي الحلويات والنشويات معاً.

إقرأ ايضاً :   شفط الدهون

وفي الحالتين يقوم الطبيب بإجراء العملية بالطريقة الاحترافية المعتمدة على الخبرة، وذلك بعد فحص التاريخ المرضي وإجراء بعض الفحوصات السريرية والمعملية، بحيث لا يعود المريض للوزن الزائد فيما بعد، وعدم تعرضه للتعب أثناء الحركة والمشي لمسافات طويلة أو صعود الدرج، ولابد من ملاحظة فقد الوزن بشكل سريع بعد العملية، ويتوقف المريض عن تناول أدوية الكوليسترول والسكر والضغط، نظراً لأن العملية تحسن من الحالة الصحية ككل.

النصائح الواجب إتباعها بعد عمليات السمنة:-

يتصور البعض أن عمليات السمنة تؤدي إلى التخلص من الوزن بدون تدخل من المريض على الاطلاق، ولكن عليه إتباع النظام الغذائي المتوازن المتمثل فيما يلي:-

  • تناول السوائل الشفافة كالماء والينسون واللبن وعصير التفاح، وتناول الشوربة بعد تبريدها وتصفيتها للتخلص من المواد الدهنية تماماً.
  • بعد مرور الأسبوع الأول على المريض تناول كافة أنواع المشروبات فيما عدا الحمضي منها، وغير المحلى بالسكر، ولا يسمح بتناول عصير القصب والعنب والمانجو والنسكافيه والقهوة، ويمكن تناول شوربة لسان العصفور والشعرية، بشرط خلو كل منهما من الدهون.
  • خلال الأسبوع الثالث يمكن تناول الجبن القريش، وشوربة الخضار والفواكه الطرية كالبطيخ والموز، شوربة العدس والملوخية والأرز المسلوق.
  • خلال المراحل التالية على المريض التخلي عن تناول الطعام عند الشعور بأول إحساس بالشبع، وعدم تناول المشروبات الغازية لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر بعد العملية، والابتعاد تماماً عن الدهون والنشويات، والإكثار من تناول الفاكهة والخضروات، وعدم الجمع بين الشراب والطعام.
إقرأ ايضاً :   رجيم التمر واللبن - دايت صحى

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.