التخطي إلى المحتوى

موضوع تعبير عن حرب اكتوبر  حرب أكتوبر من أكثر المعارك التي تعرفها جميع بلاد العالم سواء العربية أو العالمية لأنها من أضخم الحروب التي قامت بها مصر، والدول العربية التي لها حدود مع فلسطين وهم مصر وفلسطين والأردن وسوريا خاضوا حرباً مع إسرائيل.

موضوع تعبير عن حرب اكتوبر

موضوع تعبير عن حرب اكتوبر

ولكن هذه الحرب خسرت العرب جزاءا من أراضيهم وانتصرت إسرائيل والسبب في هذه الخسارة دعم جميع الدول الغربية إلى إسرائيل وتزويدها بالعديد من الأسلحة والمعدات والذخائر العسكرية، لذا استطاعت إسرائيل الفوز في هذه الحرب على جميع الدول العربية والحصول على قطعة من أراضي مصر الغالية وهي سيناء، ولكن قامت مصر بحرب أكتوبر الذي سوف نسردها لكم وهذا لاسترداد سيناء من جديد.

نصر أكتوبر المجيد

يذكر أيضاً أن بالرغم من هزيمة جميع الدول العربية في حروبها الماضية إلا أنهم كانوا يعدون لخوض الحروب الجديدة التي تعيد لهم ما قامت إسرائيل باحتلاله من أراضي لهم، وعلى رأسهم مصر حيث أن القيادات المصرية قامت بالاتفاق مع القيادات السورية وهذا بالتنسيق المشترك والتعاون فيما بينهم للدخول في حرب ضد إسرائيل في نفس الوقت.

وكان يوم السادس من أكتوبر الموافق عام 1973 قامت الجيوش الخاصة بالدولتين بالتحرك باتجاه الحدود الخاص بكلاً منهما مع إسرائيل، وهذا بهدف شن حرب عليها والحصول على الأراضي التي تم الاستيلاء عليها في الحرب الأولى بسبب مساندة جميع الدول الغربية إلى إسرائيل في حربها على الدول العربية.

وأيضاً قام الجيش المصري باجتياز قناة السويس بسرعة فائقة وهذا من خلال تعاون جميع عناصر القوات المسلحة مع بعضهم البعض، وهذا بهدف الوصول إلى جميع التحصينات الخاصة بإسرائيل على الجهة الأخرى لقناة السويس وهذا حدث بسرعة البرق.

وأستطاع السلاح الخاص بالهندسة المصرية تركيب جميع الجسور بشكل سريع على القناة وتم فتح جميع الممرات الخاصة بعبور دبابات الجيش المصري، وهذا بالتزامن مع أحتلال الجيش الإسرائيلي بعيد الغفران والعديد من الجنود كانوا في إجازات رسمية، وهذا ما استغله الجيش المصري لقيام حرب السادس من أكتوبر والتي انتهت بانتصار الجيش المصري على الجيش الإسرائيلي واسترجاع الأرض منهم.

الجيش المصري والساتر الترابي

وقام الجيش المصري أيضاً بقطع الحواجز جميعها وكان منها الساتر الترابي الضخم وهو كان من الرمال والأتربة الكثيرة، وتم عمله بارتفاعات كبيرة حتى يتم منع جميع الآليات من أجتيازه وتخطيه، وهو أيضاً في ثناياه كان يحتوى على العديد من المستودعات الخاصة بالأفراد والدبابات وهو عرف بإسم خط بارليف والتي استطاعت القوات المسلحة المصرية من أجتيازه من خلال استعمال بعض التكنولوجيا الغير حربية.

وهي عبارة عن خراطيم المياه القوية التي دخلت بها القوات المسلحة المصرية إلى جميع المواقع الخاصة بالتحصينات العسكرية الإسرائيلية وبدأت المواجهات وهذا بعد أن قام السلاح الجوي المصري بقصف جميع المواقع التي وجد بها الإسرائيين بشكل مسبق وهذا لتسهيل باقي المهمة.

كما أن إيمان الجنود المصريين بالله سبحانه وتعالي وتوكلهم عليه هو الذي إعطاءهم دافع كبير وقوة وعزيمة وطاقة كانت تأتي من داخلهم أنهم لابد وأن ينتصروا ويسترجعوا أرضهم، وتم وضع العديد من الخطط السليمة والمميزة التي ساعدتهم في الانتصار.

وكانت السرية التامة هي من أهم عناصر نجاح المعركة وهذا لأنه تم توفير عنصر المفاجأة بالنسبة للعداء وهي التي تسببت في وجود إرباك لهم وتخبطهم في اتخاذ بعض القرارات العصيبة، وعنصر التمويه أيضاً من الأشياء التي ساعدت في نجاح المعركة حيث أن الجيش المصري أدعا أنه سوف يقدم خدمة العمرة لجميع الضباط والجنود لذا قاموا الجنود الإسرائيين بوجودهم في أجازتهم وهم لا يعلمون ما يدبره لهم الجيش المصري وهي من أهم الأشياء التي جعلتهم ينتصرون.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.