التخطي إلى المحتوى

ما هو معدل الكوليسترول الطبيعي في الدم وافضل طرق التخلص من الكوليسترول الضار ، ارتفاع الكوليسترول من أكثر العوامل الضارة التي تؤثر على الصحة بشكل سلبي جدا إذا زاد بشكل ضار عن معدلاته الطبيعية في الجسم وهو سبب أساسي من أسباب الإصابة بأمراض القلب والشرايين وبالتالي يجب المحافظة على المعدل الطبيعي للكوليسترول للحماية من الإصابة بأمراض القلب، موقع دار الطب يعرفكم على ما هو معدل الكوليسترول الطبيعي في الدم وافضل طرق التخلص من الكوليسترول الضار.

ما هو معدل الكوليسترول الطبيعي في الدم وافضل طرق التخلص من الكوليسترول الضار

ما هو معدل الكوليسترول الطبيعي في الدم

ما هو معدل الكوليسترول الطبيعي في الدم

يتم حساب المعدلات الإجمالية للكوليسترول بالدم من خلال حساب الكوليسترول الضار LDL وحساب البروتين الدهني عالي الكثافة HDL وحساب معدلات الدهون الثلاثية، معدل الكوليسترول الطبيعي في الدم بصورة إجمالية يجب أن يكون أقل من 200 ملغ/ديسيليتر والمعدلات الطبيعية تتراوح من 200-238 ملغ/ديسيليتر والمعدات العالية تكون 240 ملغ/ديسيليتر أو أكثر.

مستويات الكولسيترول النافع  في الدم الطبيعي المتوسطة تكون تتراوح ما بين 50-60 ملغ/ديسيليتر للسيدات بينما عند الرجال يكون المعدل المتوسط يتراوح ما بين 40-50 ديسيليتر، أما إذا كان معدل الكوليسترول في الدم أقل من 50 ملغ كل ديسيليتر وأقل من 40 ملغ لكل ديسيليتر للرجال فهذا يعني أن الجسم في خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.

أما عن معدلات الكوليسترول الضار فيتم حسابها من خلال طرح الكوليسترول الضار من معدل الكوليسترول الكلي في الجسم ليتم الحصول على الكوليسترول الضار، يجب أن تكون معدلات الكوليسترول الضار بالجسم أقل من 150 ملغ/ديسل حتى يكون الجسم في مأمن من الإصابة بأي مشاكل ومضاعفات للكوليسترول.

إقرأ ايضاً :   شيزوفرينيا .. أسبابها وأعراضها وأفضل الطرق لعلاجها

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالكوليسترول الضار

  • عدم ممارسة الرياضة له دور في زيادة تراكم الدهون والكوليسترول الضار بالجسم حيث أن المشي والركض له دور كبير في التخلص من معدلات الكوليسترول الضار وزيادة المعدلات النافعة من الكوليسترول.
  • الإكثار من تناول الدهون المشبعة الحيوانية التي تعمل على تراكم الكوليسترول الضار بالدم.
  • السجائر والتدخين من العوامل القوية التي تؤثر بشكل واضح على جدران الأوعية الدموية وتزيد من الكوليسترول الضار بجسمك.

افضل طرق التخلص من الكوليسترول الضار

تغيير نمط الحياة

ما هو معدل الكوليسترول الطبيعي في الدم

الطريقة الأولى والأساسية للتخلص من الكوليسترول الضار وعلاجه تكون من خلال تغيير نمط الحياة إلى نمط حياة أكثر صحة من خلال الابتعاد تماما عن تناول الدهون المشبعة والإكثار من تناول الألياف وإدخالها في نظامك الغذائي بكثرة، كما يجب الحفاظ على وزن مثالي وإذا كان الشخص يعاني من السمنة عليه أن يقوم بتخفيف وزنه لأن الدهون من أكثر الأمور التي تزيد من فرص زيادة معدلات الكوليسترول الضار بالجسم.

تناول الطعام الصحي

الإكثار من تناول الخضروات الورقية والفواكه والحبوب الكاملة بالإضافة للدواجن واللحوم الخالية من الدهون المشبعة بالإضافة للأسماك الزيتية التي تحتوي على أوميغا 3 لمرتين في الأسبوع والإكثار من المكسرات كذلك.

إقرأ ايضاً :   هرمون الحليب ما هى أهميته ونسبته

يجب كذلك الابتعاد تماما عن تناول الوجبات السريعة والمشروبات الغازية التي تحتوي على كم كبير جدا من السعرات الحرارية التي تزيد من معدلات الكوليسترول الضار بجسم الإنسان.

الابتعاد عن الكحول والتدخين

ما هو معدل الكوليسترول الطبيعي في الدم

تناول الكحول والتدخين من أكثر الأسباب التي تساهم في الإضرار بالجسم وزيادة معدلات الكوليسترول الضار لذا يجب الابتعاد عنها تماما أو التقليل منها بصورة تدريجية حتى تركها.

ممارسة الرياضة

ممارسة التمارين الرياضية من أهم النصائح التي يتم اتباعها للتخلص من الكوليسترول الضار حيث تساعد الرياضة في تحسين صحة الجسم والتخلص من الدهون المتراكمة فيه لذا يجب ممارستها 3 مرات في الأسبوع على الأقل.

أهم عوامل الخطر عند الإصابة بارتفاع معدلات الكوليسترول

يجب الذهاب للطبيب ليقوم بتشخيص الحالة الخاصة بك وإعطائك العلاج المناسب لحالتك كما يجب أن يأخذ بعين الاعتبار العديد من الاعتبارات والاحتمالات إذا كان الشخص يعاني من أحد المشاكل التالية:-

  • مرض القلب التاجي.
  • مرض السكري.
  • مرض وجود أي مشاكل بالأوعية الدموية أو الأوعية الدموية الطرفية في الجسم.
  • أمراض الكلى المختلفة.
إقرأ ايضاً :   النسب الطبيعية للكوليسترول والدهون الثلاثية وافضل طرق التخلص منها

مضاعفات ارتفاع الكوليسترول الضار في الجسم

ما هو معدل الكوليسترول الطبيعي في الدم

  • الشعور بألم قوي في الصدر نتيجة تأثير الكوليسترول على القلب والشرايين وقد يتطور الأمر لذبحة صدرية.
  • الإصابة بنوبة قلبية.
  • الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • تعدد فرص الإصابة بأمراض القلب والشرايين عندما لا يتم تدارك الأمر وزيادة معدلات الكوليسترول بشكل واضح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.